تاريخ طويل من صناعة الفوضى والإرهاب..«الجزيرة» معقل الفبركة والتزييف

الأحد، 18 أكتوبر 2020 10:55 ص
تاريخ طويل من صناعة الفوضى والإرهاب..«الجزيرة» معقل الفبركة والتزييف
الجزيرة القطرية

لا أحد يختلف على أن قناة الجزيرة تعمل على تنفيذ أجندة لنشر الفوضى والدمار في العالم العربي، وخاصة مصر، بصفتها الراعي الرسمي للتنظيمات الإرهابية مواصة دفاعها عن جماعة الإخوان بنشر الأكاذيب والأخبار المضللة والفيديوهات المفبركة.

غياب المهنية والفبركة هو أساس هذه القناة القطرية، التي تعتمد على نشر الأكاذيب وبث الشائعات من أجل تأجيج الوضع السياسى فى مصر، وتشويه الإنجازات التي تنفذها الدولة المصرية، بالاعتماد على أمور غير حقيقية على الإطلاق بمحاولات مسمومة أصبحت مكشوفة لدى الجميع فهي تتخذ موقفا عدائيا من الدولة المصرية ومؤسساتها ورموزها والشعب المصري، وتنحاز للميليشيات والتنظيمات الإرهابية. 
 
وسائل الجزيرة فى بث سمومه ضد مصر هي الفيديوهات والصور الكاذبة والمضللة والمفبركة، والأخبار الزائفة ولكن تتكشف هذه الحقيقة أمام الشعب المصري دائما وفى 2019 اعترفت قناة الجزيرة القطرية، ببث الإخوان فيديوهات وصور مفبركة وكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعى لإثارة الرأي العام بمصر، وإثارة الفتنة والفوضى بالبلاد، واعترفت مذيعة الجزيرة بأنه تم تركيب أصوات الهتافات ضد النظام على فيديوهات لمشجعي النادى الأهلى بعد فوزه بكأس السوبر فى مباراته مع النادى الزمالك.
 
كذب الجزيرة وتضليلها المدفوع من النظام القطرى، تشهد عليه مراكز الأبحاث في العالم على انهيار المهنية لديها فخلال السنوات الماضية نشرت أكثر من دراسة تشير إلى عدم ثقة قطاعات كبيرة من الشباب في العالم العربى بقناة الجزيرة، وإنها لم تعد مصدرا موثوقا به في أى معلومة، فضلا عن دراسات أخرى أكدت أن الجمهور بات لديه يقين بأن القناة تروج لخط تحريرى يؤيد الجماعات الإرهابية، منها موقع "انفو ليبرى" الإسبانى، أن قناة الجزيرة القطرية هبطت إلى المرتبة الثامنة بقائمة مصادر الأخبار الأكثر موثوقية للمعلومات، وذلك لتقديهما العديد من الأخبار الكاذبة، فى حين ثلاثة من أصل أربع شباب عربى يرى أن شبكة "سى إن إن" هى المصدر الأكثر موثوقية للمعلومات، تليها هيئة الإذاعة البريطانية BBC ومجموعة إم.بى.سى السعودية، وأيضا دراسة أجرتها مؤسسة أصداء بيرسون مارستيلر، فإن الشباب العربى يلجأ إلى شبكة السى إن إن خاصة على الشبكات الاجتماعية مثل تويتر لأنها الأكثر موثوقية للمعلومات.
 
 من جانبها، قالت الدكتورة هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب، إن قناة جزيرة القطرية الإخوانية هي لسان الشيطان والكذب وخداع الناس، ولا تعرف شيئا عن الحقائق والصدق، لذلك تعمل دائما على نشر الأكاذيب والشائعات وتلون الحقائق وتحرفها وتنشر معلومات مغلوطة وفيديوهات مفبركة استمرارا لممارساتها وانتهاكاتها وتنفيذا لأجندات خاصة بقطر وجماعة الإخوان الإرهابية، ومخططاتهم لإثارة الفوضى في المنطقة والتحريض على الإرهاب والتطرف والعنف.
 
وأضافت "أبو السعد"، أن قناة الجزيرة الإخوانية لا تهتم إلا ببث الأكاذيب والشائعات عن الدولة المصرية ومؤسساتها، وتختلق وقائع كاذبة وغير صحيحة لتشويه المؤسسات المصرية، والتحريض ضد الدولة المصرية، وأن قناة الجزيرة تقوم باختلاق وتحريف وقائع واجتزائها من سياقها لخداع الناس والتشكيك في مؤسسات الدولة، ولكن الشعب المصرى يدرك كذب هذه القناة الإرهابية ومواقفها العدائية من الدولة المصرية، ولا يصدق شائعاتها وأكاذيبها، والجميع رأي علي مدار السنوات الماضية وحتي الآن كم الأكاذيب والشائعات التي تروجها هذه القناة المعادية التي لا تعرف شيئا عن الأخلاق والشرف الإعلامي.
 
وتابعت: "قناة الجزيرة القطرية دائما تدافع عن الجماعات الإرهابية وتحرض على العنف وسفك دماء الأبرياء، وجرائمها وتجاوزاتها فاقت الحدود، لدرجة أنها تستضيف الإرهابيين وتتبنى أفكارهم وتدافع عنهم".
 
وقال النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، أن الشعب نجح فى فضح وتعرية اكاذيب وسموم واشاعات قناة الجزيرة القطرية واعلام وفضائيات الدم والعار لجماعة الإخوان الارهابية التى تبث سمومها من قطر وتركيا ضد مصر.
 
وقال " المسعود " أن قناة الجزيرة عهدت على فبركة فيديوهات وتقارير ضد الدولة للتحريض كما أنها تبث لقطات على إنها مظاهرات حاشدة داخل مصر وتقوم بإدخال أصوات من مظاهرات 30 يونيو عام 2013 والتى ثار فيها ملايين المصريين ضد حكم جماعة الاخوان الارهابية ودولة المرشد والفاشية الدينية.
 
وأكد النائب محمد المسعود أن المصريين يقفون صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى والقوات المسلحة المصرية الباسلة والشرطة الوطنية وجميع مؤسسات الدولة لاستكمال الإنجازات والمشروعات القومية الكبرى التى حققها الرئيس السيسى لمصر وشعبها مؤكدا ان وحدة وتماسك المصريين ستحطم وتفشل جميع المؤمرات والمخاطر والتحديات الداخلية والخارجية التى تواجه الدولة المصرية ولن تستطيع اى جماعة او جهة ان تشق الصف الوطنى المصرى الذى اختار الامن والاستقرار والاتجاه نحو البناء والتنمية الشاملة وترسيخ دولة القانون والدستور والمؤسسات واقامة الدولة المصرية المدنية والحديثة والديمقراطية.
 
وأكد النائب محمد إسماعيل عضو مجلس النواب، أن العالم كله كشف الوجه القبيح لإعلام قناة الجزيرة القطرية وفضائيات الدم والعار يعملون على تقديم إعلام مفبرك ومضلل وكاذب ومحاولة الحشد بصورة كبيرة وهو ما أكدته القنوات الأخرى التابعة للإخوان.
 
وقال عضو مجلس النواب، أننا أمام إعلام اصبح الرأى العام المصرى والعالمى على وعى وإدارك كامل بأنه اعلام موجه وغير مهنى وغير جاد ويعتمد على التضليل وبث الاكاذيب والاشاعات وإعلام يتعمد دائما ومع أى حدث للتصعيد غير المبرر وعدم الإستناد إلى مصادر حية والإعتماد على بعض الصور القديمة ومحاولة تحريض المصريين ضد القيادة السياسية بشكل أو بأخر إضافة إلى الشماتة مع أى حدث إرهابى قد يطول مصر.
 
ولفت إلى أن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وجميع مؤسساتها أكبر من أي محاولات للاختراق من جديد من قبل مؤسسات استخباراتية تابعة لقطر وتركيا وغيرها من الدول الكارهة لمصر تعمل من أجل ضرب الفتن بالدولة، خاصة وأن الشعب المصرى العظيم أصبح واعيا بشكل كبير ولديه القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر والمؤامرات التى تواجه الدولة المصرية داخليا وخارجيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا