نعي عصام العريان كشفهم.. هل تدير الخلايا النائمة نقابة الأطباء؟ (صور)

السبت، 15 أغسطس 2020 02:13 م
نعي عصام العريان كشفهم.. هل تدير الخلايا النائمة نقابة الأطباء؟ (صور)

فوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بمنشور لنقابة الأطباء تنعى فيه القيادي بالجامعة الإرهابية عصام العريان، والذي توفي بمحبسه أول أمس. 
منشور نقابة الأطباء، أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فلا نال رضا لجان الجماعة الإرهابية الإلكترونية، ولا لاقى قبولاً من أعضاء النقابة من باقي التيارات المدنية.
 
شنت لجان الجماعة الإرهابية الإلكترونية هجوماً كاسحاً على المسئول عن صفحة النقابة على موقع التواصل الاجتماعي، لأنه – من وجهة نظرهم – تأخر في إصدار النعي، وطالبوه بحذف المنشور، أما على الجانب الآخر فطالب أعضاء النقابة ومتابعيها على موقع التواصل الاجتماعي بحذف المنشور، الذي تطلب فيه النقابة الرحمة لواحد من أبناء الجماعة التي لم ترحم المصريين، وأذاقتهم العذاب أشكالاً وألواناً، وسعت في الأرض تفجر وترهب، حتى استطاعت الدولة بخطة محكمة القضاء على منافذها وأماكن انتشارها بمختلف ربوع الجمهورية.
 
WhatsApp Image 2020-08-15 at 2.12.47 PM
وجه الأطباء من أعضاء النقابة اللوم للفريق المسئول عن صفحتهم الرسمية، على التورط بهذا الشكل الفج في نعي واحد من قيادات الجماعة الإرهابية، والتي لا تفوت فرصة وفاة أي رمز مصري، حتى تسبه وتلعنه على قنواتها وجرائدها.
 
نعي عصام العريان على الصفحة الرسمية لنقابة الأطباء، أكد مجدداً ما كان يتداول سابقاً عن سيطرة خلايا الجماعة الإرهابية على مفاصل بعض النقابات حتى الآن، وعلى رأس تلك النقابات نقابة الأطباء، التي يحرص بعض أعضاء مجلسها على شق الصف الوطني، في مناسبات مستمرة واتخاذ مواقف لا تخدم إلا مصلحة الجماعة الإرهابية في الخارج.
 
أعضاء نقابة الأطباء قالوا في تعليقاتهم على المنشور، إن لجان الإخوان داخل النقابة تردد دائماً أن الخلاف السياسي لا علاقة له بالمواقف الإنسانية، في ظل أن حقيقة الأمر أن الخلاف مع الجماعة الإرهابية، خلاف إنساني من الدرجة الأولى، فهذه جماعة لا ترى ضرورة لبقاء الوطن، ولا مانع من تدمير أهله، وإبادة خيرة شبابه، لا لشيء سوى تحقيق حلمهم بإسقاط مصر وإقامة إمارته التي خططت لها أجهزة مخابرات خارجية، تحتضنهم الآن، في سبيل تحقيق ذلك الهدف.
 
الغريب في أمر النقابة، أنها كانت تتجاهل نعي أطباء مصريين، خدموا وطنهم والمواطنين كثيراً، ولم يلقوا يوماً نفس الاهتمام الذي حاز عليه عصام العريان وغيره من أعضاء الجماعة الإرهابية، وفي كل مرة كانت توجه أصابع الاتهام للنقابة ومجلسها بأنهم يجاملون ويفرقون ويميزون من هم منتمون للتيار الإسلامي على حساب باقي الأطباء، ولكنهم كانوا يصمون الآذان، ويسيرون في طريقهم غير مهتمين بكل ما ثار حول إدارة الجماعة الإرهابية للنقابة.
 
 
WhatsApp Image 2020-08-15 at 1.57.57 PM
 
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م