الزيادة السكانية كارثة تهدد مصر: 3 مواليد كل دقيقة

السبت، 03 أكتوبر 2020 01:42 م
الزيادة السكانية كارثة تهدد مصر: 3 مواليد كل دقيقة
الزيادة السكانية
هبة جعفر

تعد الزيادة السكانية كارثة تهدد مصر في ظل ارتفاع أعداد المواليد بزيادة كبيرة رغم كافة الجهود المبذولة لزيادة الإنتاج والتوسع في المشروعات والعمل على خفض حجم البطالة، ولكن تأتي الزيادة السكانية لتلتهم كافة معدلات الإنتاج.
 
ووفقا للإحصاءات الرسمية فإنه من المتوقـع أن يبلغ عدد سكان مصر بالداخل 101 مليون نسمة. وكان عدد السكان قد بلغ 100 مليون نسمة في  11 فبراير 2019  وفقاً لما أعلنته الساعة السكانية بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
 
وقد تحققت زيادة المليون الأخيرة خلال 235 يوم سبعة أشهر و 25 يوما، أي اقل من عام. ويلاحظ تزايد الفترة الزمنية التي تتحقق فيها زيادة سكانية بمليون نسمة خلال الفترة (2018-2020) وهو ما يعني استمرار الإنخفاض في أعداد الزيادة السكانية.
 
و قد بلغ متوسط الزيادة السكانية اليومية (الفرق بين أعداد المواليد والوفيات) 4255 نسمة خلال فترة بلوغ عدد السكان 101 مليون (من 11 فبراير إلى 3 أكتوبر 2020 ) أي (177) فرد كل ساعة أي ( 3 ) فرد كل دقيقة بما يعني أن الوقت المستغرق لزيادة فرد إلى عدد السكان هو 20 ثانية.
 
ويلاحظ أن معدل الزيادة السكانية في مصر مرتفع بشكل كبير بما يؤثر بصورة كبيرة علي مجهودات التنمية التي تبذلها الدولة مما يستلزم بذل المزيد من الجهد من كافة الأطراف (وزارات ـ هيئات ـ مجالس متخصصة ـ مجتمع مدني ـ أفراد 000 الخ) للحد من الزيادة السكانية وتقليل هذا المعدل لتحقيق التوازن مع معدل النمو الإقتصادي بما يمكن أفراد المجتمع من جني ثمار التنمية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص