أول القصيدة غلق.. سلطات أردوغان تعاقب شباب حزب الشعب الجمهوري

الإثنين، 10 أغسطس 2020 06:00 م
أول القصيدة غلق.. سلطات أردوغان تعاقب شباب حزب الشعب الجمهوري
رجب طيب أردوغان- رئيس تركيا
أمل غريب

بدأت تبعات قانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا، تظهر بمجرد تصديق غالبية أعضاء مجلس النواب عليه وإقراره وخروجه من البرلمان التركي.

ونشر موقع تلفزيون TELE 1 التركي المعارض، تأكيدات عن غلق السلطات التركية لحساب تويتر، الخاص بفروع شباب إسطنبول في حزب الشعب الجمهوري، كان قد نشر بياناً ضمن تغريدات تنتقد النظام الحاكم، ورجب أردوغان، وصهره بيرات ألبيرق، وزير المالية والخزانة.

وانتقدت التغريدات ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية التركية، والانهيار الذي شهدته الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، وتراجعها التاريخي بعد تجاوز سعر صرفها حاجز 7.30 ليرة، أمام الدولار الأميركي، مشيرة إلى أن الحل الأمثل للخروج من الانهيار الاقتصادي يكمن في العودة للنظام البرلماني المتجدد.

وجاء في إحدى التغريدات: «أنت تسرق مستقبلنا مع النظام الرئاسي، مثلما تسرق الأمس والحاضر، قيمة أموالنا تنهار بشكل لا يمكن إصلاحه، وكل ما يفعله القادة في الظل بشأن الاقتصاد، لإحداث جروح لا يمكن علاجها اجتماعيا وتفرق الناس».

وفوجئ متابعوا فروع شباب إسطنبول في حزب الشعب الجمهوري، بعد نشر بيانهم على حسابهم الرسمي في تويتر، بإغلاق الصفحة الصفحة، وهو ما اعتبروه مؤشراً خطيرا في بداية تطبيق القانون المثير للجدل، والذي حاز على أصوات كل نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، وحليفه الدائم حزب الحركة القومية، فأصبح قانوناً نافذاً على الرغم من الاانتقادات الشديدة التي وجهها نواب الأحزاب المعارضة لبنود القانون، الذي يمنح السلطات التركية فرض مزيد من الرقابة على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن غالبية أعضاء البرلمان التركي، صوتوا في 29 يوليو الماضي، على قانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي، الذي يتيح للحكومة سلطات أوسع لرقابة وسائل التواصل الاجتماعي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

كروت "تميم" المحروقة

كروت "تميم" المحروقة

السبت، 26 سبتمبر 2020 06:00 م