السيسي ينحاز للبسطاء.. سرعة الانتهاء من اشتراطات البناء.. ومنحة الـ500 جنيه مستمرة لنهاية العام

الأحد، 27 سبتمبر 2020 12:14 م
السيسي ينحاز للبسطاء.. سرعة الانتهاء من اشتراطات البناء.. ومنحة الـ500 جنيه مستمرة لنهاية العام
الرئيس السيسى

رسائل عديدة وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته بافتتاح أكبر معمل تكرير في مصر وأفريقيا بمنطقة مسطرد في محافظة القليوبية، أهمها انحيازه للمواطن البسيط ودعمه بالكثير من الإجراءات لتوفير حياة كريمة له ولأسرته. 
 
ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة بسرعة الانتهاء من الاشتراطات الجديدة للبناء وإعلانها للشعب، وقال الرئيس: "اشتراطات البناء والدنيا واقفة ودى مش من المصلحة.. خلصوا اشتراطات البناء وأعلنوها للناس والمسار الجديد إزاى هنظم عملية البناء في مصر علشان الدنيا تتحرك".

وأضاف الرئيس السيسى: "عاوز أقول للناس الاشتراطات.. إن كان عندنا عيب في النظام خلوا الدنيا كده وأنا بقول كلام مهذب.. كتير من بلدنا بالطريقة دى، لأن النظام اللى كان موجود قبل كده فى تنظيم البناء محتاج يتطور".

ووجه الرئيس السيسي، الحكومة باستمرار تقديم منحة الـ500 جنيه للعمالة غير المنتظمة حتى نهاية العام الجاري، مضيفاً:"طالما اتكلمت عن العمالة غير المنتظمة مش إدينا 3 شهور، طيب انتوا هتكملوا لآخر السنة ولا إيه.. الناس ظروفها صعبة..  فلو كان كده نكمل لغاية أخر السنة".

وأشاد الرئيس السيسي بوعي المواطن المصري، قائلاً: "أنا دائما بقول لكم انا براهن على الناس، دلوقتي بقولكم انا بشكر الناس..ده رهان عليكم إنكم قادرين وبتتحملوا.. الشعب والدولة حاجة واحدة ومحدش يقدر يدخل بيننا".

وتابع الرئيس، "بنصلح فى الأرض.. لو بفسد فى الأرض هبقى خايف لأن مش هيبقى معايا ربنا.. وأن الناس نحن نعمل فى مسار إصلاح وتنمية وتعمير لأن الدولة تحتاج إلى هذا.. الإصلاح الاقتصادى لم يكن سهلا.. وبفضل الله عدينا منه وحققنا انجازات الدنيا كلها ببتكلم عليها.. وأنا بقول "بفضل الله" وقدرنا نواجه الاقتصاد المعثر والسياحة وغيرها".

وقال الرئيس السيسى، إن مجمع مسطرد الذي يتم افتتاحه اليوم، بدأ العمل فيه وتوقف نتيجة أحداث عام 2011، مضيفاً: " مجمع زى كده هتعرفوا حجم الفوائد التى تعود على مصر فى مجال البترول، وتوقف لما يقرب من 10 سنيين نتيجة عدم الاستقرار.. أرجو أن أنكم تعرفوا ده.. وعلشان تبقوا فاهمين ليه عاوزينكم تتحركوا.. هو مش بيقولك اتحرك علشان تهد بلدك.. لا عاوز تتحرك تقوم تكمل عليها وتهدها.. هى الحكاية كده". 

وأضاف الرئيس السيسى،"أن الوعى السلاح ضد كل الأخطار ومواجهة محاولة تشويه الجهد الذى تم بذله لتطوير الدولة المصرية.. مشروع زى "مجمع مسطرد"، تأخر 10 سنوات وحرمت الدولة من مكتسبات اقتصادية كبيرة نتيجة الحالة دى"

ومن ناحية أخري، قال الرئيس السيسى، إن الدولة عندما تنشئ كبارى، تحافظ على الحركة أسفل منه، متابعا: "الحركة بتكون ماشية تحت الكوبري"، مضيفاً أن الدولة أنشأت 22 كوبرى في 6 أشهر فقط، على الرغم من الكتلة السكانية صعبة في تلك المناطق، مردفا: "فيه حركة للناس ومصالح ليها.. وكل ما ننجز العمل في وقت قصير بنريح الناس".

وتابع الرئيس: "خلال 6 شهور بنحل الحركة في شرق القاهرة من أول طريق السخنة في اتجاه الشرق وطريق بلبيس في اتجاه الشرق ثم المحاور.. وده بيتعمل علشان الناس علشان يريح الناس".

واستكمل الرئيس السيسى: "لما بنعالج مسألة.. كان مسار حلها قبل كده بدون إساءة لأى حد كان مختلف والتكلفة المالية ضخمة جدا".

وأوضح الرئيس أنه تم إنفاق نحو 380 مليار جنيه على العاصمة خلال السبع سنوات الماضية، مضيفا: "القاهرة واخدة 380 مليار جنيه فى 7 سنين، غير الكلام اللى بيتعمل دلوقتي ، لو كان في خلال السبع سنين مش محتاجين نصرف الأرقام دى جوه العاصمة ، كنا هننفقه في مدينة تانية لأن العاصمة كانت هتبقى مستقرة، لكن حصل نمو مش مستقر".

وأضاف الرئيس السيسي:"أجهزتنا والمعنيين في التخطيط العمراني مش منتبهين ومتخدين في الموقف والحياة والمشاكل اليومية التي تقابلهم، والرؤية دايما إن يكون لينا تصور ويتم تنفيذه..علشان نحل مشكلة فى شرق القاهرة عملنا 50 كوبرى".

وشدد الرئيس السيسي، على تعويض أصحاب المنازل التي تزال من أجل المنفعة العامة، مضيفا: " أوعوا تتصورا نعمل حاجة و نزيل ونسيب الناس، بنودى الناس في مناطق تليق بيهم.. أى إزالة علشان المنفعة العامة مبتكونش على حساب الناس". وقال السيسى:"علشان محدش يحاول يشتغل على الناس ويقولك هيودوكوا فين؟، أى ساكن في بيت يتم إزالته بيروح مكان محترم واكثر تطورا وبنعوض أصحاب الأملاك".

وأشار الرئيس السيسي إلى وجود مجموعة من الناس كل هدفها التشكيك فى المشروعات التى تتم وبث الشائعات والفتن بين المواطنين، وتابع: "فيه ناس موجودة وكل هدفها التشكيك ويخوفوكم بيطصادوا في المية العكرة..لما تحركنا وبدأنا في خطة شرق العاصمة بالكامل قالوا بيعمل لصالح مصر الجديدة ومدينة نصر.. مفيش كلام من ده فيه حاجة لصالح الناس".

ونوه إلى أن "الحركة 3 ملايين سيارة خلال اليوم احنا بنرحمهم بحركة كويسة سهلة واقل تكلفة في الوقت والوقود.. مبنعملش إجراء الا في اطار خطة متكاملة للدولة لمعالجة اثار صعبة، اللى بتشوفوه ده بقولها للاعلام والمواطنين هو ده الحال، نصلحه ولا نسيبه؟، نصلحه طيب نصلحه على حساب الناس ولا حساب الدولة، والدولة فى الاخر شعب مصر".

وقال إن هناك من يستغل المواقف الصعبة من أجل تشكيك المصريين فى ما يتم تنفيذه على أنه على حسابهم وضدهم متابعا: "رهانى على الشعب أنه متفهم ومقدرين وتتحملواما يتم تنفيذه.. واللى بيتعمل بيتعمل بالمصريين.. هى الدولة حاجة وشعبها حاجة تانية.. الدولة والشعب حاجة واحدة.. احنا بنجرى وأنا رهانى على الناس.. والحمد لله رب العالمين.. خلال السنوات الماضية كان الرهان كسبان". 

وأضاف الرئيس السيسى:"بنصلح فى الأرض.. لو بفسد فى الأرض هبقى خايف لأن مش هيبقى معايا ربنا.. وأن الناس نحن نعمل فى مسار إصلاح وتنمية وتعمير لأن الدولة تحتاج إلى هذا.. الإصلاح الاقتصادى لم يكن سهلا.. وبفضل الله عدينا منه وحققنا انجازات الدنيا كلها ببتكلم عليها.. وأنا بقول "بفضل الله" وقدرنا نواجه الاقتصاد المعثر والسياحة وغيرها".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا