"قواد وتاجر شعارات".. إعلامي إخواني سابق يفضح "المتلون" حسام الغمري.. فماذا قال؟

الخميس، 22 أكتوبر 2020 05:59 م
"قواد وتاجر شعارات".. إعلامي إخواني سابق يفضح "المتلون" حسام الغمري.. فماذا قال؟
عنتر عبداللطيف

لازالت خناقة عناصر الإخوان فى تركيا تتواصل لتكشف المزيد من الفضائح وبيزنس الصراع على السبوبة الحرام وآخرها ما كشفه المذيع الإخوانى طارق قاسم بقوله:" حين اختلف مع رئيسه سرب له و حرض عليه. و اتهمه بخيانة القضية و الثورة. و حين تصالح معه لأسباب مادية صرف كال له المديح بنظام (الغمر). و رفعه لمصاف الأولياء. و كلما توترت العلاقة بينهما سرب له و اشتكى متهما إياه بتهميشه.
 
تابع " قاسم" قاصدا الإعلامى الإخوانى الهارب " حسام الغمرى:" و تزلفا لذوي الأمر، تراه يتهم كل مختلف في الرأي بالعمالة. و لو أن بعض أفاعيله السابقة أميط عنها اللثام لرأى الناس نموذجا فريدا للقوادة".
 
من جانبه نشر "الغمري" بيانا بعنوان :"بيان إلى من يهمه الأمر وردا على افتراءات إعلام النظام المأزوم" وفق قوله قال فيه:

لم أعمل مطلقا في منصب المشرف على قطاع الأخبار في قناة الشرق كما أن برنامج مع "معتز" من أكثر البرامج التي تتحرى الدقة فيما يقدمه ويعمل فيه مجموعة محترفة جدا من الصحفيين والمعدين ولا سلطان عليهم سوى ضمائرهم وفق السياسة العامة لقناة الشرق التي تتلخص في دعم إرادة الشعوب العربية واحترام ثورات الحرية

تابع:" لا يوجد كائنا من كان أو جهة من الجهات تقوم بتلقين أي إعلامي في قناة الشرق ما يجب أن يقوله ونعمل وفق الأسس المهنية المتبعة في القنوات المحترفة تحت اشراف إدارة القناة وسياستها التحريرية واستطاعت قناة الشرق رغم ضعف امكانياتها المادية مقارنة بأصغر قناة تعمل داخل مصر أن تصبح رقما صعبا لتنوع وجبتها الإعلامية ولأنها تضم كوكبة مميزة من الإعلاميين والفنانين وصارت القناة الأولى في كل بيت مصري وفق التقارير الواردة إلينا حسب زعمه

أضاف:"لم يحدث أي خلاف مالي مطلقا بيني وبين مؤسسة الشرق رغم تعاوني معها في أكثر من موقع منذ عام 2015 وحدود اتصال جميع العاملين في قناة الشرق تنتهي عند شخص رئيس مجلس الادارة والأسماء التي يعلن عنها اعلام النظام وهمية

وزعم " الغمرى" لأننا مجتمع بشري في النهاية فمن الطبيعي ان حدثت قبل سنوات بعض الإختلافات في الرؤى ولكنها انتهت وفق الأطر الناضجة والشفافة لا سيما واننا نعيش في إطار حر لا تديره الفاشية العسكرية فتأمر بإخفاء كواليسه

اللافت أن  العاملون بقناة الشرق الإخوانية، كانوا قد نشروا عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، نص استقالة الإعلامي حسام الغمري .

وأوضح خلال الاستقالة أن السبب هو اكتشافه "فبركة الأخبار" داخل القناة.

وقال " الغمرى" في مضمون استقالته: "أن الاستقالة مسببة، والسبب عدم مهنية الإدارة، وأن قرار قبول استقالته تم دون فتح تحقيق فيها، وهو ما يؤكد صحة ما ورد بها من عدم مهنية الأخبار أو احترافية الإدارة".

وأشار "الغمري" إلى أن القناة أرسلت له "فيديو مفبرك"، عن حدوث تفجير بالكعبة المشرفة، ولكنه لم يستجب لهم وطلب منهم التحقق من صحة الخبر، وبالفعل كان الفيديو والخبر مفبركين بشكل كامل.

وأكد: "حين قررنا التحقق من الخبر بمهنية فوجدناه مفبركا كتلك الوثائق التي نشرتها الإدارة في برنامج مع معتز مطر".

و نوه إلى أن الإعلامي معتز مطر نشر وثائق عن حصول أعضاء البرلمان على ساعات كمكافأة، وثبت أن هذه الوثائق مفبركة بشكل كامل مما عرض القناة لحرج شديد.

وكان عدد من العاملين بقناة "الشرق" أحد الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية والتي تبث من تركيا، قد اصدروا بيانا حول الأزمة المالية التي يعانون منها في القناة، واتخاذ إدارتها قرارات تعسفية بحق بعض الشباب العاملين بها.

وقال العاملون في البيان: "إنه بعد ظهور تسريبات للشاعر ياسر العمدة، بشأن تمويل القناة بملايين الدولارات شهريًا، لم نجد أي رد من مالكي القناة مما يثبت صحة التمويل".

وأضاف البيان: "بعد مطالبتنا بتعديل رواتبنا ولكن دون جدوى، في ظل الرواتب الباهظة التي يتحصل عليها بعض من مذيعي القناة في حين أننا نحصل على رواتب قليلة على الرغم من صعوبة المعيشة في إسطنبول، لأننا لسنا من علية القوم مثل غيرنا ممن يحصلون على الجنسيات التركية المجانية".

وتابع البيان: "لذلك قررنا أن يصل صوتنا للجميع؛ لذا قمنا بالسيطرة على الموقع الرسمي للقناة المملوكة لشركة إنسان والمتمثلة في شخص المدعو أيمن نور، وكذلك الصفحة الرسمية للقناة على موقع تويتر والصفحة الرسمية للقناة على موقع إنستجرام، وسنقوم بنشر المستندات التي تثبت صحة ما ذكرنا من رواتب وفضائح للقائمين على قناة الشرق ".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص