"قضية فيرمونت".. تطورات جديدة بإلقاء القبض على 3 متهمين بعد هروبهم للخارج (تفاصيل)

الخميس، 24 سبتمبر 2020 09:25 م
"قضية فيرمونت".. تطورات جديدة بإلقاء القبض على 3 متهمين بعد هروبهم للخارج (تفاصيل)
المتهمين بقضية فندق الفيرمونت
ريهام عاطف

شهدت القضية المعروفة إعلاميا بـ "قضية الفيرمونت" اليوم، تطورات جديدة لتعود من جديد لتصدر التريند بمحرك البحث جوجل، بعد إلقاء القبض من جانب الإنتربول الدولي، على 3 شباب من المتهمين بقضية الفيرمونت والذين هربوا في وقت سابق.

وتم تسليم المتهمين الثلاثة أحمد حلمي طولان وعمرو حسين محمود اسماعيل وشقيقة خالد حسين عبر مطار القاهرة الدولي، وذلك بعد أن نجح الإنتربول الدولي في إلقاء القبض عليهم يوم 29 أغسطس 2020 في بلدة فتقا اللبنانية، بناء على قرار النيابة العامة بالملاحقة القضائية الدولية لـ 7 متهمين هاربين بقضية "فندق الفيرمونت".

وتلقت النيابة العامة، إخطارًا من الإنتربول بإلقاء القبض على المتهمين «أحمد طولان» و«عمرو حسين» و«خالد حسين» في واقعة التعدي على فتاة بـ (فندق فيرمونت نَيل سيتي) بالقاهرة.
 
وجاء ذلك استجابة لما اتخذه مكتب التعاون الدولي بالنيابة العامة من إجراءات طلب إلقاء القبض عليهم بالعاصمة اللبنانية (بيروت).
 
وتتابع النيابة العامة، إجراءات ترحيلهم اليوم حيث أقلعت الطائرة التي تقلهم في غضون الساعة السابعة والربع بتوقيت القاهرة، وسيجري عرضهم على النيابة العامة؛ لاستجوابهم بعد وصولهم، وذلك في إطار استئناف التحقيقات بالواقعة.
 

بداية قضية فندق الفيرمونت

6 سنوات مرت علي جريمة فندق "فيرمونت نايل سيتي" الشهير، والتي وقعت بالتحديد في 2014 عندما أقيم داخل الفندق إحدى الحفلات؛ ليقوم مجموعة من الشباب بإستدراج إحدي الفتيات وتخديرها، حتى فقدت الوعي ليقتادوها لإحدى غرف الفندق، ويتناوبون على اغتصابها ليسجل الجناة وقعتهم بالاحرف الأولي من أسمائهم على جسدها ليقومون بتصويرها بشكل متتالي.

وعلى حساب "بوليس الاعتداءات" نشرت الفتاة قصتها ورغم عدم وجود أدلة لإثبات حقيقة ذلك وقتها، إلا أن الحساب رغم أنه باللغة الإنجليزية تلقي العديد من التهديدات، لتقوم فيما بعد أحد القتيات بنشر تسجيل صوتي أكدت فيه إن الصوت لاحد الجناة وهو يهدد الضحية .

ومع تصدر هاشتاج "جريمة فيرمونت" علي تويتر لأسابيع متتالية، طلب الفندق بالتحقيق مع إدارة الفندق والمسؤولين، في إشارة إلى أن المتهمين ينتمون إلى أسر ذات نفوذ ليأتي رد الفندق بالتأكيد على أنه يتابع بالتفصيل ما يتم تداوله، وأنه يقدم كل الدعم والمساعدة حيث أن من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفنا وزملائنا".

ومع رد الفندق بدأت الأوضاع تختلف خاصة بعد أن تقدمت إحدى الفتيات بشكوي رسمية للمجلس القومي للمرأة، تسرد فيه تفاصيل الاعتداء عليها جنسياً في عام 2014 داخل الفندق الشهير فندق "فيرمونت" ومرفق بشكواها شهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة، لينتقل الأمر برمته للتحقيق فيه ليقرر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام فحص ما تقدم من أوراق والتحقيق في الواقعة.

وفي منتصف شهر أغسطس، أمرت النيابة العامة بضبط المتهمين في واقعة التعدي على فتاة فندق فيرمونت، ووضعهم على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم، إلا أن سلطات المطار، أكدت أن المتهمين سافروا خارج البلاد قبل ذلك القرار بشكل طبيعي كأي مواطن.

المتهم أمير زايد

في أثناء محاولات هروبه خارج البلاد، نجحت أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية، في إلقاء القبض على المتهم أمير زايد، وهو أحد المطلوبين على ذمة القضية، وذلك أثناء محاولته الهروب خارج البلاد كباقي المتهمين الـ7 الذين هربوا علي 3 دفعات بعد تداول بياناتهم وصورهم علي مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لاتهامة من قبل في واقعة مماثلة، لتقرر النيابة العامة حبس المتهم أمير زايد 4 أيام علي ذمة التحقيقات في واقعة فتاة فندق فيرمونت نايل سيتي ،كما اتخذت النيابة العامة إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للمتهمين الهاربين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا