احترس.. ألعاب الإنترنت مفتاحاً للقرصنة الإلكترونية

الجمعة، 18 سبتمبر 2020 11:45 ص
احترس.. ألعاب الإنترنت مفتاحاً للقرصنة الإلكترونية

بموفقتك على الشروط سيتاح للتطبيق الوصول لمعلوماتك.. إشعار يراه الملايين بشكل يومي حين تشغيل تطبيقات إلكترونية على الهواتف المحمولة، ودون تقدير للموقف يوافق الملايين أيضاً، ما يضعهم قيد القرصنة الإلكترونية. 

يوماً تلو الآخر، تسقط شبكات قرصنة دولية عبر تلك التطبيقات، أخرها، ما توصلت له السلطات الأمريكية بالتعاون مع شركة مايكروسوفت، من ضبط شبكة قرصنة إلكترونية، استغل عناصرها الألعاب الأونلاين للتسلل إلى قائمة من الضحايا شملت أكثر من 100 شركة وشخص داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

واتهمت محكمة فيدرالية، 7 أشخاص بينهم اثنين يحملان الجنسية الماليزية، بارتكاب جرائم قرصنة الكترونية في الولايات المتحدة وخارجها من خلال ألعاب أون لاين لغسيل ملايين الدولارات، وفق ما أعلنت وزارة العدل الأمريكية.

ووفق شبكة سي إن إن الأمريكية، فإن عمليات الاقتحام التي تتبعها ‏الباحثون الأمنيون باستخدام عدد من علامات التهديد التجارية المعروفة سهلت سرقة ‏المصدر وشهادات توقيع رموز البرامج وحسابات العملاء، مستغلين في ذلك ثغرات في الألعاب الأونلاين، حيث سهلت تلك الاختراقات المخططات الإجرامية الأخرى للمتهمين، بما في ذلك برامج ‏الفدية وخطط سرقة العملات المشفرة والتي تشير إلى استخدام القراصنة غير المصرح به ‏لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالضحايا من أجل تعدين عدد من عملات البيتكوين. ‏

وتم توجيه الاتهام إلى ثلاثة منهم في لائحة مكونة من تسع تهم تقول إنهم استخدموا تقنية ‏محظورة لاستهداف أكثر من 100 شركة ومنظمة وشخص في الولايات المتحدة وآسيا ‏وأمريكا الجنوبية باستخدام "تقنيات قرصنة متطورة"، وجميعهم شغلوا مناصب "ضباط" منذ عام 2014 ، في ‏Chengdu 404‎‏، وهي شركة أمن شبكات، تتألف من نخبة قراصنة القبعة البيضاء والتي قدمت خدمات دفاعية ‏وأمن شبكة هجومية وخدمات تحليل البيانات، بما في ذلك اختبار الاختراق ، وخدمات ‏استعادة كلمة المرور، والأدلة الجنائية للأجهزة المحمولة وغيرها من الخدمات.‏

ووفقاً للائحة الاتهام فإن أحد المتهمين تفاخر بأنه من السهل العثور على شركات لاستهدافها ‏من خلال البحث في قوائم الشركات المتداولة علنًا من خلال مواقع الأسهم.‏ يقول ممثلو الادعاء: "في إحدى الحالات البارزة، شن المدعى عليهم هجومًا ببرنامج الفدية ‏على شبكة منظمة غير ربحية مكرسة لمكافحة الفقر في العالم". وبحسب لائحة الاتهام، ‏فإن أجهزة الكمبيوتر غير الهادفة للربح التي كانت موجودة في واشنطن العاصمة، تعرضت ‏للاختراق من قبل المتسللين منذ عام 2018".‏

 

وقالت السلطات الفيدرالية الأمريكية، ن المتسللين استهدفوا أكثر من عشرة جامعات بارزة ومجهولة الهوية في ‏الولايات المتحدة وهونغ كونغ وتايوان.

وبالنسبة لمؤسسة واحدة مصنفة الجامعة رقم 5 في ‏لائحة الاتهام ، قاموا بتصفح 4200 ملف ودليل على الأقل في أكثر من 75 خادمًا بين عامي ‏‏2018 و 2020.‏

ووجهت المحكمة إلى اثنان من المتهمين لائحة اتهام مؤلفة من 25 تهمة للمشاركة في مؤامرة قرصنة ‏الكمبيوتر" التى سعت إلى كسب المال من خلال اختراق شركات ألعاب الفيديو وبيع ‏عناصر مثل عملة ألعاب الفيديو من أجل الربح.‏

وتعاون المحققين الفدراليين مع ‏Microsoft‏ لتطوير وتنفيذ التكنولوجيا لمنع الفاعل من الوصول إلى ‏أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالضحايا.، يشير ممثلو الادعاء إلى أنه الإجراءات التي اتخذتها مايكروسوفت جزءًا مهماً من الجهد العام ‏لحرمان المتهمين من الوصول المستمر إلى البنية التحتية للقرصنة والأدوات والحسابات ‏وأسماء نطاقات القيادة والسيطرة.‏

ويأتي التعاون الذي جمع السلطات الأمريكية مع مايكروسوفت، في وقت تقترب فيه الشركة من الحصول على عقد ضخم يتم بمقتضاه تطوير الأنظمة الإلكترونية لوزارة الدفاع الأمريكي "البنتاغون"، تقدر قيمته بما يزيد على 10 مليارات دولار.

وفي حالة ادانة المتهمين يواجه الأعضاء عقوبة أقصاها 27 عامًا في السجن لواحدة على الأقل من ‏التهم الواردة في لائحة الاتهام، وعقوبة بالسجن تصل إلى 20 عامًا كحد أقصى لتهمة واحدة ‏على الأقل في لائحة اتهام التآمر لارتكاب الاحتيال عبر الكمبيوتر والاحتيال الإلكتروني.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا