النائب محمود القط: علينا تسليط الضوء على مؤتمرات مواجهة خطاب الكراهية في المحافظات

الخميس، 03 ديسمبر 2020 12:34 م
النائب محمود القط: علينا تسليط الضوء على مؤتمرات مواجهة خطاب الكراهية في المحافظات
نرمين ميشيل

قال النائب محمود القط عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين "لا بد من مواجهة خطاب الكراهية ببناء جسور وثقافة السلام، وفهم عميق لمفهوم التسامح الحقيقي، وهو التسامح بدون شروط أو ترتيب".
 
وأضاف النائب، خلال لقاء خاص مع "صوت الأمة"، أثناء الجلسة الحوارية التى نظمتها الهيئة الانجيلية حول آليات مواجهة خطاب الكراهية "علينا تسليط الضوء على مؤتمرات مواجة خطاب الكراهية في المحافظات".
 
وتابع أن "لقاء اليوم كان مثمرا واستفدت من كل المتحدثين، وخاصة عرض المشكلات وإيجاد الكثير من الحلول".
 
 
وقد نظم منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، الأربعاء، بمقر الهيئة القبطية الإنجيلية لقاء بعنوان «آليات مواجهة خطاب الكراهية» برئاسة الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بمشاركة كل من الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية، والدكتور جمال شيحة، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والقس رفعت فتحي، الأمين العام لسنودس النيل الإنجيلي، وأدار اللقاء النائبة نشوى الديب عضو مجلس النواب المصري.
 
وقال رئيس الإنجيلية في كلمة الافتتاح: "أن مصر بطبيعتها دولة ذات تعددية ومن طبيعتها التسامح بدرجة عالية، فنحن نريد أن يكون لدينا تناسق في مواقفنا، حيث كان لنا موقفنا الواضح أثناء الإساءات التي تعرضت لها الأديان، فالحرية ليست انفلاتًا وليست مطلقة، ولكن الحرية محدودة وتراعي مقدسات الآخرين". 
 
وحضر عدد من الكتاب والمفكرين والسادة أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء مجلس النواب المصري، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، والسادة أعضاء التنسيقية لشباب الأحزاب، وعدد من السادة الإعلاميين وممثلي المجتمع المدني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا