ماذا قدمت الحكومة لكبار السن لتخفيف الحمل على عاتقهم؟

السبت، 03 أكتوبر 2020 04:16 م
ماذا قدمت الحكومة لكبار السن لتخفيف الحمل على عاتقهم؟
ندى سليم

لم يكن قرار وزراتي النقل والتضامن الاجتماعى، بتوفير وسائل النقل العامة بالمجان لكبار السن فوق السبعين عاما، القرار الوحيد لدعم تلك الفئة تكريما لهم، ومن أجل تخفيف العبأ عليهم ماديا، حيث اتخذت الدولة على مدار السنوات الماضية حزمة من الإجراءات التي ساهمت في دعم المسنين وتسهيل الحمل من على كاهلهم.
 
شمل قرار وزراتي النقل والتضامن الاجتماعى، تقديم تخفيض بقيمة 50% لمن فوق الـ 60 عاما، وذلك بموجب بطاقة الرقم القومى، وفقا لقرارات وزير النقل المهندس كامل الوزير الذى أصدر توجيهاته بتفعيل تلك القرارات بأسرع وقت.
 
ومن بين القرارات التي اتخذتها الحكومة على مدار الـ 48 ساعة الماضية لدعم تلك الفئة، كانت زيادة الدعم لبرنامج المساعدات كرامة بقيمة 100 جنيه، حيث يستفيد منه نحو 409 ألف مواطن، ومن يزيد أعمارهم عن الـ 65 عاما، حيث تبلغ تكلفة هذا الدعم نحو 41 مليون جنيه.
 
كان تقديم مظلة الحماية والأمان لفئة كبار السن، من اهم أولويات الحكومة حيث تم تفعيل برنامج الضمان الاجتماعى الذى يستهدف حمايتهم وتقديم الدعم المالى لهم حيث يستفيد منه نحو 199 الف مسن، بدعم يصل الى أكثر من 852 مليون جنيه، وهى قيمة المعاشات التي يتم إنفاقها من خلال البرنامج.
 
لم يقتصر دور الدولة على تقديم الدعم المادى فحسب، بل كان تقديم الدعم المعنوى من الجوانب التي اهتمت بها الحكومة، حيث تم توفير نوادى مخصصة لكبار السن بعدد191 نادى للمسنين تخدم نحو 41 الف مسن، كما تم نحو 149 دار بنحو 22 محافظة على مستوى الجمهورية تخدم أيضا 2710 مسن.
 
كما أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي حزمة من المبادرات التي تستهدف دعم تلك الفئة، كان أهمها مبادرة «بينا»، التي تعمل على تحسين الرعاية المقدمة بدور الرعاية وتنظيم رحلات ترفيهية للمسنين، وتستهدف أيضا العمل على إعداد دراسات بالتعاون مع المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية لتنفيذ دراسة تقييمية لدور المسنين وأوضاع كبار السن.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص