وعي المصريين يوجه الضربة القاضية لجماعة الشر.. مواطنون يحتفلون في الشوارع بفشل دعوات الإخوان.. ميادين مصر وشوارع المحافظات الهائدة كشفت كذب قنوات الجماعة

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 10:10 م
وعي المصريين يوجه الضربة القاضية لجماعة الشر.. مواطنون يحتفلون في الشوارع بفشل دعوات الإخوان.. ميادين مصر وشوارع المحافظات الهائدة كشفت كذب قنوات الجماعة

احتفل المواطنين في الشوارع والميادين، بانتصارهم على جماعة الإخوان الإرهابية، بعد فشل دعوات التظاهر والتخريب ضد الدولة، اليوم الجمعة، والمحاولات البائسة لنشر الفوضى في البلاد، التي دعت لها التنظيمات والجماعات بشتى الطرق لتنفيذ أجندتها التحريضية والتخريبية في مصر بعد فشل دعواتهم للتظاهر في 20 سبتمبر بسبب الوعي الشعبي المصري الذي وقف أمام طموحات الإخوان في نشر العنف والفوضى بالبلاد.
 

 

 

وشهدت الشوارع بجميع المحافظات حالة من الهدوء والاستقرار الأمني، وخلت من أي تظاهرات أو تجمعات، وسط اعترف الإخوان بفشلهم الذريع لعدم استجابة الشارع للدعوات التحريضية، إلا أن محاولاتهم البائسة للتخريب ونشر العنف وإثارة الفوضى وإرهاب المصريين لا تزال مستمرة من خلال لجانهم الإلكترونية، وهذا يظهر جليا في مقاطع الفيديوهات التي ينشرها عناصر الإخوان لتحريض الناس على التظاهر والتخريب.

وشهدت عدد من الميادين بمختلف المحافظات حالة من الهدوء التام والسيولة المرورية، وهو مايثبت فشل دعوات الجماعات والتنظيمات الإرهابية لنشر وإثارة الفوضى والبلبلة في المجتمع وتعطيل حركة التنمية وبناء الدولة؛ ويعكس وعي المواطنين والتفاف الشعب حول القيادة السياسية لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار الدولة المصرية، وعدم الاستماع مطلقًا لدعاة التخريب والعنف والدمار.

وشهدت منطقة الهرم بالجيزة هدوء تام يخيم على المنطقة، وسط انسياب مرورى تام، أما ميادين محافظة كفر الشيخ ومدنها فقد شهدت حالة من الهدوء والسيولة المرورية، اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020، ولم تشهد مدن وقرى المحافظة اليوم أى تجمعات تظاهرية، وخرج عدد من المواطنين للتنزه، وعلى كورنيش نهر النيل بدسوق وفوه ومطوبس، وجلس عدد منهم حول ميدان العارف بالله إبراهيم الدسوقى، وميدان النصر بالعاصمة، يأتى ذلك فيما تابعت مدن وقرى وأحياء المحافظة والأجهزة التنفيذية أعمالها بصورة طبيعية من رفع إشغالات الطريق، ورفع المخلفات وتقليم الحدائق، وأعمال التطهير والتعقيم.

وشهدت المراكز التكنولوجية و88 مدرسة بالقرى و40 مركزا للمعلومات بالوحدات المحلية، استقبال المواطنين للتقدم بطلبات التصالح، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والاستفادة من التخفيض الذى قرره اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، وتيسيرًا على المتقدمين الجادين للتصالح.

وكانت حالة من الهدوء التام والسيولة المرورية شهدها ميدان الحرب والسلام "أم البطل سابقا"، أحد أكبر الميادين بأسيوط، والحالة طبيعية جدا بدون خروج أى تظاهرات أو تجمعات، ويمارس المواطنين حياتهم بشكل طبيعى، ولم يتم رصد أى تجمعات أو حالات تظاهر اليوم الجمعة 25 سبتمبر، وتشهد الميادين والشوارع الرئيسية بالمحافظة، حالة من الهدوء التام وسيولة مرورية.

 

كما شهدت الحالة العامة فى شوارع وميادين محافظة الوادى الجديد، دون وجود لأى ملامح لخروج مظاهرات استجابة لدعوات الجماعة الإرهابية بالخروج اليوم الجمعة للتظاهر، وهو ما رفضه أهالى المحافظة، حيث ظهرت شوارع المحافظة وميادينها بحالة طبيعية لا تختلف عن أى يوم باستثناء أن أهالى المحافظة لا يخرجون من منازلهم يوم الجمعة فى العموم إلا لقضاء حوائجهم، فتبدو الشوارع خالية من المارة فى هذا اليوم.

أما أكبر ميادين المحافظة، وهى ميدان البساتين فى مدينة الخارجة، والذى يعتبر الأكثر حركة ورواجا عن باقى ميادين المحافظة حيث لم يتم رصد أية حركة غير طبيعية باستثناء انتظام حركة المرور وسير المارة لشراء مستلزماتهم، وكذلك الأمر فى ميادين مدينة موط بالداخلة، حيث جرى متابعة ميدان المستشفى، والذى لم يشهد سوى حركة بسيطة للسيارات والمارة من المترددين على المستشفى وعلى المحلات لشراء مستلزماتهم.

كما شهدت قرية العطف بمحافظة الجيزة، اليوم الجمعة هدوءا تاما مع سيولة مرورية فى كافة الشوارع الرئيسية والجانبية، فى رسالة تدل على وعى الشعب المصرى ردأ على كذب جماعة الإخوان الإرهابية، وفشل دعواتها للتظاهر.

فى إطار ذلك، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو التقطه أحد عناصر الإخوان وهو يُحرض الناس على التظاهر والعنف في ميدان العتبة، زاعما غياب الأمن هناك، محرضا على التخريب قائلا :"دي فرصة لاقتحام كل الميادين".

ورغم الدعوات التحريضية التي تبثها جماعة الإخوان إلا أن جميعها فشلت في ظل تجديد المصريين ثقتهم بالرئيس عبد الفتاح السيسي وتفويضه مجددا لمحاربة الجماعات الإرهابية والمحرضة للعنف في البلاد، في الوقت الذى يواصل النظام القطرى استخدام قناة الجزيرة لتنفيذ مخططاتها التحريضية ضد الدولة المصرية، حيث عملت القناة على استجداء المواطنين ضد مصر من خلال دعوتهم للعمل على نشر الفوضى وإرسال الفيديوهات المحرضة ضد مصر.

ويظهر هنا دور النظام القطرى فى التحريض ضد مصر، حيث خصصت قناة الجزيرة لحرق مصر وتخريبها من خلال نشر أرقام تليفوينة لاستقبال الرسائل المحرضة والمخربة ضد الدولة المصرية بهدف عرقلة مسيرة البناء والتنمية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا