بالأرقام.. رحلة مؤشر البورصة من الانخفاض إلى العودة خلال أزمة كورونا

السبت، 03 أكتوبر 2020 03:45 م
بالأرقام.. رحلة مؤشر البورصة من الانخفاض إلى العودة خلال أزمة كورونا
هبة جعفر

تأثرت البورصة المصرية والعالمية بانتشار فيروس كورونا بشكل كبير تسبب في خسائر ضخمة خاصة في ظل التوقف لمدة ثلاثة أشهر متتالية وفى ظل عودة الحياة ومحاولة التعايش مع انتشار فيروس كورونا بدأت الحياة تدب في قلب البورصات عالميا ومصريا والعودة إلى التداول ونشاط حركة بيع وشراء الأسهم، وكشفت الاحصائيات الرسمية عن ارتفاع المؤشرات خلال أشهر التعايش.
 
وكشفت النشرة المعلوماتية لشهر سبتمبر والصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تطور أداء البورصة المصرية خلال الربع الأول من العام الحالى مقارنة بالربع المناظر من العام السابق عليه، إذ سجلت قيمة الأوراق المتداولة المقيدة بالبورصة دون صفقات ارتفاعات متتالية بدءًا من 10.9 مليار جنيه خلال شهر يناير 2020 ثم 12 مليار جنيه خلال فبراير 2020 وصولًا لـ 15.5 مليار جنيه خلال شهر مارس من نفس العام.
 
وأضاف التقرير الشهري، إلى أن الأوراق المتداولة والمقيدة بالبورصة انخفضت خلال فترة الفيروس بقيمة قدرها 3 مليارات جنيه خلال عام واحد فقط، بعد أن هبطت قيمة الأوراق من 17.5 مليار جنيه خلال مارس 2019 لـ 15.5 مليار جنيه خلال مارس 2020، وفى ابريل وصلت إلى 19.3 مليار جنيه، ثم انخفضت في مايو إلي 12.5 مليار جنيه، وعاودت الارتفاع في يونيو لتصل إلى 23.4 مليار جنيه وفى أغسطس حققت أعلى نسبة ب26.9 مليار جنيه مقابل 15.3 مليار جنيه في ذات الشهر عام 2019

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق