يربط الصحراوي الغربي بالشرقي..

حكاية أمل.. محور سمالوط يبنى بسواعد المصريين بتكلفة 1.8 مليار جنيه

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 10:40 م
حكاية أمل.. محور سمالوط يبنى بسواعد المصريين بتكلفة 1.8 مليار جنيه

يعتبر محور سمالوط الحر أحد المشروعات القومية العملاقة التى تبنى على أرض محافظة المنيا، وهو واحد من المشروعات القومية الكبرى التى تبنتها الدولة خلال السنوات القليلة الماضية وكذلك يعد المحور الثالث بمحافظة المنيا بعد محور ملوى وبنى مزار، والذى يعمل على توفير فرص عمل ويربط الطرق الصحراوية ويسهل حركة التجارة، إنه مشروع محور سمالوط الحر على النيل والذى قارب على الانتهاء، بتكلفة تزيد عن 1.8 مليار جنيه، وطوله 24 كم وعرضه 21 مترًا، بحارتين مروريتين بعرض 7.5 متر لكل اتجاه.

يقول اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا إن محور سمالوط يعد أحد أهم المشروعات القومية بمحافظة المنيا، موضحا أهمية المحور، وغيره من المحاور العرضية التى تنفذها الدولة للربط بين شرقى النيل وغربه، فى إحداث التنمية بصعيد مصر، فضلا عن التخفيف عن المواطنين، وتوفير فرص العمل.

ويضم مشروع محور سمالوط 43 منشأ صناعيً، منها 30 كوبرى على النيل، أهمها كوبرى على الطريق الصحراوى الشرقي، وكوبرى أعلى نهر النيل، وكوبرى على ترعة الإبراهيمية وسكة حديد القاهرة- أسوان والطريق الزراعى الغربي، وكوبرى على الطريق الصحراوى الغربي، و17 نفقًا لتفادى التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف.

ويبلغ طوله 24 كم وعرضه 21 مترًا بـ2 حارة مرورية بعرض 7.5 متر لكل اتجاه ويشمل  43 منشأ صناعي، منها 30 كوبرى تضم، 4 كبارى رئيسية، هى كوبرى على الطريق الصحراوى الشرقى – كوبرى أعلى نهر النيل –كوبرى على ترعة الإبراهيمية وسكة حديد القاهرة / أسوان والطريق الزراعى الغربى – كوبرى على الطريق الصحراوى الغربي، و26 كوبرى و 17 نفقًا، لتفادى التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف، سوف يساهم محور سمالوط فى ربط الطريق الصحراوى الشرقى بطريق «القاهرة- أسيوط» الصحراوى الغربي، عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الغربى «القاهرة – أسوان» شمال مدينة سمالوط ،كما يساهم  فى ربط الطرق الرئيسية شرق وغرب النيل، ويوفر الوقت واستهلاك الوقود وتكلفة النقل.

وقد ساهم إنشاء محور سمالوط فى توفير فرص العمل لأبناء محافظة المنيا، خاصة فى جائحة كورونا، فقد كان العمل يسير بشكل منتظم فى المشروع، وسط إجراءات احترازية مشدده، يقول محمد خلف أحد العمال أن إنشاء محور سمالوط  وفر لنا فرص العمل داخل المشروع مما ساعدنا فى مواجهة جائحة كورونا ولم نشعر بتأثروأشار المحافظ إلى أن مثل تلك المشروعات العملاقة على أرض المنيا توفر الكثير من فرص العمل سواء للعمال أو الصنايعية سواء نجار أو حداد أو غير ذلك من أصحاب المهن ، ونتمنى مزيد من المشروعات التى تستوعب مئات العمال لتوفر لهم حياة كريمة.

أما نادر مدحت، أحد الأهالى فقال إن محور سمالوط مشروع عملاق وكبير أهم فى توفير الكثير من فرص العمل سواء لأبناء سمالوط أو محافظة المنيا بشكل عام، و أن مثل تلك المشروعات تأخذ وقت كبير فى تنفيذها لكن هذا المشروع أوشك على الانتهاء فى وقت قياسى. هذا وتجرى على أرض المنيا العديد من المشروعات القومية والتى ستساهم فى إحداث نقله نوعية للمواطن من خلال أعمال التطوير التى تحدث ومنها مشروعات المناطق العشوائية وتحويلها إلى مناطق امنه مثلما حدث فى منطقتى عشش محفوظ ومدينة العمال وكذلك الطرق وما يحدث فيها مثل الطريق الصحراوى الغربى والذي بعد واحد من أهم المشروعات القومية أيضا فى المنيا إلى جانب مشروعات الصرف الصحى ومحطات المياه ومشروع المليون ونصف المليون فدان والذى سوف يساهم فى أحداث طفرة فى الزراعة والحاصلات الزراعية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا