التعلم عن بعد والتعاقدات.. وسيلة التربية والتعليم لإنهاء أزمة نقص المعلمين

الأحد، 27 سبتمبر 2020 02:03 م
التعلم عن بعد والتعاقدات.. وسيلة التربية والتعليم لإنهاء أزمة نقص المعلمين
وزارة التربية والتعليم

لجأت وزارة التربية والتعليم إلى وسيلة جديدة لسد عجز المدرسين، خاصة في مدارس اللغات لندرة المدرسين المتخصصين وأيضا بعد توقف المسابقة التي أعلنت عنها الوزارة في الأول من أكتوبر 2019، وأداء قرابة 500 ألف مدرس للاختبارات النفسية دون سبب، من خلال التعاقد مع أعضاء جدد بهيئة التدريس دون تعيين.
 
وكشفت الوزارة عن خطتها لتوفير المعلمين وكذلك بحث موارد مالية للتعاقد معهم،  حيث ساعد توزيع حضور الطلاب في المدارس بسبب تداعيات كورونا في إعادة توزيع الأنصبة على أعضاء هيئة التدريس بما يتناسب مع الصفوف الدراسية وشكل الحضور.
 
ووقالت مصادر بالوزارة إنه لن يوجد أي طالب وفصل دون معلم مع بداية العام الدراسي الجديد، بالإضافة إلى توفير فيديوهات للطلاب يتم بثها على المنصات وموقع المدرسة والمديريات والإدارات، مؤكدة أنه سيتم تدريب المعلمين بشكل إلكترونى والتدريب سيكون متواصل طوال العام الدراسى ليس محدد بوقت معين
 
وأوضحت أن التعلم عن بعد من أهم الأسباب والأدوات التي تسهم في تغطية احتياجات المدارس، فالمدرس يستطيع الشرح والتفاعل مع أكبر عدد من الطلاب داخل مدرسته من خلال الفيديوهات التفاعلية والمنصات الإلكترونية، فالتجربة التي قامت بها الوزارة في النصف الثاني من العام الدراسي الماضي وتحويله للتعلم عن بعد ونجاح التجربة ساهم في إكساب أعضاء هيئة التدريس خبرة كبيرة فى مجال التدريس الإلكترونى.
 
وكانت أعلنت وزارة التربية والتعليم أنه في الصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي سيتم إتاحة شرح جميع المناهج المقررة عبر عدة وسائل تعليمية مساعدة للطلاب، مثل: "منصة البث المباشر للحصص الافتراضية، المنصة الإلكترونية study.ekb.eg، منصة إدمودو Edmodo.org، كما سيتم توفير عدة وسائل للشهادة الإعدادية وهي: "الكتب الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، ومكتبة الدروس الإلكترونية".
 
وأوضحت أنه في الصف من الأول حتى الثالث الثانوي لن يتم طباعة كتب للطلاب وسيتم إتاحة جميع الكتب والمواد التعليمية على التابلت (تم توفير ما يقرب من 1.8 مليون جهاز تابلت)، وسيتم إتاحة عدد من الوسائل التعليمية الأساسية وهي "نظام إدارة التعلم LMS.EKB.EG، مع إتاحة العديد من الوسائل المساعدة مثل: "القنوات التلفزيونية التعليمية، منصة البث المباشر للحصص الافتراضية، المكتبة الإلكترونية study.ekb.eg، منصة إدمودو Edmodo.org، ومكتبة الدروس الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، والكتب التفاعلية الإلكترونية".
 
وأكدت الوزارة، أن المنصات التعليمية تعد هي الأمثل للمعلمين لتدريس ومتابعة الطلاب أونلاين حيث تجد أدوات تحليلية مميزة صممت لمساعدة الطلاب على تحسين مستوى ادائهم، بالإضافة إلى مجموعة متزايدة من المصادر التعليمية المتميِّزة كما تساعد الطلاب على الفهم والاستيعاب بصورة سلسة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا