بعد انخفاض كورونا... السياحة الجبلية والمحميات تعود للحياة

الأربعاء، 05 أغسطس 2020 10:56 م
بعد انخفاض كورونا... السياحة الجبلية والمحميات تعود للحياة

 
تعد السياحية الجبلية وزيارة المحميات الطبيعية فى جبال البحر الاحمر وسيناء ودهب من أهم واجمل انواع السياحة فى مصر  مع قرار عودة السياحة تدريجيا فى ثلاث محافظات هي البحر الاحمر وجنوب سيناء ومرسي مطروح مع اتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية المشددة ومع نجاح التجربة، بدأت وزارة البيئة فى إعادة افتتاح المحميات الطبيعية ومن بينها محمية وادى الجمال بالبحر الأحمر التى استقبلت عدد من الزوار المصريين والأجانب خلال إجازة عيد الأضحى المبارك .
 
وشهدت محمية وادى الجمال عودة البائعين بالمشغولات اليدوية وتقديم مشروب الجبنة الشهير وحرصت وزير البيئة على زيارة المحمية للاطمئنان على الإجراءات الوقائية المتخذةمن أجل الحفاظ على الزوار والسائحين الأجانب من الإصابة بفيروس كورونا المستجد خاصة مع انخفاض أعداد الإصابات، وارتفاع الرحلات التى تنظمها الشركات السياحية من القاهرة والإسكندرية  والمحافظات الاخرى ويصل يوميا اكثر من رحلة للمحمية والاستمتاع بالطبيعة الخلابة.
ويعد شاطئ القلعان وحنكوراب بمحمية وادى الجمال من أجمل شواطئ العالم ويحرص الأجانب على زياراتهم فى كل مرة يأتوا الى مصر لذا وضعت وزارة البيئة منذ فترة طويلة تصورا بيئيا سياحيا لمحمية وادى الجمال وخاصة مع وجود سكان محللين داخل المحمية، حيث أصبحت المحمية مصدر جذب سياحى ودخل قومى للدولة وخاصة بعد تحديد تذاكر دخول لها.
 
وحرصت وزارة البيئة على أن تحقق الاكتفاء الذاتى داخل المحمية فجعلت من  قرية القلعان الواقعة فى نطاق المحمية مصدر الطاقة للقرية بالكامل من محطة طاقة شمسية، وذلك ضمن تحقيق هدف أن تكون القرية أول القرى الصديقة للبيئة لموقعها المتميز حيث تقع بالقرية غابات المانجروف التى تجذب السياح من شتى دول العالم، كما تم إنشاء محطة تحلية للمياه داخل قرية القلعان تعمل ايضا بالطاقة الشمسية، تنتج يوميا 10 كم مربع، حيث تضم القرية 14 منزلا خشبيا تشبه منازل قبائل العبابدة، تم إنشاؤهم للأهالى من خلال محافظة البحر الأحمر بالتعاون جهات أخرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م