تفاصيل تورط أسرة تميم بن حمد في فضائح وانتهاكات جنسية حول العالم (فيديو)

الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 03:00 م
تفاصيل تورط أسرة تميم بن حمد في فضائح وانتهاكات جنسية حول العالم (فيديو)
تميم بن حمد آل ثاني- أمير قطر
محمد الشرقاوي

يوماً تلو الآخر تنكشف الفضائح والانتهاكات القطرية، في ظل دعم الدوحة المتواصل للإرهاب، حيث انكشفت مؤخراً فضائح وشبهات بالجملة حول الأسرة الحاكمة في قطر، تؤكد تورط أخوة تميم بن حمد وأفراد من العائلة الحاكمة في جرائم تعذيب وفضائح جنسية.
 
ونشرت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، تقريراً، كشف عن فساد تنظيم الحمدين القطري وفضائحه في دول العالم، وآخرها فضيحة الأخ غير الشقيق لتميم بن حمد، خالد بن حمد آل ثاني، والتى تنوعت بين القتل والتحرش وتعاطى المخدرات.
 
وتحدث مقطع الفيديو الذي نشرته المؤسسة، عن تورط تنظيم الحمدين في العديد من الجرائم التي ارتكبها شقيق أمير قطر خالد بن حمد في الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى اتهامات خطيرة منها الأمر بقتل شخصين واحتجاز مواطن أمريكي رهينة، فضلًا عن تسخير حارس أمن وطبيب مرافق لخدمته لساعات طويلة وعدم دفع أتعابهما وطردهما من الخدمة، إضافة إلى تورطه في تعاطي المخدرات وفضائحه الجنسية.
 
 
وفي فبراير الماضي، تفجرت الفضيحة الجنسية لشقيق تميم بن حمد، بعدما اتهمت سيدة أمريكية شقيق تميم أمير قطر، باغتصابها، حيث رفع المواطن الأمريكي ماثيو أليندي "38 عاما"، دعوى قضائية ضد خالد بن حمد بن خليفة آل ثاني، شقيق أمير قطر، اتهمه فيها بتعريض آبي هان، "42 عاما" لاعتداء وحشي واغتصاب داخل منزلهما من قبل الأمير خالد. وكان أليندي يعمل ممرضا سابقا لدى شقيق أمير قطر.
 
 
وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، أكد ماثيو أليندي، أنه عثر في 14 يناير الماضي على صديقته، آبي هان، "42 عاما" في غرفة النوم بشقتهما في باسادينا، إحدى ضواحي مدينة لوس أنجلوس، وكانت في حالة حرجة إثر تعرضها للضرب بشكل وحشي، وكانت جدران الغرفة ملطخة بدمائها".
 
وقالت ديلي ميل إنه تم نقل المرأة التي تعمل محاسبا إلى قسم العناية المركزة في أحد المستشفيات، في حالة غيبوبة، حيث حذر الأطباء والدتها من أن ابنتها ربما ستفارق الحياة في غضون ساعات، لكنها نجت وخرجت من الغيبوبة بعد يومين وغادرت المستشفى بعد أسبوعين لمواصلة تلقي العلاج في منزلها، مشيرة إلى  أن الإصابات التي تعرضت لها المرأة وفحوص الحمض النووي تشير إلى تعرضها للاغتصاب، لكنها لا تتذكر أي شيء حصل في يوم الحادث.
 
ويقول ماثيو أليندي لـ"ديلي ميل" أن هذا الحادث الوحشي قد يكون مرتبطا بالدعوى القضائية بقيمة 34 مليون دولار التي قدمها إلى محكمة أمريكية ضد شقيق أمير قطر بالتعاون مع حارس الشيخ الشخصي السابق، ماثيو بيتارد.
 
اقرأ أيضاً.. فساد الأسرة الحاكمة في قطر.. يخوت فارهة وإهدار مال الشعب القطري

وفي تلك الدعوى ادعى أليندي، الذي استأجره الأمير خالد في عام 2017 لمتابعة حالته الصحية، أنه كان يجبر على العمل من 20 حتى 36 ساعة دون التوقف ودون عطلة، ومُنع من مغادرة قصر الشيخ في الدوحة، واحتجز هناك لمدة شهرين بعد أن حاول الهروب، قبل أن يسمح له بالعودة إلى الولايات المتحدة عام 2018.
 
من جانبه، زعم بيتارد الذي استأجره شقيق الأمير عام 2017 أن موكله السابق، أثناء تواجدهما في الولايات المتحدة، طلب منه قتل دائن له وامرأة من محيطه كان يعتقد أنها على تواصل مع شخص في السعودية، مصرا على أنه، بعد الاستقالة، تلقى تهديدات بالقتل من قبل موكله السابق.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق