مصر السيسي.. استخراج بطاقات تموين للأرامل والمطلقات والأولى بالرعاية وصرف الخبز لـ72 مليون مواطن يوميا

الأحد، 15 نوفمبر 2020 03:05 م
مصر السيسي.. استخراج بطاقات تموين للأرامل والمطلقات والأولى بالرعاية وصرف الخبز لـ72 مليون مواطن يوميا
الرئيس عبد الفتاح السيسى

نجحت وزارة التموين منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى فتح ملفات شائكة والانتهاء من مشروعات قومية تنفيذا لتوجيهات الرئيس، بشأن تطوير منظومة التجارة الداخلية فى مصر، ومنها استخراج بطاقات تموين جديدة للأسر الأولى بالرعاية والمطلقات والأرامل، للتوسع فى منظومة الحماية الاجتماعية للارتقاء بمستوى معيشة تلك الأسر، علاوة على طرح جهاز تنمية التجارة الداخلية بالوزارة للعديد من الفرص الاستثمارية لإنشاء مناطق لوجستية وتجارية بالمحافظات المختلفة، من أجل تقليل حلقات تداول السلع والمنتجات، بهدف توفيرها للمستهلك وطرحها بأسعار مناسبة،

واستطاعت وزارة التموين، على مدار العامين الماضيين، جذب استثمارات لإنشاء مناطق لوجستية وتجارية، وجارى إنشاء 18 مشروعا ومناطق لوجستية وتجارية فى 11 محافظة حتى الآن، على مساحة 368 فدانا، بإجمالى استثمارات 49 مليار جنيه، توفر أكثر من 400 ألف فرصة عمل، حيث يتجاوز معدل تنفيذ هذه المشروعات على أرض الواقع 70% حتى الآن.

ويأتي تطوير منظومة التجارة الداخلية، فى إطار إعداد بنية تحية لمنظومة التجارة، وأنه لأول مرة فى مصر، يتم تأسيس شركة البورصة المصرية للسلع بعد إعلان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، رسميا تأسيس الشركة، مؤكداً أن البورصة السلعية ستوفر قدرًا من الحماية لصغار المزارعين والمنتجين عن طريق جمع إنتاجهم وتصنيفه وإتاحته على كافة المتعاملين على منصة البورصة فى شكل سوق منظم على النحو الذى يساهم فى زيادة القدرة التنافسية لصغار المزارعين والمنتجين وسيتم بدء العمل فى البورصة، اعتبارا من النصف الأول عام 2021.

وأوضح أن البورصة السلعية تعد جزء من البنية التحتية لمنظومة التجارة الداخلية، كما أنها سوف تشجع صغار التجار بدخولهم ضمن منظومة التجارة المنظمة، مما سينعكس على أسعار السلع لصالح المستهلك والمنتج خاصة مع تقليل حلقات تداول السلع بين الوسطاء وأن ذلك يأتى وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن ضبط الأسواق وتوفير السلع ومنها السلع الغذائية وغيرها من سلع أخري.

ووضع جهاز تنمية التجارة الداخلية، بالتنسيق مع الجهات المعنية، مواصفات واشتراطات فنية لإنشاء هذه المستودعات، على أن تكون المواصفات مطابقة للمعايير الدولية حيث يعد ذلك أو مستودعات استراتيجية يتم تنفيذها بهذه المواصفات وفق أحدث وسائل التكنولوجيا، وقامت 7 شركات عالمية ومحلية بشراء كراسات الشروط من أجل المساهمة فى تنفيذ المخازن الاستراتيجية .

وأبرز المشروعات التى نفذتها الوزارة على مدار الفترة الماضية هى البدء فى تطوير مصانع السكر من أجل العمل على زيادة معدلات الإنتاج لتقليل فجوة الاستيراد من الخارج حيث تم تطوير مصانع شركة الدلتا للسكر إحدى شركات الوزارة ورفع كفاءة التشغيل من 14 ألف طن 20 الف طن يوميا بجانب العمل على تقديم حوافز للمزارعين من اجل التوسع فى زراعة بنجر السكر.

واستخرجت الوزارة ما يقرب من 450 ألف بطاقة تموين جديدة للأسر الأولى بالرعاية والارامل والمطلقات لحصولهم على السلع المدعمة والخبز المدعم حيث يستفيد من الخبز المعدم ما يقرب من 72 مليون مواطن ووصل أجمالى المخصصات المالية للسلع التموينية والخبز الى ما يقرب من 89 مليار جنيه سنويا .

وتعتبر المراكز المتطورة أحد أهم أدوات الحكومة لتسهيل تقديم الخدمات المقدمة للمواطنين فى شتى القطاعات، حيث استطاعت الوزارة القضاء على المعوقات التى كانت تظهر أمام بعض المواطنين أثناء استخراج أو التعديل على بطاقات التموين، من خلال المراكز المتطورة وتم الانتهاء من تطوير ما يقرب من 255 مكتب تموين وتشغيلهم بعد تحويلهم الى مكاتب خدمة متطورة فى العديد من المحافظات المختلفة ،تعمل بتكنولوجيا حديثة ومدها بأجهزة كمبيوتر وكافة المستلزمات لتسهيل حصول المواطنين على الخدمات مثل استخراج بطاقات بدل فاقد أو تالف أو بطاقات تموين جديدة للفئات الأولى بالرعاية.

وفتحت وزارة التموين العديد من المنافذ السلعية لشباب الخريجين ضمن مشروع "جمعيتى" وتم فتح أكثر من 5 الاف و500 منفذ سلعى فى مختلف المحافظات فى اطار العمل على توفير كافة المنتجات والسلع الغذائية للمواطنين، بجانب أيضا صرف السلع التموينية لأصحاب البطاقات .

كما نجحت الوزارة فى زيادة الطاقة التخزينية للأقماح المخصصة للإنتاج الخبز المدعم بالصوامع الى 3.6 مليون طن قمح، بعدما كانت لا تتجاوز 1.5 مليون طن قمح، الأمر الذى ساهم بشكل كبير فى القضاء على كميات القمح المهدرة بسبب سوء التخزين فى الشون الترابية مما كان يعرض الأقماح للتلف.

وتستهدف الوزارة خلال الفترة المقبلة تطوير مكاتب السجل التجارى وعددها 102 مكتب وتحويلها الى مكاتب نموذجية تعمل وفقا للتكنولوجيا الحديثة بجانب انشاء مكاتب للسجل فى البنوك وفى مقرات الغرف التجارية بالمحافظات المختلفة، أيضا تنفيذ المشروع القومى لإنشاء 7 مستودعات استراتيجية عملاقة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتأمين مخزون السلع الأساسية الى 8 و9 أشهر.

كما تستهدف الوزارة إلى استكمال تطوير كافة مكاتب التموين على مستوى لجمهورية والتى يصل عددها الى ما يقرب من 1250 مكتب لتحويلهم إلى مراز خدمة متطورة، وأيضاً تنفيذ مشروع دمغ المشغولات الذهبية بالليزر لمنع التلاعب فى الذهب 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م