المفضوخ يقع في الفخ والإعلام الإسباني يفضحه.. وكالة الضرائب تلاحق محمد علي بسبب التهرب والفاشل أخفى فواتير شراء حصانين وإصلاح فيلته

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 01:00 م
المفضوخ يقع في الفخ والإعلام الإسباني يفضحه.. وكالة الضرائب تلاحق محمد علي بسبب التهرب والفاشل أخفى فواتير شراء حصانين وإصلاح فيلته
المقاول الهارب محمد على

على مدار الأيام الأخيرة واصل الإعلام الإسباني كشف فضائح فساد المقاول الهارب محمد علي في إسبانيا.

في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم، كشفت صحيفة "الموندو" أن الفاشل محمد على متهم فى إسبانيا بالتهرب الضريبى، وتلاحقه وكالة الدولة لإدارة الضرائب AEAT، بسبب عدم دفع الضرائب الخاصة بإصلاح منزله فى كتالونيا والمعروض الآن للبيع، وأيضا الضرائب الخاصة بشراء حصانين، كما أنه فى مصر متهم بقضايا غسل أموال.

محمد على مع  نورايا بيرا
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الهارب محمد على يواجه عدة قضايا فساد منها تهرب ضريبى وغسيل أموال، على رأسها جريمة تهرب ضريبى، بناء على شكوى مقدمة من وكالة الدولة لإدارة الضرائب AEAT ووحدة الجرائم الاقتصادية والمالية Udef بتهمة غسل الأموال والاحتيال الضريبى.

وأكد مقدمو الشكوى أن مصدر الأموال هو بيع ممتلكات خاصة لمحمد على فى مصر بقيمة 400 ألف يورو، مع 29 سيارة بقيمة 200 الف يورو، ووصلت له الأموال نقدا واستخدمها لإجراء تعديلات على فيلته الذى يسكنه فيها بمنطقة كابريرا دى مار ببرشلونة، حيث تم سداد جزء من تكلفة الإصلاحات.

وقالت صحيفة "ديارى دى سانتاداريا" الإسبانية، إن المقاول المصرى الهارب، يواجه تهمة غسيل الأموال فى اسبانيا وذلك لأنه قام بتهريب 650 ألف يورو خارج مصر عن طريق بعض الوسطاء.

وقالت صحيفة "كورنيكا جلوبال " الإسبانية أن المقاول الهارب دفع رشاوى تقدر بـ 6000 يورو فى عام 2019، إلا أنه تم اكتشاف ما فعله وتم تفتيش فيلته ومعاقبته بهدم الجزء غير القانونى الذى يبلغ 40 مترا.

حياة محمد على

وأشارت الصحيفة إلى أن المقاول الهارب محمد على قام بالتوقيع مع مجلس المدينة فى 19 ديسمبر 2018، للتعاون فى مشروع سياحى على هيئة شكل هرم مصرى، ووافقت حكومة البلدية على وعد محمد على ببناء هرم على شكل الهرم المصرى ودفع حوالى 13000 يورو، وأشارت مصادر مطلعة إلى أنه كان يعرض هذا المشروع على المجلس لكسب ودهم لإعطائه الضوء الأخضر لتوسيع ممتلكاته.

وأشارت الصحيفة إلى أن محمد على كان يفعل ما بوسعه للتقرب إلى الحكومة فى كابريرا دى مار، حتى أنه قام بتصوير نفسه مع العمدة مير، ونائبة رئيس البلدية للتخطيط العمرانى، نورايا بيرا، من أجل الوصول لهدفه وهو استكمال أعمال غير قانونية كاملة فى قصره ببرشلونة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد العرض السحرى الذى عرضه محمد على، توجهت خدمات التخطيط العمرانى فى كابريرا دى مار إلى فيلته وفتشتها واكتشفت أن 40 مترا تم بنيها بشكل غير قانونى، ولذلك أمرت بهدم هذا الجزء.
 
وكان قد رصد الإعلام الأسبانى قائمة ممتلكات المقاول الهارب محمد على، التى استطاع شرائها من الأموال التي جمعها بعد ارتكابه عدد من الجرائم المالية التي تلاحقه حالياً.
 
محمد على الموندو

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا