جنون العظمة يدفع أيمن نور لفصل مذيعين الشرق وحرمانهم من المكافآت لعدم تمجيده

الأحد، 18 أكتوبر 2020 01:05 م
جنون العظمة يدفع أيمن نور لفصل مذيعين الشرق وحرمانهم من المكافآت لعدم تمجيده
ايمن نور

لا تنته فضائح الإخوان بالخارج ما بين الفساد المالي والأخلاقي إلى الفساد الإداري فأبواقهم الإعلامية التي يتخذوها كمنابر من أجل التنديد بالسياسات المصرية وكشف الفساد كما يرددون تعج بالكثير من الفضائح التي لا تنته وخاصة عندما يكون بطلها أيمن نور، رئيس قناة الشرق الإخوانية.
 
وتشهد القناة بشكل يومي فضائح جنسية وإدارية، فالجميع لابد أن يعمل في فلك الرئيس المهووس بنفسه ومن يحاول أن يخرق القاعدة ينال نصيبه بالطرد والتشريد، وشهدت الفترة الأخيرة ظهور العديد من النماذج التي تكشف فضائح نور وكان أخرهم "محمد مجدى"، مقدم برنامج "من أمريكا"، على تلك القناة الإخوانية ليعلن إيقافه عن العمل لعدم إجادته التطبيل لأيمن نور.
 
واتهم المذيع أيمن نور بإجبار العاملين في قناته على النفاق والتطبيل له، لزيادة الرواتب والحوافز والحصول على نصيب أكبر فى كعكة التمويل الذى يصل لهذه القنوات مقابل التحريض ضد الدولة المصرية ودول الرباعى العربى أو تخصيص فقرة بتوقيت أكبر.
 
وقال في تغريده له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "كنت أود أن أساهم في معركة الوعي وقمت بتقديم وإعداد ومونتاج برنامجي مجانا لقناة الشرق، مجانا لأكثر من 3 سنوات، ولكن تحولت القناة إلى قناة فقط لكل المطبلين لصاحب القناة وأنا لا أجيد التطبيل وليس لدى أي مطمع شخصى".
 
لم يكن مجدي وحده الذي كشف فساد نور وجنون العظمة الذي أصابه فهناك واقعة أخري بطلها عمرو عبد الهادى، أحد حلفاء الإخوان الهارب في الخارج، وكشف أن أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية يهدد العاملين بقناته، مشيرًا في تغريده له عبر حسابه الشخصي على "تويتر" إلى أن الشاعر أحمد حمدي إبراهيم الذي كتب أغلب المقدمات الشعرية للإخوانى معتز مطر والتي حققت ملايين المشاهدات وظل يعمل 4 سنوات في قناة الشرق مع أيمن نور يطلب من الحكومة التركية حمايته منه في تركيا! و يتحدث عن كل جرائمه ومخالفاته في القناة.
 
واتهم عمرو عبد الهادى، أيمن نور بتشكيل لجان إلكترونية على مواقع السوشيال ميديا، من أجل أن تدافع عنه بعد أن قام العاملون بقناة الشرق بفضح ممارساته، متابعًا: قمت بحذف تلك اللجان الإلكترونية.
 
وفى فبراير الماضي شن أحمد حسن الشرقاوى، أحد حلفاء الإخوان، والقيادى بمجلس الإخوان بتركيا، هجوما عنيفا على أيمن نور، بعد وقفه برنامج "من أمريكا"، قائلا في تصريح له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": سألني أحد الأصدقاء عن وقف برنامج "من أمريكا "، وتحداني أن أنشر الأسئلة التالية، هل التبرعات التي تصل لإدارة القناة لا تمول سوى لبرامج ورواتب المحاسيب والسكرتيرات؟!"، وهل تم رصد ميزانية برنامج (من أمريكا) ضمن المصروفات التي تقدم شهريا لرجال الأعمال الممولين للقناة؟
 
وشنت المذيعة بقنوات الإخوان سمية الجناينى، هجوماَ عنيفاَ على قنوات الجماعة في إسطنبول، فاضحة عمليات الفساد والمحسوبية داخل تلك القنوات قائلة في تصريح لها عبر حسابها الرسمي على "تويتر": "لسنوات طويلة ونحن نتحدث معهم – في إشارة إلى القائمين على قنوات الإخوان -، إلى أن وصل الغرور مداه واعتقد من يديرون القنوات أنهم أكبر من النصيحة".
 
وتابعت سمية الجنانيى في تغريداتها: "بل اكتشفنا أنهم يتربحون بملايين الدولارات على حساب الدماء والتشريد، واستمرار الوضع هكذا،فأي نصيحة مع إدارات الفساد و المحسوبية و"الهوى"؟ وأي نصر تتوقعون من وراء هذا؟".
 
ولا ينسى فى ذلك، وجود علاقات مشبوهة تربط بين أحمد عطوان والهارب أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية، فى أزمة القناة فى أبريل 2018 عندما فصل أيمن نور العشرات من العاملين بالقناة الإخوانية، حيث انحاز أحمد عطوان لأيمن نور ضد زملاء المفصولين، ليتم مكافأته بتخصيص برنامج له بشكل يومى ثم يتحول إلى برنامج يدعى "الشارع المصرى" مع عماد البحيرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق