بعد هجوم الحوثيين على خزان وقود بجدة: أرامكو لم تتأثر

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 11:00 م
بعد هجوم الحوثيين على خزان وقود بجدة: أرامكو لم تتأثر
الحوثيون

لم يتسبب الاعتداء الإرهابى الذى شنه المليشيات الحوثية على مدينة جدة، أمس الإثنين، وبالتحديد منشأة جدة للوقود، أضرار كبيرة.
 
وأكدت شركة أرامكو السعودية، أن العملاء بالشركة لم يتأثروا من هذا الهجوم الإرهابى، موضحة أن أضرار طفيفة لخزان واحد فقط فى منشأة جدة للوقود.
 
في هذا السياق قال مسئول فى شركة أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، إن العملاء لم يتأثروا بهجوم شنه الحوثيون باليمن على محطة لتوزيع المنتجات البترولية شمال مدينة جدة.
 
ووفقاً لموقع العربية، أضاف المسؤول، أن خزانا من أصل 13 أصيب بأضرار طفيفة ويضم 10% من طاقة منشأة جدة، فيما تجاهل سهم أرامكو الاعتداء على منشأة للشركة فى جدة، ليغلق مرتفعا بنسبة 0.56% إلى 35.7 ريال بتداولات زادت على 203 ملايين ريال.
 
ووصف المسئول فى أرامكو، المنشأة بأنها منشأة حيوية توزع أكثر من 120 ألف برميل من المنتجات البترولية يوميًا، كما أكد المسؤول أنه أمكن إخماد الحريق الناجم عن الهجوم فى حوالى 40 دقيقة دون إصابة أحد.
 
وأكد المسئول أن "خزانًا واحدًا أصيب من بين 13 فى منشأة جدة"، موضحا أن "الصهريج الذى تضرر فى محطة التوزيع فى جدة يمثل 10% من كل الوقود المخزن"، وأوضح المسؤول فى أرامكو، أن "محطة التوزيع المستهدفة واحدة من ثلاث محطات لتوزيع منتجات النفط فى جدة ومكة وأبها"، واصفا الموقع بأنه "مرفق بالغ الأهمية" يوزع أكثر من 120 ألف برميل من المنتجات يوميا.
 
وأفاد مراسل قناة العربية فى خبر عاجل، بوقوع أضرار طفيفة لخزان واحد فقط فى منشأة جدة للوقود بعد الهجوم الحوثى الذى أدى إلى وقوع حريق فى المنشأة.
 
من جانبها دعت الوكالة الدولية للطاقة الدولية للحذر من التهديدات التى تواجه إمدادات الطاقة العالمية، وقالت وكالة الطاقة الدولية: إمدادات النفط العالمية لم تتأثر بعد هجوم منشأة جدة.
 
وكان مصدر مسؤول فى وزارة الطاقة السعودية قال إنه وقع انفجار تسبب فى نشوب حريق فى خزان للوقود فى محطة توزيع المنتجات البترولية فى شمال مدينة جدة، نتيجة اعتداء إرھابى بمقذوف.
 
وأوضح المصدر أن فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، وأنه لم تحدث، جراء ھذا الاعتداء، إصابات أو خسائر فى الأرواح وأكد أن إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائھا لم تتأثر.
 
وأشار المصدر إلى أن المملكة تُدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أن ھذه الأعمال الإرھابية والتخريبية، التى تُرتكب ضد منشآت حيوية، ومنھا ما حدث مؤخرًا فى جازان بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية وما سبقه من اعتداء إرھابى على المنشآت النفطية فى بقيق وخريص، إنما تستھدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا