«صلاح الشهم».. مواقف إنسانية لـ«فخر العرب» آخرها إنقاذ مشرد في محطة بنزين

الأربعاء، 07 أكتوبر 2020 08:43 م
«صلاح الشهم».. مواقف إنسانية لـ«فخر العرب» آخرها إنقاذ مشرد في محطة بنزين

موقف شهم جديد يضاف إلى مواقفه الرائعة، ذلك الذي قام به نجم الكرة المصري محمد صلاح المحترف في ليفربول الانجليزي والذي كشفت عنه صحيفة "صن" اليوم، بعدما أنقذ مشردا إنجليزيا بعد تعرضه لمضايقات من مجموعة من الشباب، وكان ذلك في 28 سبتمبر الماضي، حيث تم مشاهدة اللاعب المصري مجموعة من الشباب يحاولون مضايقة رجل عجوز في محطة وقود قريبة من ملعب "أنفيلد رود".

وقال العجوز المشرد "ديفيد كريج" لصحيفة "صن" البريطانية إن "صلاح تدخل وأنقذه من الشباب الذين كانوا يضايقونه ويسخرون منه، من خلال التحدث معهم وتوجيه بعض الكلمات".

وأضاف كريج في تصريحات للصحيفة البريطانية: "صلاح كان رائعاً مثلما هو مع ليفربول على أرض الملعب"، موضحا: "حين سمع هؤلاء الأولاد يصرخون في وجهي التفت إليهم وقال "من الممكن أن تصبحوا مثله في خلال سنوات قليلة".

وأكد العجوز المشرد : "كنت على يقين أنني لا أهذي حين قام صلاح بمنحي 100 جنيه إسترليني، إنه أسطورة متكاملة"، مضيفا "صلاح توجه الى لماكينة الأموال ، حيث شاهد ما حدث، صلاح هو البطل الحقيقى فى أعينى الآن، وأريد أن أشكره".

 

موقف محمد صلاح مع العجوز لم يكن الأول، حيث اشتهر الفرعون المصري بالعديد من المواقف الانسانية التي قام بها خارج  الملعب نحاول رصد بعضها في السطور التالية ..

47078-محمد-صلاح-مع-الطفل-لويس

وفى أغسطس من العام الماضي، فوجئ محمد صلاح بتعرض الطفل البريطاني، لويس فاولر لنزيف في أنفه عقب اصطدامه بأحد أعمدة الإنارة في محاولة منه للحاق بسيارة النجم، وعندما شاهده الفرعون المصري توقف على الفور والتقط معه العديد من الصور التذكارية.

وقال لويس في حديثه لبرنامج تلفزيوني: "كانت الدماء تُلطخ أنفي، أحدهم قام باصطحابي لحديقة المنزل، رأيت سيارة صلاح من منزلنا، لم أكن في كامل اتزاني بعد، لذلك لم أكن مدرك لما يحدث، لكن صلاح خرج من سيارته والتقط صورة معي.

وفى شهر يونيو الماضي، كشف أحد مشجعي نادي ليفربول عن موقف رائع للنجم المصري محمد صلاح خلال تواجده داخل إحدى محطات البنزين، بعدما تواجد رفقة عدد من الأشخاص، حيث نشر عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر صورة لمحمد صلاح وهو يرتدي قميص ليفربول

وقال المشجع إن محمد صلاح قام بدفع حساب الوقود لجميع الأشخاص الذين تواجدوا في محطة بنزين "ساينس بيري"، خلال تواجده هناك.

169177-صلاح-مع-الطفل-أوسكار

يستجيب لطفل من المدرجات
أهدى محمد صلاح قميصه إلى طفل فى مدرجات ملعب "آنفيلد"، بعد تغلب ليفربول على نابولى الإيطالى، بهدف دون مقابل في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من مرحلة المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا لموسم 2018-19
.

خطفت مشجعة مصرية الأضواء من الجميع بعدما منحت النجم المصري محمد صلاح هدية خاصة عقب نهاية مباراة ليفربول الإنجليزى والنجم الأحمر الصربى التي أقيمت على ملعب "آنفيلد"، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات بمسابقة دوري ابطال اوروبا موسم 2018-19.

ومنحت السيدة المصرية هدية مغلقة إلى محمد صلاح بعدما رفعت لافتة مدون عليها عبارة "صلاح أنا جاية من مصر وعايزة التيشيرت"، محمد صلاح استجاب لرغبة السيدة المصرية وتوجه لتحيتها ومنحها قميصه الخاص قبل أن تمنحه هدية عبارة عن صندوق من الشيكولاتة البلجيكية من ماركة  Corné.

1755765-صلاح-مع-المشجعة

محمد صلاح يستجيب لطلب مدرسة أطفال
استجاب صلاح لطلب إحدى المدارس في إنجلترا، عندما تم توجيه دعوة له من أجل الحضور والتفاعل مع الأطفال الذين كانت أمنيتهم في اللقاء بنجم ليفربول، وكانت فكرة المقلب هي أن يتواجد صلاح خلف جدار، ليظهر بشكل مفاجئ للأطفال أثناء تعليقهم على مباريات بالدوري الإنجليزى، ليصابوا بمزيج من الاندهاش والسرور لمقابلتهم الفرعون وجهًا لوجه
.

وفى فبراير من عام 2018 توجّه النجم محمد صلاح لزيارة الطفل، أوسكار، واحد من عشاق الفرعون المصري، وأحد مشجى الدوري الانجليزي في منزله، بعد أن كتب في واجبه المنزلي داخل كراسته مقطعا من أغنية "مو صلاح" ورسم الفرعون بجانب الأهرامات، وطلب من أمه أن تنشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، على أمل أن يراها صلاح ويستجيب له، وقد استجاب صلاح بالفعل لطلب المشجع الصغير.

وفي بداية العام الجاري، حرص صلاح على إهداء حذائه للطفل السوري خميس الجاسر، الذي فقد جزءا من ساقه في أحد التفجيرات في بلاده، ونشر الحساب الرسمي لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" صورة الطفل السوري خميس الجاسر، مع هدية عبارة عن حذاء موقع من محمد صلاح، بالإضافة إلى قميص ليفربول.

خميس البالغ من العمر 8 سنوات فقد جزءا من ساقه اليمنى في أحد التفجيرات في بلاده التي تعاني من الحرب منذ سنوات طويلة، لكنه يعشق كرة القدم وصلاح.

41551-الطفل-جاسر

محمد صلاح يهدي قميصه لطفل سوري مصاب بضمور عضلي
عمار طفل سوري بعمر الـ 16 ربيعاً قست عليه الحياة ليتبين أنه مصاب بمرض ضمور عضلي الذي منعه من ممارسة رياضة كرة القدم المفضلة لديه، ولكن مرضه لم يمنعه من أن يحلم بلقاء النجم المصري ونجم فريق ليفربول الملقب بـ "الملك المصري" محمد صلاح
.

بمساعدة جمعية "Make A wish" الأمريكية، التي تعنى بتحقيق أحلام الأطفال المصابين بأمراض خطيرة حسب ما ذكر على موقعهم الإلكتروني، عمار كان يحلم دائماً بمقابلة النجم محمد صلاح وقام الأخير بتحقيق أمنيته ونشرت صفحة فريق ليفربول على تويتر فيديو للزيارة التي قام بها محمد صلاح لمقابلة عمار وعائلته في الولايات المتحدة الأمريكية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق