محمود عبدالمغني عرف الجمهور بزوجته وأبنائه بهذه الطريقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

السبت، 03 أكتوبر 2020 11:50 ص
محمود عبدالمغني عرف الجمهور بزوجته وأبنائه بهذه الطريقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
محمود عبدالمغني
أمل عبد المنعم

نشر الفنان محمود عبدالمغني، صورة جديدة عبر حسابه الشخصي في موقع تبادل الصور "انستجرام"، ويظهر محمود عبدالمغني، بصحبة زوجته وأبنائه، ولم يكن هذه المرة الأولى بل الثانية التي يشارك فيها محمود عبدالمغني، جمهوره بصورة مع زوجته.

وشارك محمود عبدالمغني، منذ حوالي شهر بصورة مع زوجته تحت مسمى "أم العيال الطيبة" والتي لاقت إعجاب شريحة كبيرة من الرواد لبساطة زوجته، لذلك تصدر محمود عبدالمغني التريند بعد نشر صورة زوجته وأبنائه، والتي تؤكد البساطة والقرب من الجمهور، والتي انهالت عليها التعليقات وعلامات الاعجاب، بقرب الشبهة بينه وبين زوجته.

مغني 1
 

وكان آخر مشاركة للفنان محمود عبدالمغني، في مسلسل "خيط حرير" بطولة النجمة مي عز الدين، تأليف محمد سليمان، وإخراج إبراهيم فخر، ومقرر عرضه خلال الفترة المقبلة، ويشارك فيه نيقولا معوض، وعبدالرحيم حسن، وبعد الانتهاء منه، يستعد محمود عبدالمغني لدوره في مسلسل" شارع 9".

وتألق الفنان محمود عبدالمغني، في دوره في فيلم " صاحب المقام"، مع آسر ياسين ويسرا، والذي قدم فيه دور البلطجي التائب، من تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج ماندو العدل، كما يشارك محمود عبدالمغني في مسلسل "شارع 9"، أحمد وفيق، ورانيا يوسف، من إخراج محمد عبدالخالق، وتأليف حسين مصطفى محرم.

ولد الفنان محمود عبدالمغني، في 10 يونيو 1979، عرف كوجه جديد في مسلسل ليالي الحلمية، مع المخرج إسماعيل عبدالحافظ، والمخرج شريف عرفة، وفي السينما في فيلم " عبود على الحدود"، تخرج محمود عبدالمغني من المعهد العالي للفنون المسرحية.

وقدم  محمود عبدالمغني العديد من المسرحيات على مسرح الجامعة، كما شارك في العديد من المهرجانات، منها مهرجانات في الأردن وإيطاليا، وحصد على العديد من الجوائز، حتى شارك في فيلم "عبود على الحدود"، عام 2000 لتكون بدايته الحقيقية ليتعرف على الجمهور، وكانت بداية محمود عبدالمغني في الدراما من خلال " الرقص على سلالم متحركة"، مع المخرج مصطفى الشال.

تألق بعدها محمود عبدالمغني في مسلسل زيزينيا الجزء الثاني، مع جمال عبد الحميد، وفيلم صايع بحر، ومسلسل الرمال الذي قضى سفره إلى الجونة لمدة 9 شهور، قرر بعدها تغيير أسلوبه وأداؤه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا