رغم كورونا... مبادرة القضاء على قوائم الانتظار لم تتوقف وإجراء 500 ألف عملية

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 03:00 م
رغم كورونا... مبادرة القضاء على قوائم الانتظار لم تتوقف وإجراء 500 ألف عملية
وزارة الصحة

ساهمت المبادرة الرئاسية بإنهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة في شفاء الكثير من المرضي وانقاذ حياتهم من الموت وتخفيف من آلم البعض بعد سرعة إجراء العمليات الجراحية خاصة أنها تشمل 12 تخصصا طبيا من خلال فريق طبي متميز في تقديم الخدمات الطبية وتكون كافة للاجراءات مجانية بدأ من الكشف والتحاليل والعمليات حتي صرف الأدوية والمتابعة الشهرية وذلم وفقا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي  
 
ورغم ما تعانيه وزارة الصحة ومسئوليها من أعباء القضاء علي فيروس كورونا المستجد ومتابعة الحالات المصابة ولكنها ايضا تعمل بكل قوة وجدية للقضاء على قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم انتظار جديدة في التدخلات الجراحية الحرجة التي تشملها المبادرة.
 
 
وتمكن القائمين علي الحملة بالوزارة من اطباء وتمريض من  الانتهاء من إجراء 500 ألف عملية جراحية، وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو عام 2018 وحتى اليوم كما تعمل علي  المتابعة بشكل دورى بمراجعة سير العمل بمنظومة الميكنة والتي تسهل الخدمة على المواطنين من خلال التسجيل الإلكتروني على نظام التشغيل الذي يقوم بتوزيع المريض لأقرب مستشفى له حسب طبيعة حالته الصحية وطبيعة العملية التي يتم إجراؤها.
 
 
ومن وقت إلي آخر تناشد الدولة المواطنين ممن يحتاجون التدخلات الجراحية العاجلة سرعة التسجيل ببرنامج قوائم الانتظار، حرصًا على صحة المواطنين، في إطار خطة الوزارة لتكثيف العمل بمبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم جديدة.
 
 
و قال الدكتور محمد مصطفى، منسق عام المشروع والمدير التنفيذى لغرفة عمليات مبادرة "قوائم الانتظار"، والمدير العام للمستشفيات، إن مستشفيات وزارة الصحة المشاركة في المبادرة أجرت 294 ألفاً و426 عملية جراحية من العمليات الجراحية التي تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات  119 ألفاً و97 عملية من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان.
 
 
 
وأكد أن المريض لا يتحمل أي تكلفة مالية، مع الاهتمام بتقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى، موضحاً أن الوزارة تستقبل استفسارات وبيانات المواطنين عبر الخط الساخن 15300 الذي يعمل يومياً من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً .
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق