حالة طوارئ «ج».. مديريات الصحة ترفع درجة الاستعداد للقصوى لمواجهة الموجة الثانية لكورونا

الأحد، 29 نوفمبر 2020 03:00 م
حالة طوارئ «ج».. مديريات الصحة ترفع درجة الاستعداد للقصوى لمواجهة الموجة الثانية لكورونا
كورونا

استنفرت مديريات الشئون الصحية في أنحاء المحافظات، برفع حالة الطوارئ القصوى داخل مستشفيات العزل وكذلك كافة المستشفيات المقترح تحويلها لعزل خلال الفترة المقبلة، مع دخول الموجة الثانية لانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وارتفاع حالات الإصابة بالفيروس خلال الأيام الماضية.

وأنهت محافظة المنوفية استعداداتها الكاملة لمواجهة فيروس كورونا بالمستشفيات، ووشدد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية على عرض تقرير يومي بموقف الأكسجين الطبي بكافة مستشفيات المحافظة وضرورة الإسراع في تعاقد جميع المستشفيات مع الشركات المتخصصة بتزويد الأكسجين الطبى منعاً لحدوث عجز وحفاظا على أرواح المرضى، فضلا عن ضرورة التواصل مع هيئة الشراء الموحد لتوفير مستلزمات المستشفيات من حيث الأسرة وأجهزة التنفس والمستلزمات الطبية الأخر.
 
ووجه وكيل وزارة الصحة بتخصيص 25% من مستشفى أشمون العام لاستقبال حالات كورونا، مؤكداً وجود غرفة متابعة مستمرة لتسجيل الحالات وتقييم حالتها بسيطة ومتوسطة وخطيرة وكذا متابعة حالات العزل المنزلى وتوفير العلاج للمخالطين، وأكد محافظ المنوفية على ضرورة اتباع البروتوكول من حيث خروج المرضى الذين استقرت حالتهم الصحية لتوفير أماكن للحالات الأكثر خطورة .
 
ووجه محافظ المنوفية بسرعة عمل خطاب لوزيرة الصحة بالملاحظات المدونة بشأن عدم توافر الأدوية والمستلزمات بالمستشفيات وسرعة توفيرها منعا لحدوث أي عجز بها، مؤكدا على ضرورة توفير كافة أوجه الرعاية لمرضى الكورونا وتقييم حالتهم الصحية بعمل الإشاعات والتحاليل اللازمة لهم، مشيرا إلى أنه سيتم عقد لقاء دوري للجنة لمتابعة الموقف أول بأول .
 
ومنح المحافظ أصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل من العاملين بالجهات الحكومية بنطاق المحافظة أجازة لمدة أسبوعين، على أن يتم تقديم كافة المستندات التي تثبت ذلك للحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظا على صحة وسلامة العاملين، كما وجه وكيل وزارة الصحة بإعداد بيان مفصل عن أعداد المصابين بجميع مراكز ومدن المحافظة، فضلا عن التشديد بالتواصل الدائم مع التموين الطبي وهيئة الشراء الموحد لتوفير المستلزمات الطبية وعدم حدوث عجز بها والتأكد من جاهزية المستشفيات لاستقبال مرضى الكورونا.
 
وفي كفر الشيخ، وجه اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، حزمة من التعليمات لوكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ، ولرؤساء المراكز والمدن والأحياء، باتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية، لمواجهة فيروس كورونا بدواوين العمل الحكومية بالمراكز والمدن والأحياء والمديريات الخدمية، والأسواق ودور العبادة والمدارس، والتأكيد على جاهزية المستشفيات وتواجد وانتظام عمل الأطقم الطبية وتوافر الأدوية والمستلزمات العلاجية بالصيدليات.
 
 
وتم تفعيل نموذج الجاهزية والاستعداد على المستشفيات التي تم تحديدها لمعرفة مستوى جاهزيتها، ودعم وتسهيل اكتمال وتوفير الأدوية الداعمة بالتعاون مع إدارة الصيدلة، وتعميم تعريف الحالة على جميع المنشآت الصحية الخاصة بالتعاون مع إدارة العلاج الحر، بالإضافة إلى تفعيل بروتوكول الإحالة من جميع المستشفيات الحكومية وغير الحكومية إلى المستشفيات المختارة، والتعاون مع إدارة المعامل لتوفير كافة الاحتياجات من مسحة وغيرها والتدريب عليها، والتعاون مع إدارة مكافحة العدوى لتدريب الفرق الطبية وخاصة تمريض العزل.
 
 
وفى الأقصر أهابت الشئون الصحية بالمواطنين، اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون والالتزام بالتباعد الاجتماعي، حيث إن المسؤولية تقع على عاتقنا جميعا بتوخى الحذر الشديد لمنع الإصابة وانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد.
 
وناشدت المديرية المواطنين بالتوجه إلى أقرب مستشفى للعزل فى حالة ظهور الأعراض المصاحبة لفيروس كورونا لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة فى هذا الشأن، مؤكدة على ضرورة توجه جميع المواطنين "الذين لم يخضعوا للفحص حتى الآن من قبل مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة" إلى أقرب فرقة فحص، نظراً للارتباط الوثيق بين أصحاب الأمراض المزمنة والمضاعفات الشديدة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
 
وفى القليوبية عقد الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، اجتماعا مع مديرى الرعاية المركزة بمستشفيات القليوبية، بحضور الدكتورة سعاد حتاتة وكيل المديرية، والدكتور محمد جمال مدير الطوارئ، وفريق من إدارات المديرية، لمتابعة استعدادات الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، حيث أكد على وجود القوى البشرية اللازمة والتأكد من وجود الأدوية والمستلزمات الخاصه بالعناية المركزة بكل مستشفى.
 
وشددت مديرية الصحة على سرعة ترصد الحالات ومتابعتها من خلال فرق الترصد والعزل المنزلى، بالإضافة إلى تفعيل غرفة إدارات الأزمات بالإدارات الصحية، كما وجهت بمتابعة حالات الاشتباهات لأطفال وطلاب المدارس، وعلى التزام جميع الوحدات والمراكز بإجراءات مكافحة العدوى.
 
وأوصت بزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة في المستشفيات واستغلال الأجهزة وأدوات التشغيل بالشكل الأمثل وتخضيص بعض الأسرة للرعاية المتوسطة.
 
وأعلن الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أنه جرى زيادة عدد أسرة العناية المركزة بمستشفي عزل قها لمرضى فيروس كورونا لترتفع من 15 سريرا إلى 40 سريرا، استعدادا لمواجهة الموجة الثانية من لفيروس كورونا المستجد، ومواجهة النقص الذي كان يحدث لمصابى الموجة الأولى من الفيروس، مشيرا إلى أن جميع الأسرة تم تزويدها بأحدث أجهزة التنفس الصناعي وانتداب أطباء متخصصين لها من جامعة بنها والمستشفيات التعليمية حسب البروتوكول المبرم بين مديرية الصحة بالقليوبية وتلك الجهات.
 
وأفاد بأنه تم تزويد المحافظة بجهاز PCR عالى الكفاءة بالمعامل المركزية، استعدادًا للموجة الثانية من الفيروس وبهذا يزيد عدد الأجهزة الموجودة بالمحافظة إلى 3 أجهزة متواجدة بحميات بنها ومستشفى الحجر الصحي بقها والمعامل المركزية، مشيرا إلى أنه تم تجهيز أدوية علاج فيروس كورونا، مزودة بمسكات ومطهرات وبدل أحادية لتوزيعها على المصابين سواء المعزولين بمنازلهم أو المحجوزين بالأقسام الداخلية والرعاية بمستشفيات العزل المحددة من قبل مديرية الصحة.
 
وبحسب الطباخ، فإنه جري تنشيط غرفة الطوارئ المركزية بالقليوبية، للعمل على مدار 24 ساعة وتزويدها بأطباء رعاية عاجلة وصدر لتلقي التقارير الطبية ولتسكين جميع الحالات المصابة بالأقسام الداخلية وأقسام والرعاية إذا لزم الأمر، بالمستشفيات التي تم تحديدها لاستقبال مصابى كورونا حيث كثفت فرق مكافحة العدوى من مرورها على جميع مستشفيات الصدر والحميات والحجر الصحي لإعادة تدريب الفرق الطبية على كيفية التعامل مع مصابى فيروس كورونا علاوة على تتبع الأفراد المخالطين للمصابين والمعزولين بمنازلهم حتى يتم التأكد من عدم إصابتهم من الكورونا.
 
 
وأضاف أنه تم تخصيص 13 مستشفى على مستوى المحافظة بخلاف 5 مستشفيات أخرى غير تابعة لمديرية الصحة بالقليوبية استعدت تماماً للموجه الثانية من الفيروس، مشيرا إلى أن المستشفيات التي تم تخصيصها للكشف على مصابي كورونا وعزلهم بالقليوبية هي مستشفيات "كفر شكر المركزي، وطوخ المركزي وحميات بنها وطوخ، والقناطر الخيرية المركزي، وشبين القناطر المركزي، والخانكة المركزي، وصدر المرج، وناصر العام، وبهتيم المركزي، وأبو المنجا والخصوص المركزي وقها للحجر الصحي بجانب مستشفيات التأمين الصحي ببنها والنيل بشبرا الخيمة وقليوب التخصصي والأطفال التخصصي ببنها وبنها التعليمي".
 
وفى بني سويف أكد الدكتور محمد هانى محافظ بنى سويف على أهمية الالتزام بكافة التدابير الوقائية داخل المدارس، مشدداً على إلزام الطلاب والقائمين على العملية التعليمية بارتداء الكمامات الواقية طوال الوقت وتطهير المكان بصورة دورية، مع  التوعية في المدارس يومياً بإتباع الشروط الصحية، مشيرا إلى تكليفاته لمديرية الأوقاف بتكثيف التوعية المستمرة بدور العبادة وتطبيق كافة القرارات المنظمة داخل المساجد وتوعية رواد المساجد من خطورة الفيروس والالتزام بالإجراءات الوقائية من قبل المواطنين حفاظا على صحتهم وسلامتهم.
 
من جانبة أقيم تحت إشراف الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة ببنى سويف إجتماع لمديري المستشفيات ومديري الحضانات ومسئولى الطؤارى ومهندسي وفنيين الصيانة بالمستشفيات لسرعة الإنتهاء من صيانة أعطال كافة الاجهزة بمختلف أنواعها ومتابعة الانتهاء من تشغيل كافة الحضانات بالمستشفيات والتأكيد على الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات اللازمة لمواجهه فيروس كورونا المستجد حضر الاجتماع الدكتور أحمد بغدادي مدير العلاجى والدكتور محمود حسين مدير المستشفيات.
 
وفي دمياط، أكد الدكتور السيد عبد الجواد، وكيل وزارة الصحة بدمياط، على استعداد المستشفيات لاستقبال الزيادة المتوقعة في حالات الكورونا ومدى جاهزيتها لذلك وتوافر الاكسجين بها واكد وكيل الوزارة على تطبيق البرتوكول المحدث من وزارة الصحه للعلاج ومتابعة تطوير شبكة الغازات بتلك المستشفيات لزيادة عدد الأسرة المعدة لاستقبال المرضى.
 
وأعلن وكيل وزارة الصحة عن تكليف مدير التموين الطبى بالمديرية بتزويد كلا من : مستشفى فارسكور المركزى ومستشفى السرو المركزى بخزان اكسجين سائل سعة 240 لتر سائلش دعما لمواجهة جائحة فيرس كورونا ولصالح المرضى، كما تم تركيب مولد أكسجين بمستشفى كفر سعد المركزي ضمن عملية تطوير مستشفى طوارئ كفر سعد، ويقوم الجهاز بتوليد الأكسجين الطبي وضخه بخزانات الأكسجين وبشبكة غازات المستشفى ويعتبر طفرة وتكنولوجيا حديثة جدا في مجال التجهيز الطبي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م