لزيادة السحب والاستهلاك خلال 3 سنوات.. ارتفاع العجز المائي بنسبة 13% في 2018 مقارنة بعام 2016

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 10:43 ص
لزيادة السحب والاستهلاك خلال 3 سنوات.. ارتفاع العجز المائي بنسبة 13% في 2018 مقارنة بعام 2016
الإحصاء
سامي بلتاجي

بلغ إجمالي كميات المياه العذبة المتجددة، 56.80 مليار متر مكعب، خلال الأعوام من 2016 حتى 2018؛ وذلك بحسب ما كشف عنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في التقرير الإحصائي الوطني لمتابعة مؤشرات التنمية المستدامة 2030 في مصر، والصادر عن الجهاز في ديسمبر 2019.
 
في حين لفت التقرير إلى ازدياد إجمالي كميات المياه العذبة المسحوبة إلى 67.30 مليار متر مكعب، خلال عامي 2017 و2018، مقارنة بإجمالي 66.34 مليار متر مكعب، خلال عام 2016؛ بينما ارتفع العجز في المياه 10.8 مليار متر مكعب في 2018، مقارنة بكمية 10.5 مليار متر مكعب في 2017، وكمية 9.54 مليار متر مكعب، في عام 2016؛ كما وصل الإجهاد المائي، في عام 2018، نسبة 120.095%، مقارنة بنسبة 119.562%، في عام 2017، ونسبة 117.501%، في عام 2016؛ وذلك طبقا لما ورد في التقرير، المنوه عنه سلفا.
 
ويعرف مؤشر حجم الضغط الذي تتعرض له المياه العذبة كنسبة من موارد المياه المتاحة، على أنه نسبة المياه المسحوبة عن طريق كل القطاعات الرئيسية، ومصادر المياه العذبة المتجددة، بعد الأخذ في الاعتبار المتطلبات البيئية من المياه؛ ويتم حساب المؤشر بقسمة إجمالي المياه العذبة المسحوبة على إجمالي مصادر المياه العذبة المتاحة مطروحا منه متطلبات البيئة من المياه؛ حسبما أوضح تقرير متابعة مؤشرات التنمية المستدامة 2030 في مصر؛ كما ذكر التقرير ذاته، أن المستوى المنخفض لحجم الضغط الذي تتعرض له المياه، فيما يعرف بالإجهاد المائي، إلى الحالة التي يكون فيها السحب من جميع القطاعات معا، أقل من الموارد المتاحة؛ ولذلك، فإن أثره المحتمل على استدامة الموارد ضئيل، كما يشير المستوى المرتفع للإجهاد المائي إلى الحالة التي يمثل فيها السحب من جميع القطاعات حصة كبيرة من موارد المياه العذبة المتجددة الكلية؛ ولذلك، فإن التأثير يكون كبيرا على استدامة الموارد.
 
وبحسب التقرير المذكور، يتم سحب المياه الكلي بمجمل سحب المياه الكلي بحسب القطاع، مطروحا منه استخدام المياه العادمة المباشر ومياه الصرف الزراعي والمياه المزالة ملوحتها؛ كما أن متطلبات التدفق البيئي عبارة عن هي كميات المياه اللازمة لإدامة النظم الإيكولوجية للمياه العذبة والمصبات؛ في حين يتم حساب الإجهاد بقسمة كمية المياه المسحوبة على سحب المياه الكلي.
 
هذا، وقدرت نسبة تنفيذ الإدارة المتكاملة للموارد المائية 40%، وفقا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، لمتابعة مؤشرات التنمية المستدامة 2030 في مصر، والذي نقل عن استبيان برنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP الصادر في 2016، النسب المئوية لمكونات مؤشر الإدارة المتكاملة للمياه؛ حيث بلغت نسبة كل من البيئة التمكينية وأدوات الإدارة 50%، في حدود التصنيف متوسط الارتفاع، ونسبة كل من المؤسسات والمشاركة، ومؤشر المتوسط العام 40%، في حدود مستوى التصنيف متوسط الانخفاض، بينما بلغت نسبة التمويل 20%، وهي في حدود مستوى التصنيف المنخفض. 
 
ودرجة تنفيذ الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وفقا للتعريف الدولي، هي عمليات تطوير التنسيق والإدارة للمياه والأرض والموارد ذات الصلة، وذلك لتحقيق أقصى قدر من الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية بطريقة منصفة، دون المساس باستدامة النظم الإيكولوجية الحيوية؛ وذلك بحسب التقرير الإحصائي الوطني لمتابعة مؤشرات التنمية المستدامة 2030 في مصر، المشار إليه.
 
WhatsApp Image 2020-08-25 at 10.05.55 AM
 
WhatsApp Image 2020-08-25 at 10.05.56 AM
 
WhatsApp Image 2020-08-25 at 10.05.57 AM
 
WhatsApp Image 2020-08-25 at 10.05.58 AM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا