منطقة آثار سقارة تحكي كواليس واقعة "فتاة سقارة".. تذكرة عادية وعباية سوداء

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 10:00 م
منطقة آثار سقارة تحكي كواليس واقعة "فتاة سقارة".. تذكرة عادية وعباية سوداء
سلمى الشيمي

قال محمد يوسف، مدير منطقة آثار سقارة، إن عارضة الأزياء سلمى الشيمي دخلت المنطقة بتصريح "تذكرة دخول" عادية، موضحا أنها دخلت وقامت بعمل "الفوتوسيشن" ونشر الصور على السوشيال ميديا، موضحاً أن الوزارة حددت أسماء من كانوا متواجدين في هذا التوقيت وتم عمل محاضر بالأمر وتحويل الأشخاص عن طريق الموظفين للنيابة الإدارية.

وأضاف فى مداخلة هاتفية لـ"تليفزيون اليوم السابع"، في تغطية أعدها محمد محسوب، وقدمتها رغدة بكر، أن هناك أنواع من التصوير تتم داخل منطقة سقارة منها "الفوتوسيشن"، موضحاً أن المصور قام بالدخول إلى المنطقة بواسطة كاميرا التصوير العادية حيث تركه أفراد الأمن على أساس أن الصور كـ"صور الرحلات".

وتابع: "هيا غيرت في دورة مية ومحدش دخل معاها ومنعرفش عملت إيه".

وتابع: "دخلت لابسة عباية سودا واتصورت الصورة اللي بالعباية وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى"، مضيفاً: "موظفنا بعتلنا الصورة ترتدى عباءة عادية، مما لا يثير أى شك داخل الأثريين بالمنطقة، وكان بصحبتها شخص وعلى ما يبدو أنه المصور الذى قام بالتقاط الصور الفوتوغرافية، وعندما دخلت وتجولت بالمنطقة قامت بخلع العباءة داخل فناء المنطقة، وكانت ترتدى أسفلها الملابس الفرعونية التى ظهرت فى مجموعة الصورة التى نشرتها على صفحتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى".

وأشار إلى أنه تم تحويل مفتشين آثار هذه المنطقة إلى إداريين لحين انتهاء التحقيقات التي تتم عن طريق النيابة العامة والنيابة الإدارية.

وقال محمد يوسف، مدير منطقة آثار سقارة، إن الأماكن الأثرية "مفتوحة" ومن الصعب السيطرة عليها بشكل عام، موضحاً أن هضبة الأهرام والبانوراما وغيرها من تلك المناطق يصعب السيطرة عليها.

وحول الأطر المحددة للزي الممنوع التقاط صور أثناء ارتدائه قال: "نرفض أي زي يخدش الحياء ويضر بالأثر ونمنعه، لكن الموظف البسيط أحياناً لا يكون لديه أي خبرة في هذا الزي وبالتالي يحدث كما حدث".

وتابع: "معندناش حاجة واضحة خاصة تحدد طبيعة اللبس طوله أو قصره ، لكن الواضح ممنوع الوقوف على أثر أو الإضرار به".

حضرت سلمي الشيمي الشهير بـ"موديل سقارة" جلسة التحقيق معايا بالنيابة الكلية فى جنوب الجيزة، بصحبة المتهم الثانى "حسام محمد" مصور الـ"فوتوسيشن".

وظهرت على "سلمي" خلال تواجدها بمقر المحكمة علامات الخوف والترقب، وكانت ترتدى عباءة سوداء وخلخال فى القدم، فيما ظهر المصور "حسام" أكثر تماسكًا، ومرتديًا بنطال "جينز" و"سويت شيرت".

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الفتاة ومصور الفوتوسيشن مساء أمس الأثنين، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل لنيابة البدرشين، التى أحالته للنيابة الكلية بجنوب الجيزة؛ للتحقيق فيه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا