"بصو الحصان".. محمد علي يعالج أحزانه مع فتاة بملابس رياضية (صورة)

الخميس، 24 سبتمبر 2020 08:11 م
"بصو الحصان".. محمد علي يعالج أحزانه مع فتاة بملابس رياضية (صورة)

نشر المقاول الهارب محمد علي، صورة له مع فتاة بملابس رياضية، وذلك بعد أيام من نشرة صورة له مع فتاة ترتدي ملابس قصيرة، خلال قضاء "سهرة" بعد يوم من فشل ثورة دعا لها يوم 20 سبتمبر.

ونشر محمد علي الصورة مع إحدى الفتيات و كتب عليها: "بصو الحصان".

وتسببت الصورة في غضب عدد كبير من المتابعين وسخرية بين أوسطاء المصريين، حيث علق البعض قائلا: "ثورتك محتاجة مجهود كبير".

وفضح الناشط السياسى وائل غنيم، مخططات المقاول الهارب محمد على، التى يستهدف منها إثارة الشعب المصرى وتحريضه على الثورة وتخريب الوطن وزعزعة استقراره، جاء ذلك من خلال ظهور وائل غنيم بـ"لايف" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، للتعليق على كلام ومهاترات محمد على، بشكل طريف.
 
وقال وائل غنيم، عبر اللايف، "اللعبة إن المغفل ده بيضحك على مغفلين وينزلهم الشوارع، فالجنائيين والمجرمين يستغلوا الموضوع، ويقولك احنا عايزين نسقط المجلس العسكرى، طب أنت فاهم أصلًا الجيش دا بيشتغل ازاى عشان تسقط مين وتجيب مين وتحط مين.. أنت عبيط يا بنى.. ما اللى محرك الناس دى كلها هما القطريين"، وفيما قال محمد على عبر اللايف على صفحته، "أهلى فى النوبة سود وأنا خمرى أنا بحبهم وبعشقهم"، علق وائل غنيم، "بيحاول يحرض بتوع النوبة وبيقول أنا خمرى بص الاستعباط، أنت مودى مصر فى ستين داهية لكن أنت رايح فى ستين ألف داهية".
 
وعن هجوم المقاول الهارب، على رجل الأعمال نجيب ساويرس، قال وائل غنيم "هو مشكلته إن شركة ساويرس كانت بتاخد المشاريع بتخلصها كويس وهو مبيعرفش يخلص المشاريع، وهو فى الآخر ساب المقاولات عشان الموضوع زاد عليه، وكان قاعد مع مجموعة ظباط واتخانق مع ظابط وسط الاجتماع وقالهم إنه مش عاجبه العاصمة الإدارية وعايز يبنى حاجة شبه ديزنى لاند، هو حكالى القصة دى والظابط طرده من الاجتماع، وبعد الاجتماع قاله أنت عبيط، وهو عبيط فعلًا".

وفي سياق آخر، قالت تقارير إسبانية، إن المقاول الهارب إلى إسبانيا، محمد علي، يواجه تهمة مزدوجة قدمتها جهات رسمية إسبانية هي وكالة الدولة لإدارة الإيرادات (AEAT) ووحدة الجرائم المالية والضريبية بالشرطة الوطنية   (UDEF) تتعلق بغسيل أموال وتهرب ضريبي.

وكشفت الأجهزة المعنية في إسبانيا أن محمد علي تمكن من تهريب كميات كبيرة من المبالغ النقدية بعملات أجنبية بطرق غير مشروعة من مصر إلى داخل إسبانيا، واستخدم جزء منها في تجديد شاليه يملكه هناك، دون سداد ضريبة المبيعات المستحقة على هذه العملية، إضافة إلى أنه تم إدخال هذه المبالغ بطرق غير مشروعة.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات المعنية، تلقت بلاغا في فبراير 2019 يفيد بأن محمد علي تمكن من تهريب 650 ألف يورو إلى داخل إسبانيا، دخلت البلاد في 3 حقائب في الفترة ما بين شهر ديسمبر عام 2018 إلى أوائل عام 2019، وتضمن البلاغ الاسم الكامل لأحد الأشخاص، لم يتم الكشف عنه، شهد عمليات تسليم تلك الأموال، التي تمت في سيارة فارهة بمنطقة سانتا كولوما دي غرامينيت في مدينة برشلونة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا