الحماية الاجتماعية.. كيف وضعت الدولة ملايين المصريين تحت مظلة الرعاية؟

الخميس، 24 سبتمبر 2020 04:03 م
الحماية الاجتماعية.. كيف وضعت الدولة ملايين المصريين تحت مظلة الرعاية؟

حاز ملف الحماية والرعاية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية على جانب كبير من اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي ، حيث وضع الرئيس ملف الأسرالأولى بالرعاية والمرأة المعيلة وأصحاب المعاشات والأطفال بلا مأوى ضمن أولوياته، مكلفا بمواصلة جهود التنمية وتحقيق الإنجازات وحماية ملايين المصريين بمظلة الحماية والرعاية الاجتماعية ومحاربة الفقر والعوز، وأبرز جهود الحماية الاجتماعية إطلاق العديد من المبادرات والبرامج التى تستهدف الفئات الأكثر احتياجًا.
 
ونجحت وزارة التضامن ممثلة فى صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى فى تنفيذ الاستراتيجية القومية لمكافحة المخدرات،  وافتتاح مراكز  جديدة لعلاج مرضى الادمان فى العديد من المحافظات، يصل عددها الى 23 مركز فى 14 محافظة، وتقدم هذه المراكز الخدمات العلاجية لأكثر من 100 ألف مريض سنويا وفقا للمعايير الدولية مجانا وفى سرية تامة بجانب إطلاق مبادرة لتوفير قروض لإنشاء مشروعات صغيرة للمتعافين من تعاطى الخدرات  لدعم مشروعاتهم.
 
 
كما تم إطلاق العديد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى تحقيق الحماية الاجتماعية لكل فئات المجتمع، منها تحسين جودة الخدمات المقدمة فى مؤسسات الرعاية الاجتماعية كما تم تطوير ورفع كفاءة البنية لعدد من دور الرعاية المسندة لوزارة التضامن الاجتماعي، ودعم مهارات مقدمي الرعاية والقائمين على إدارتها والإشراف عليها، ووضع البرامج والأنشطة التي تتيح فرصة التواصل المجتمعي والدمج وصولاً إلى مرحلة المتابعة، وتوفير بيئة آمنة للأبناء بدور رعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية والمسنين بدور رعاية المسنين.
 
كما تم إطلاق برنامج "تكافل وكرامة" بهدف تقديم المساعدات النقدية للأسر الفقيرة والأكثر احتياجًا، وذلك عن طريق الاستهداف الموضوعي للأسر التي لديها مؤشرات اقتصادية واجتماعية منخفضة تحول دون إشباع احتياجاتها الأساسية وكفالة حقوق أطفالها الصحية والتعليمية، بالإضافة إلى مد شبكة الحماية لتشمل الفئات التي ليس لديها القدرة على العمل والإنتاج مثل كبار السن (65 سنة فأكثر) أو من هم لديهم عجز كلى أو إعاقة، واستفاد من البرنامج ما يقرب من 3 مليون و600 ألف أسرة كما تم إطلاق برنامج سكن كريم ، بهدف توفير الخدمات الأساسية للأسر الفقيرة والمحرومة من مياه شرب نقية وصرف صحي وترميم أسقف المنازل الاسر لكفالة حقها في العيش في سكن كريم.
 
كما تم إطلاق برنامج "أطفال بلا مأوى"، بهدف حمايـة الاطفـال بلا مـأوى مـن خـلال تقديــم خدمـات الرعايـة والتأهيــل لهـم ودمجـهم فـى المجتمـع،  ويعمل البرنامج في محافظات (القاهرة – الجيزة – القليوبية – الأسكندرية – المنوفية – الشرقية – السويس – بني سويف – المنيا – اسيوط) وتوفير وحـدة حـمـايـة الـطـفـل وان هذه الوحدة تعمل على تطوير منظومة الحماية والرعاية المقدمة للأطفال بشكل عام والأطفال المعرضين للخطر بشكل خاص.
 
وحظت قضايا المرأة علي اهتمام كبير فى عهد عهد الرئيس السيسي الذي أعلن منذ الأيام الأولى لولايته انحيازه للمرأة المصرية ومساندته لكافة حقوقها، ويتم تقديم الرعاية الصحية والتعليمية للفتيات حيث اشترطت وزازة التضامن   ببرنامج الدعم النقدي  "تكافل وكرامة"، وإلزام الأسر بإرسال فتياتها إلى التعليم كشرط أساسي للحصول على الدعم النقدي واستفادت  النساء من برامج الحماية الاجتماعية، وزادت نسبة ميزانية التحويلات النقدية من خلال برنامج تكافل وكرامة بمقدار 235% وتم تقديم الدعم النقدي للسيدات المعيلات بإجمالي 622,512 سيدة مُطلقة أو أرملة أو مهجورة أو إمرأة مسجون واستخراج الأوراق الثبوتية لما يقرب من 670,000 سيدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا