لهذه الأسباب.. امتنع شباب «الإرهابية» عن النزول مع محمد علي

الأحد، 20 سبتمبر 2020 02:00 م
لهذه الأسباب.. امتنع شباب «الإرهابية» عن النزول مع محمد علي
محمد الشرقاوي

"هنخرج بعد الضهر" رسالة روجها عناصر جماعة الإرهابية كدعوة صريحة للخروج على الدولة المصرية، استجابة للدعوة التي أطلقها المقاول الهارب محمد علي.
 
ورغم أن دعوة الممثل الفاشل لاقت ترحاباً كبيراً من جماعة الإخوان وعبر قنواتها وبالتنسيق معها، تنصل شباب الجماعة من الخروج في اللحظات الأخيرة، وهو الأمر الذي ظهرت مؤشراته منذ صباح اليوم.
 
وبحسب ما انفرد به موقع "العربي الحديث" فإن المرشد العام الجديد لجماعة الإخوان الإرهابية قد أصدر أوامره بعدم الانسياق للتظاهرات، ودعوات محمد علي والنزول للشارع والمتابعة عبر المنصات الإلكترونية الخاصة بهم فقط.
 
وبحسب نص البيان الذي نشره موقع "العربي الحديث"، الصادر عن  المرشد العام للجماعة "إبراهيم منير"، يدعو فيه الشباب بعدم الانسياق وراء دعوات محمد علي.
 
وجاء في البيان: "إلى أبنائي الأعزاء من شباب جماعة الإخوان المسلمين، إن ساعة النصر قادمة لا محالة وإن النظام في مصر قد شارف على الهلاك والانهيار وإن الشعب المصري بجميع طوائفه أصبح يرى الحقيقة كوضوح الشمس الثاقبة".
 
وتابع إبراهيم منير: "كما أكدت في لقائي التليفزيوني على ضرورة الالتفاف على المستوي الوطني وإجراء اتصالات مع الجميع دون إقصاء أحد، والعمل على إعادة توحيد العمل داخل الجماعة، والتأكيد على عدم وجود أي خلافات بين أفراد الجماعة خاصة بعد اعتقال النظام للمرشد العام محمود عزت، والتأكيد على أن مهمة الجماعة أكبر من قضية التنظيم".
 
واستطرد إبراهيم منير: "كما أؤكد على ضرورة دعم الثائر في وجه الظلم والفساد محمد علي ضد النظام، وتأييد دعواته للتظاهر من خلال الدعم الإلكتروني والمعنوي له وعدم النزول والاحتكاك مع قوات الأمن الغاشمة للحفاظ على ما تبقي من أعضاء الجماعة التي توزع أعضاؤها بين السجون والخارج".
 
ونص البيان: "العمل على إنهاء الانقسامات والتشديد على أن الأوضاع في مصر تتطلب الوحدة، فالوقت هو وقت التعقل والتريث للأمور وعدم الاندفاع وراء الدعوات المتسرعة والتي أضرارها أكبر من نفعها، إخوتي في الله تحياتي لكم ولأسركم ودمتم آمنين سالمين".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا