لا نريد إلا الدعاء.. ماذا قال والد فتاة المعادي قبل دفنها؟

الخميس، 15 أكتوبر 2020 12:38 م
لا نريد إلا الدعاء.. ماذا قال والد فتاة المعادي قبل دفنها؟

تمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، من القبض على المتهمين بمقتل فتاة المعادى خلال 24 ساعة من ارتكابهم للواقعة، بعد ظهورهم بفيديوهات كاميرات المراقبة الخاصة المُطلَّة على موقع الحادث، وأظهرت الفيديوهات سيارة المتهمين "الميكروباص" قبل ارتكاب الجريمة، كما أظهر الفيديو "مريم" قبل الحادث بلحظات، وبعدها ظهر الجناة حال استعدادهم لارتكاب السرقة.
 
فيديو
لحظة الجريمة 
 
وقدم الدكتور محمد على والد فتاة المعادى "مريم"،الشكر للجهات الأمنية وجهات التحقيق، لسرعة استجابتهم للواقعة وضبط المتهمين فى القضية، والعثور عليهم فى وقت قياسى".
 
وأضاف والد فتاة المعادى : "نحن الآن فى مرحلة الغسل، وحسبي الله ونعم الوكيل في قتلة ابنتي، والحادث مأساة ونمر بأزمة عائلية كبيرة ولا نريد منكم إلا الدعاء"، مؤكدا تحركهم بعد قليل لمسجد السيدة نفيسة لأداء صلاة الجنازة".
 
فيما أكدت مصادر أنه سيتم دفن "مريم" بمقابر الأسرة في بلبيس بمحافظة الشرقية.
 
87877878_10156767167341776_2000394736237543424_o
والدة فتاة المعادى
 
وكشفت مصادر قانونية، عن العقوبة القانونية التى تلاحق المتهمين بقتل وسحل فتاة المعادى "مريم" أثناء سرقة حقيبتها بالقوة، وأكد المصدر القانونى أن الواقعة لها عدة جرائم مرتبطة ارتباطا لا يقبل التجزئة ويطبق عليها العقوبة الأشد طبقا لنص المادة 32 من قانون العقوبات، حيث ارتكب المتهمون جناية السرقة بالإكراه والشروع فى خطف أنثى، بالإضافة إلى القتل العمد وذلك طبقا لنص المواد 234 من قانون العقوبات التى تنص على من قتل نفس عمدا من غير إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المشدد ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو ارتبطت بها جناية أخرى.
 
111111111111
المتهمين بعد القبض عليهم 
 
ومن جانبه، قال القانونى أشرف ناجى إن الشروع فى الخطف والسرقة بالإكراه معاقب عليها طبقا لنصوص المواد 290 و314 من قانون العقوبات، كما يجب قانونا أن تشدد العقوبة على هؤلاء المتهمين حتى يكونوا عبرة لغيرهم وحتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم البشعة والخطيرة فى المجتمع المصرى لأنه بهذا الفعل البشع أصبحت كل فتاة غير آمنة على نفسها فى الشارع وهذا أمر يتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع المصرى الأصيل وعادات الشعب المصرى الكريمة، ومن ثم فالعقوبة العادلة والقانونية لهؤلاء المتهمين هى الإعدام شنقا لسبق واقعة القتل وارتباطها بجريمتى سرقة بالإكراه ومحاولة خطف الفتاة وتوافر رابطة السببية بين فعل المجرمون وحدوث النتيجة بوفاة المجنى عليها.
 
وقد سألت النيابة العامة، شاهدًا رأى المجني عليها في صحبة أخرى تتحدثان بالقرب من السيارة التي عثرت النيابة العامة على آثارٍ دمويَّةٍ بالقرب منها، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص بيضاء اللون مطموس بيانات لوحتها المعدنية الخلفية، يستقلها اثنان أدلى بمواصفاتهما، حيث انتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها التي كانت ترتديها على ظهرها، وتشبث بها خلال تحرك السيارة ممَّا أخلَّ بتوازن المجني عليها، فارتطم رأسُها بمقدمة السيارة التي كانت تتوقف بجوارها، وفرَّ الجانيان بالحقيبة، بينما ابتعدت الفتاة التي كانت بصحبة المجني خوفًا أثناء وقوع الحادث، وأضاف بأن المجني عليها قد مكثت قرابة نصف ساعة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة.
 
ونجحت الأجهزة الأمنية فى القبض على المتهمين بقتل "مريم" فتاة المعادى أثناء سرقة حقيبتها بالقوة وهما يستقلان سيارة ميكروباص بمنطقة المعادى.وتبلغ لقسم شرطة المعادى بتواجد جثة لسيدة بتقاطع شارعى 86 والقناة بالمعادى، وتبين وجود جثة لسيدة تدعى مريم محمد على 24 سنه موظفة بالبنك الأهلى، ومقيمة بالمعادى مصابة بجرح بالرأس ونزيف دموى من الأذن وكدمات وسحجات متفرقة بالجسم والايدى، وتبين أن المسروقات عبارة عن حقيبة يدها تحوى أدوات مكياج وحافظة جلديه بها أوارق المتوفاة وملابس رياضية وعثر بجوارها على هاتفها المحمول.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص