ننشر تفاصيل خطة الحكومة لبدء العام الدراسي والاستمرار في انخفاض نسبة الإصابات

الإثنين، 17 أغسطس 2020 12:10 م
ننشر تفاصيل خطة الحكومة لبدء العام الدراسي والاستمرار في انخفاض نسبة الإصابات

بدأت حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، تعمل من الآن على وضع خطة من أجل بدأ العام الدراسي في الجامعات والمدارس في ظل تواجد فيروس كورونا، فرغم انخفاض الإصابات بالفيروس ولكن تحرص الدولة على توفير المستلزمات الطبية وأيضا التشديد على استمرار الإجراءات الوقائية، وعدم التراخى في الالتزام بها من قبل المواطنين للحفاظ على ما تحقق من معدلات منخفضة خلال الفترة الماضية، وسعياً لتحجيم الإصابة بالفيروس خلال المرحلة المقبلة.
 
وناقش رئيس الوزراء مع وزيري الصحة والتعليم العالي الإجراءات المتخذة من أجل استقبال العام الدراسي الجديد، وأكد  الوزير خالد عبد الغفار، على اتخاذ عدة قرارات في اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية فيما يخص جائحة كورونا، منها الإبقاء على عمل مستشفيات العزل بطاقتها حتى بداية سبتمبر، على أن يتم إعادة النظر في هذا الأمر مرة أخرى، مع  وضع خطة للتعامل مع احتمالات ظهور الموجة الثانية من فيروس كورونا.
 
وأضاف وزير التعليم العالى،  أن القرارات شملت كذلك أن يتم تدريب الأطباء، مع إعداد كوادر كصف ثان وثالث، وتم الاتفاق على توثيق الخبرات الماضية وتجارب التعامل مع مرض فيروس كورونا في الفترة الماضية، خاصة في الحالات الحرجة التي تم شفاؤها، حتى يتم الاستفادة منها، مع عودة العمل تدريجياً لقائمة العمليات المختلفة في المستشفيات الجامعية، وكذا عودة العيادات الخارجية لعملها المعتاد.
 
وكشفت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن استمرار الوزارة في اتخاذ كافة الإجراءات لاستمرار توفير علاجات الفيروس واللقاحات  من خلال تشكيل لجنة قومية للإشراف على الأبحاث السريرية للقاحات المنتجة لفيروس كورونا المستجد ‪COVID-19، ورفع تقرير بشكل دوري تمهيداً للعرض على المجموعة الطبية برئاسة رئيس مجلس الوزراء.
 
وعن خطة وزارة الصحة المتبعة لدى عودة المدارس والجامعات، قالت زايد، أنه تم دراسة عدة مقترحات وبدائل للاختيار من بينها، على أن يتم بحث ذلك مع وزيري التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي، ويتم عرض ما تم التوصل إليه من مناقشات على اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا، مع الاستمرار في صرف العلاج للمخالطين والعزل المنزلي، فتم صرف 190.177 حقيبة أدوية ومستلزمات وقائية، منها 143.48 حقيبة وقائية للمخالطين من الكبار، و46.697 حقيبة وقائية للمخالطين من الأطفال.
 
وحضر اجتماع رئيس الوزراء لمتابعة مستجدات فيروس كورونا كل من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا