إنجازات الدولة في 6 سنوات خلال عهد السيسي: تكافل وكرامة.. زيادة المعاشات.. و«حياة كريمة»

الخميس، 19 نوفمبر 2020 06:28 م
إنجازات الدولة في 6 سنوات خلال عهد السيسي: تكافل وكرامة.. زيادة المعاشات.. و«حياة كريمة»
برنامج تكافل وكرامة - قوافل طبية

أحرزت الدولة المصرية تقدما ملحوظا فى مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، بما يشمل رفع مستوى معيشة المواطنين، وتطبيق برنامج جاد للإصلاح الاقتصادي يستهدف دعم دور القطاع الخاص فى التنمية، وتحفيز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، فضلا عن المضي قدمًا بتحسين خدمات الإسكان، والتعليم، والصحة، والنقل، وشبكات الحماية الاجتماعية، كما أولت الدولة المصرية اهتمامًا بالغًا بتعزيز التعاون الدولي مع المؤسسات الدولية والتعاون الثنائي مع الدول الصديقة، بما مكنها من المضي قدمًا بخطوات متسارعة فى مسيرة التنمية.
 
وفى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، استطاعت الدولة المصرية أن تنتهى من تنفيذ نحو (14762) مشروعًا، وذلك فى الفترة منذ تولى الرئيس السيسى وحتى 2020/6/30، وبتكلفة تقديرية بلغت نحو (2207.3) مليار جنيه، كما يتم تنفيذ نحو ( 4164 ) مشروعة بتكلفة تقديرية تبلغ (2569.8) مليار جنيه مصرى.. فخلال ست سنوات من حكم الرئيس، تم تنفيذ العديد من المشروعات منذ 2014 حتى الآن.
 
ووضع الرئيس عبد الفتاح السيسي ملف الأسر الأولى بالرعاية والمرأة العيلة أصحاب المعاشات والأطفال بلا مأوى ضمن أولوياته منذ توليه الحكم خلال 6 سنوات وفقا لأهميتها مكلفا بمواصلة جهود التنمية وتحقيق الإنجازات وحماية ملايين المصريين بمظلة الحماية والرعاية الاجتماعية ومحاربة الفقر والعوز.
 
برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة وزيادة المعاشات
يعد برنامج تكافل وكرامة الذي تنفذه وزارة التضامن الاجتماعي منذ مارس 2015 همزة الوصل بين الدولة والأسر الأولي بالرعاية ونجحت الدولة في تغطية جميع المحافظات الـ27 في 5630 قرية وعزب ونجع في 345 مركزًا إداريًا بتلك المحافظات ووصل إجمالي عدد المستفيدين من البرنامج 3.6 مليون مواطن.
 
وعند إطلاق البرنامج في 2015 كان عدد الأسر المستفيدة من البرنامج 2.5 مليون أسرة تضم  9.3 مليون فرد منها 86٪ تكافل و14% كرامة، وزادت مخصصات الدعم النقدي الذي يشمل كرامة وتكافل والضمان الاجتماعي من 5.1 مليار جنيه الي 13.9 مليار جنيه خلال الثلاث سنوات الأولى بنسبة زيادة 236%، حيث كان مصممة لتغطية 500 ألف أسرة ومع توديع الرئيس السيسي تم فتح الباب لجميع المحافظات وزاد عدد المستفيدين العام الحالي بنحو 411 الف مستفيد.
 
ويوجه 52% من الدعم النقدي للفئات الغير قادرة علي العمل، حيث يوجه 27 ٪ من الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة و12.5 % للمرأة العيلة والمطلقات و10.5 % للمسنين لمن هم فوق 65 سنة و1.5 % للأيتام وباقي نسبة الدعم النقدي وتبلغ 48% توجه للفئات المتعثرة أو التي تعاني من البطالة وتحاول الوزارة تحويلهم من الدعم إلي الإنتاج.
 
وتضاعف الدعم عدة مرات فوصل من 6 مليارات جنيه في عام 2015 إلى أكثر من 18 مليار جنيه في عام 2019 ليصل إجمالي ما تم صرفه ببرنامج تكافل وكرامة منذ انطلاقه الي مليار حتي الآن 44 مليار جنيه منهم حوالي 67% تم توجيهها بمحافظات الصعيد، وهناك وجود قاعدة بيانات مقيد بها 8.1 مليون أسرة تضم اكثر من 31  مليون مواطن.
 
كما تمت ميكنة عدد من الخدمات التي تقدمها الوزارة وخاصة خلال الأشهر الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا، ومن الخدمات المميكنة تظلمات تكافل وكرامة، حتى لا يتم إجبار المتظلم علي الذهاب إلى الإدارات خصوصًا بعدما وصل عدد التظلمات 109 آلاف تظلم، وتم معالجة 38% منهم وجار العمل علي الانتهاء من الباقي.
 
باقي التظلمات التي لم يتم نظرها ستستكمل عقب انتهاء فيروس كورونا، حيث إن الكثير منها يستلزم التحقيق ميدانيًا وهو ما وهو ما قد لا يتم بسبب الظروف التي نمر بها حاليًا.
 
إطلاق برنامج لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى ومودة الذي يعمل علي الحفاظ على كيان الأسرة المصرية ووعي للتوعية ومراكب النجاة لحماية الشباب من خطر الهجرة، ورعاية ذوى الإعاقة بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية التي يقدمها بنك ناصر الاجتماعي وصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي ومشروع 2 كفاية لتنظيم الأسرة وفرصة لتوفير فرص عمل للأسرة المستفيدة من كرامة.
 
حياة كريمة 
 
وأطلق الرئيس مبادرة حياة كريمة في 2 يناير 2019 لتحسين مستوي الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة خلال العام 2019، حيث تم تخصيص 103 مليارات جنيه لمبادرة حياة كريمة لغير القادرين وتطوير القرى الأكثر احتياجًا وتوفير كافة المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية وتنمية القري الأكثر احتياجًا وفقا لخريطة الفقر وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القري والمناطق الأكثر احتياجًا.
 
وجاء قطاع التعليم على رأس القطاعات الأكثر استفادة من مبادرة حياة كريمة بنحو 156 مدرسة واستفاد قطاع الصرف الصحي بنحو 257 مشروعًا، ونال صعيد مصر 75% من نسبة الاستثمارات المخصصة للمبادرة.
 
وجاءت أسيوط علي رأس المستفيدين بـ815 مليونا و270 الف جنيه تليها سوهاج بـ595 مليونا و690 الف جنيه ثم المنيا بقيمة 468 مليونا و230 ألف جنيه.
 
وخلال العام 2019 تم رصد 2.4 مليار جنيه اعتمادات مالية بخلاف المدرج بالخطة والذي يقدر بـ1. 1 مليار جنيه في حين تضمن برنامج استهداف الفحوصات التنموية صرف 950 مليون جنيه لرفع كفاءة البنية الأساسية والخدمات العامة بـ138 قرية عام 2018/2019، بالإضافة إلى أنه من المخطط أن يتم صرف 5 مليارات جنيه لاستكمال الأعمال المخططة بـ500  قرية.
 
كما تم ضخ مليار جنيه من وزارة التخطيط و200 مليون جنيه من وزارة الأوقاف لبرنامج حياة كريمة للعمل في 143 قرية من أصل 270 قرية هي الأكثر فقرا علي مستوي الجمهورية تزيد نسبة الفقر فيها علي 70% وتبلغ نسبة الإنجاز فيها 38 ٪، ومن المتوقع ان تنتهي المرحلة الأولى في يونيو الجاري، وذلك بالاشتراك مع الجمعيات الأهلية بنسبة 15 إلى 20% والجهات الشريكة مثل وزارة التنمية المحلية والإسكان والتخطيط.
 
واتصالا بقطاع الصحة كان لمبادرة حياة كريمة دور كبير في تقديم الخدمة الطبية في المناطق المحرومة والنائية في مختلف المحافظات، حيث عالجت القوافل الطبية علي مدار العام ما يقرب من 5 ملايين مواطن بالمجان من خلال إجراء الفحوص الطبية لهم وصرف الأدوية بالمجان سواء علي نفقة الوزارة او بالتعاون مع منظمة المجتمع المدني.
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا