لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة ..مشاكل فنية بطائرة الخطوط القطرية تمنع هبوطها بمطار الدوحة

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 01:28 م
لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة ..مشاكل فنية بطائرة الخطوط القطرية تمنع هبوطها بمطار الدوحة
رضا عوض

حادثة جديدة تضاف لسجلات الخطوط الجوية القطرية والتي اضطرت اليوم، الإثنين، إلي إيقاف رحلاتها لمطار الدوحة وتحويل بعض الرحلات الجوية من مطار الدوحة الدولي بعد حدوث مشكلة فنية بإحدى الطائرات التابعة للشركة.

وقالت الشركة القطرية في بيان لها علي شبكة التواصل الاجتماعي" تويتر"، إنه تم تحويل عدد محدود من الرحلات قبل الهبوط في مطار حمد الدولي، وذلك بعد أن واجهت طائرة شحن جوي من طراز بوينغ 747 مشاكل فنية.

مشاكل الخطوط القطرية المتعددة كانت سببا في حدوث خسائر ضخمة للشركة، حيث وصلت هذه الخسائر إلي 2 مليار دولار وذلك للسنة المالية المنتهية في 31 مارس الماضي.

كما يتوقع أن يستمر نزيف الخسائر في العام المالي الجاري بسبب إصرار قطر علي سياستها في دعم التنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة، وهو ما دفع دول الرباعي العربي لمقاطعة الدوحة، حيث تزامنت هذه الخسائر مع تفشي فيروس كورونا، الأمر الذ دفع الخطوط القطرية إلي إيقاف التوسع في القارة الإفريقية، حيث أعلنت الشركة في بيان لها  بأن المقاطعة المفروضة على قطر، بسبب دعمها للإرهاب، أثرت بشكل ملحوظ على أنشطتها التشغيلية، وخطط توسع كانت تسعى لها في قارة أفريقيا"، حيث بلغت ذروة الخسائر القطرية في إبريل، مايو، يونيو، يوليو، قبل أن تعاود شركات الطيران العمل تدريجياً.

وأبلغت الخطوط الجوية القطرية عن خسائر بلغت سبعة مليارات ريال؛ أي ما يعادل 1.92 مليار دولار، وذلك للسنة المالية المنتهية في 31 مارس وفقاً لوكالة "رويترز".

من جانبه قال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، إنه ربما يتم تسريح ما يقل عن 20 % من موظفي المجموعة، وأن الشركة تجري محادثات مع إيرباص وبوينج لإرجاء جميع عمليات تسليم الطائرات المعلّقة.

الغريب أن مشاكل الخطوط الجوية القطرية عديدة لعل أطرفها أن رحلة جوية أخرى، تتبع أيضاً الخطوط القطرية وتحمل رقم 920، أثناء رحلة الدوحة - أوكلاند عادت أدراجها إلى مطار الدوحة بسبب نفاد الوقود نتيجة لثقب ظهر في جسم أحد محركات الطائرة العملاقة من طراز بوينغ 777 بعد الإقلاع.

ذكر موقع "Flight Radar 24" أنه تم استبدال طائرة بوينغ 777 بأخرى من نفس الطراز ووصلت متأخرة عن موعدها بـ5:45 ساعات، حيث عانى الركاب بعد حالة الرعب والفزع بعد إعلان قائد الطائرة الطوارئ ورؤيتهم لمشهد الثقب الكبير في المحرك.

وفي إحدى الرحلات لمطار تشيك لاب كوك في هونغ كونغ، والذي أعلن عدم استقبال المطار لأي رحلات بسبب الأوضاع السياسية السيئة ، إلا أن الشركة قامت بتنفيذ رحلتها رغم إلغاء جميع شركات الطيران في العالم لرحلاتها إلي هونج كونج، حيث أقلعت الرحلة رقم 816، التي غادرت الدوحة يوم 12 أغسطس، في رحلة استغرقت 12 ساعة كاملة، كانت بلا وجهة محددة، حيث تم إبلاغ طاقم الطائرة القطرية بقرار تحويل المسار حين كانت تحلق في سماء بنجلاديش، أي في منتصف الرحلة إلى هونغ كونغ تقريبًا، وتم مطالبتهم بالعودة إلى الدوحة. وهو ما قام به قائد الرحلة في مشهد أثار سخرية الركاب.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م