مخترع الكذب «إخواني» وفتاة الإسكندرية الهاربة أكبر دليل (فيديو)

الخميس، 08 أكتوبر 2020 11:49 م
مخترع الكذب «إخواني» وفتاة الإسكندرية الهاربة أكبر دليل (فيديو)
فتاة الإسكندرية بعد عودتها
إسلام ناجي

لا شك أن أبواق الجماعة الإرهابية تفوقت بشكل كبير على معلمها جوزيف جوبلز، أسطورة الحرب النفسية ووزير الدعاية النازية، صاحب مقولة «أكذب ثم أكذب ثم أكذب حتى يصدقك الناس»، فمهارة جوبلز، في تزييف الحقائق وتضليل الشعب الألماني ورسم الدكتاتور أدولف هتلر، بصورة البطل المغوار لا ترتقي ولو بقيد أنملة إلى موهبة إعلام الإخوان الفطرية في الكذب والخداع والمراوغة.

قنوات مثل «الشرق والجزيرة ومكملين» وغيرها، من المنابر الإرهابية الحاقدة لا تكف ألسنتها عن مصر، وتتصيد الأخطاء لنشر الشائعات وترويجها وتأجيج الأوضاع؛ لإحداث الوقيعة بين الشعب والحكومة، وزعزعة استقرار الوطن، مدفوعين بتمويلات الدول الحاضنة للإرهاب كقطر وتركيا، متمادين في أكاذيبهم دون ندم أو أسف، مستغلين أبواقهم في زرع القلائق بين صفوف الشعب المصري، وصدق من قال مخترع الكذب إخواني، وفتاة الإسكندرية الهاربة أكبر دليل.

خلال الأيام القليلة الماضية، كرست الجماعة الإرهابية منابرها الإعلامية والإلكترونية، في بث وترويج شائعة انتشار حوادث اختطاف الفتيات والأطفال في محافظة الإسكندرية، غير مكترثين بتأثير أكاذيبهم على نفسية أبناء مصر بشكل عام، وأبناء عروس البحر المتوسط بشكل خاص، حيث تعددت منشورات اللجان الإلكترونية على مواقع التواصل الإجتماعي حول حادثة اختفاء «فرح» الطالبة بالمرحلة الإعدادية وإرجاع ذلك إلى وجود تقصير أمني بالإسكندرية نتج عنه انتشار عصابات الاختطاف وتجارة الأعضاء.

على الفور وضحت الأجهزة الأمنية كواليس اختفاء «فرح»، إذ تبين أن والدى الفتاة اعتادا سوء معاملتها والتعدى عليها بالضرب، ومع دخولها في علاقة عاطفية مع صيدلى شاب قررت الهرب وانتقلت إلى منطقة سكن الشاب فى شبرا الخيمة، حيث لم يرد على اتصالاتها، وفي هذه الأثناء ألتقت الفتاة شاب آخر يدعى «عمرو»، رق لحالها، تفهم مشكلتها واصطحبها لمسكنه الذى يقيم فيه مع أسرته حيث مكثت معهم حتى تم العثور عليها.

ومنذ أيام قليلة عرض الإعلامي خالد صلاح كواليس مظاهرات نزلة السمان الأخيرة، التي أنتجتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية داخل أحد ستوديوهاتها، إذ فضح مصداقية أبواق الجماعات الإرهابية بفيديو لا يتعدى بضع دقائق، فالإعلام المهني- كما تطلق قنوات الجماعة الإرهابية على نفسها- لم يتحر الدقة قبل نشر أي محتوى إخباري من شأنه تشويه صورة مصر أمام دول العالم، مما يؤكد بالدليل القاطع عدم مصداقية هذه الأبواق الإرهابية.

وفي واقعة أخرى، نشر فنان ساخر مقطع فيديو تحت اسم «الإخوان منافقون» يكشف تناقض الجماعة الإرهابية فيما يتعلق بمخالفات البناء، حيث إنه ليس بوقت بعيد، نشرت أبواقها الإعلامية أن أهالي بعض المحافظات المصرية يشتكون من زيادة الزحف العمراني والخرساني غير المنظم على الأراضي الزراعية، حيث استعرضت تظاهرة لأهالي الفيوم المطالبين بتحرك المسئولين لوقف الاعتداءات على الأراضي الزراعية.

فتاة الإسكندرية2
 
وعلق حمزة زوبع مذيع قناة الجزيرة القطرية على هذه المطالب، قائلا: «الدولة مش موجودة، لو عاوز تحمي الأرض امسح كله»، فيما أكد محمد ناصر، أن الحل يكمن في الضرب بيد من حديد، على كل من يعمل على تجريف الأرض، وعندما اتخذت الدولة إجراءات حازمة لحماية الأراضي الزراعية، انتقدتها الجماعة، معتبرة أن الدولة تهدم منازل المواطنين، متسائلين: «ليه بيهد»، إيه المكسب اللي يعود على الدولة، كل الدنيا وكل الدول فيها مخالفات، بيعملوا خطة جديدة لإعادة تخطيط مصر، بيجيبوا البيوت على رأس من فيها.

وفي واقعة أخرى، لا تزال الجماعة الإرهابية تحاول تشويه صورة مصر حكومة وشعبا، حيث تواصل بث فيديوهات قديمة أو مفبركة لتظاهرات واحتجاجات يزعموا أنها نتيجة لاستجابة الشعب المصري لأجندتهم التخريبية، كان إعادة بث فيديوهات قديمة باعتبارها لتظاهرة حديثة بمنطقة الدويقة، وكذلك فعلوا بمناطق أخرى من بينها العياط بمحافظة الجيزة.

فتاة الإسكندرية 3
 
كما ادعت أبواق الجماعات الإرهابية قيام عدد من الباعة الجائلين بمدينة العاشر من رمضان بإلقاء مولوتوف أمام سيارات الشرطة، وتراجعها خوفا من الاحتجاجات، حيث تبين كذب هذه الواقعة، وأن حقيقة الأمر هو حدوث مشاجرة بين الباعة الجائلين من ذوي الخلفيات الجنائية استخدموا فيها الأسلحة البيضاء وبعض زجاجات المولوتوف، وعلى الفور انتقلت القوات الأمنية إلى محل الواقعة، وتقدمت القوات المعنية بمكافحة الشغب للسيطرة الفورية على المشاجرة وإلقاء القبض على أطرافها، ما نتج عنه تراجع سيارات الشرطة التقليدية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا