CDC يزيل تعليمات عدم اختبار من لا تظهر عليهم أعراض كورونا

الأحد، 20 سبتمبر 2020 09:00 ص
CDC يزيل تعليمات عدم اختبار من لا تظهر عليهم أعراض كورونا
اختبار كورونا

 
غير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى "CDC" مساره مرة أخرى، حيث أزال تعليماته السابقة حول عدم اختبار الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا، وحالياً أوصي CDC بإجراء اختبار فيروس كورونا على الأشخاص إذا كانوا على اتصال وثيق بشخص مصاب - حتى لو لم تظهر عليهم الأعراض.
 
ووفقا لموقع "إنسايدر" فقد انتقد العديد من خبراء الصحة العامة التعليمات السابقة التى قالهاCDC  شهر أغسطس الماضى وهي أنه "لا تحتاج بالضرورة إلى اختبار كورونا إذا كنت على اتصال وثيق بشخص ثبتت إصابته بالفيروس"، حيث يتعارض ذلك مع ما نعرفه عن انتشار الفيروس، حيث أظهرت أدلة عديدة أن الحالات التي لا تظهر عليها أعراض هي جزء أساسي من انتقال الفيروس التاجي.
 
وقالت الدكتورة لينا وين، أستاذة الصحة العامة في جامعة جورج واشنطن، إن أي توصية بعدم اختبار الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض "تتعارض مع الفطرة السليمة والصحة العامة".
 
حتى أن مراكز السيطرة على الأمراض نفسها تقدر أن الحالات التي لا تظهر عليها أعراض تمثل حوالي 40% من عدوى COVID-19 في أمريكا.
 
لذا، في يوم الجمعة، بعد قرابة شهر تمت إعادة كتابة التوجيه مرة أخرى على  موقع "CDC" ليقول "أنت بحاجة إلى اختبار" حتى لو لم تظهر عليك الأعراض.
 
لم تأت التوصية بتغيير الإرشادات حول اختبار الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض من علماء مركز السيطرة على الأمراض، وفقًا للوثائق الداخلية التي حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز مؤخرًا.
 
وبدلاً من ذلك، وجدت التايمز أن هذه الإرشادات تمت صياغتها بواسطة مسؤولي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية ونشرت على موقع CDC على الويب دون إجراء عملية المراجعة النموذجية.
 
وكتبت الصحيفة أن إرشادات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تحتاج عادة إلى الموافقة عليها من قبل عشرات الأشخاص أو أكثر، بما في ذلك الأطباء والعلماء، قبل نشرها لكن مصادر متعددة أخبرت التايمز أن مسؤولي إدارة ترامب تحايلوا على عملية المراجعة القياسية.
 
يوم الخميس الماضى قال مسئولو إدارة ترامب إن التغيير في أغسطس الماضي على إرشادات الاختبار قد تم بمدخلات من مدير مركز السيطرة على الأمراض روبرت ريدفيلد.
 
وحاول ريدفيلد توضيح موقف الاختبار للوكالة بعد عدة أيام، في 27 أغسطس وقال إن المبادئ التوجيهية تهدف إلى "التركيز" على اختبار الأشخاص الذين يعانون من الأعراض، لكنه أضاف أنه لا يزال من الممكن النظر في الاختبار للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض.
 
وقال مركز السيطرة على الأمراض، في بيان أمس الجمعة إن التحديث الأخير لإرشاداته كان يهدف إلى توضيح تعليق ريدفيلد السابق، مضيفا "هذه متابعة مفصلة لبيان توضيح إرشادات الاختبار للدكتور ريدفيلد في 27 أغسطس.. توفر هذه الوثيقة وضوحًا بشأن الاختبار كجزء من استجابتنا الطبية والصحية العامة للأفراد الذين لا تظهر عليهم أعراض بالتنسيق مع المسؤولين الطبيين ومسؤولي الصحة العامة."
 
وأضافت الوكالة: "يُظهر العلم الحالي أن اختبار الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بشخص مصاب بـ COVID-19 يعد جزءًا مهمًا في منع انتقال المرض. ولا يزال بإمكان الأشخاص المصابين بـ COVID-19 نشر الفيروس قبل ظهور الأعراض (انتشار بدون أعراض) أو إذا لم تظهر عليهم أعراض (انتشار بدون أعراض) ".
 
في الأشهر الأخيرة، أعرب العديد من خبراء الصحة العامة عن قلقهم بشأن الطريقة التي يبدو بها أن مركز السيطرة على الأمراض يتأثر بالضغوط السياسية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق