كل ماتريد معرفته عن الهيئة الوطنية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم الفني

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 11:46 ص
كل ماتريد معرفته عن الهيئة الوطنية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم الفني
إبراهيم الديب

تعد الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد إحدى الركائز الرئيسية للخطة القومية لإصلاح التعليم في مصر، وذلك باعتبارها الجهة المسئولة عن نشر ثقافة الجودة في المؤسسات التعليمية والمجتمع، وعن تنمية المعايير القومية التي تتواكب مع المعايير القياسية الدولية لإعادة هيكلة المؤسسات التعليمية وتحسين جودة عملياتها ومخرجاتها على النحو الذي يؤدى إلى كسب ثقة المجتمع فيها، وزيادة قدراتها التنافسية محلياً ودولياً، وخدمة أغراض التنمية المستدامة في مصر.
 
وتسعى الهيئة إلى اعتماد للمؤسسات التعليمية التي تتمكن من تحقيق متطلبات المعايير القومية، ومن ثم فإنها تحرص على تقديم كافة أشكال التوجيه والإرشاد والدعم لهذه المؤسسات بما يساعدها على التحسين المستمر لجودة مخرجاتها من خلال آليات موضوعية وواقعية للتقويم الذاتي والاعتماد، وهو مايستدعى ضرورة الحرص على توفير ونشر المعلومات الكافية والدقيقة والتي يمكن أن تساعد المؤسسات التعليمية على التقويم الذاتي، ومن ثم اتخاذ الخطوات اللازمة للتقدم والحصول على الاعتماد.
 
وعقد أمس الإثنين، الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، ومحمد سعفان، وزير القوي العاملة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اجتماعًا بديوان عام وزارة التربية والتعليم، لاستكمال المناقشات حول مشروع قانون إنشاء الهيئة المصرية الوطنية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم والتدريب التقني والفني والمهني، وذلك بحضور عدد من ممثلي الوزارات المعنية.
 
وأكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن الأهمية الكبيرة التي توليها الدولة لتطوير التعليم الفني، من أجل تلبية احتياجات سوق العمل، ورفع كفاءة العمالة الفنية، بما يسهم في تعزيز قدرات الاقتصاد القومي، منوهًا بأنه تم عقد عدة اجتماعات بمشاركة ممثلي كافة الجهات المعنية لوضع اللمسات النهائية للمشروع.
 
ويرصد «صوت الأمة»، في السطور التالية، أبرز المعلومات عن الهيئة المصرية الوطنية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم الفني والتقني والمهني، وذلك على النحو التالي:
 
- وضع الرؤية الاستراتيجية لمنظومة التعليم والتدريب الفني والمهني. 
 
- تسعى الهيئة إلى رفع وتطوير كفاءة جودة التعليم في مصر.
 
- قياس جودة المؤسسات، و اعتماد البرامج التعليمية والتدريبية والتقنية والفنية والمهنية، 
 
- تطبيق معايير الجودة والاعتماد الألمانية من خلال الهيئة الجديدة المقترحة.
 
- هيئة ضمان الجودة جهة محايدة لا تتبع الوزارة ولكنها تتبع رئاسة مجلس الوزراء.
 
- تقييم جميع التجارب القائمة في التعليم الفني، وبيان مدى مناسبة مستواها لما يطبق في الدول المتقدمة من عدمه.
 
- اعتماد شهادة الطلاب من تلك الجهة المستقلة تتضمن قائمة المهارات التي اكتسبها الطالب مع مقارنتها بالمهارات العالمية، وبالتالي سيستطيع الطالب العمل في أي مكان محلي أو دولي.
 
- الهيئة الجديدة، لن تتعارض مع الدور الذي تقوم به هيئة ضمان جودة التعليم والاعتماد، بل أنها ستهتم بأدق تفاصيل المؤسسة التعليمية الفنية فقط، وبالتالي النهوض بقطاع التعليم الفني.
 
- يتضمن مهام عملها تشكيل لجانا متخصصة للمدارس الفنية للتأكد من اكتساب الطلاب المهارات المطلوبة لسوق العمل على أرض الواقع.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م