كورونا يضرب الأندية المصرية ويكبدها خسائر فادحة

الخميس، 07 يناير 2021 09:00 م
كورونا يضرب الأندية المصرية ويكبدها خسائر فادحة

واصل فيروس كورونا مهاجمته للأندية المصرية، مكبدا إياها خسائر فادحة لعل أبرزها كان فريق المقاولون العرب، الذي حرمه الفيروس من خدمات 7 لاعبين دفعة واحدة، جعلته يخسر 3 مباريات متتالية، في انطلاقة عي الأسوأ لذئاب الجبل، كما تسبب فيروس كورونا في تعثر فريق الأهلي في مباراته أمام وادي دجلة، وأفقده نقطتين في صراع الدفاع عن لقب الدوري.

الإسماعيلي
 
وفي وقت يسعى فيه فريق الإسماعيلي إلى مصالحة جماهيره بعد النتائج المخيبة للآمال التي حققها الدراويش، هاجم فيروس كورونا الفريق ليحرم عمر الوحش، قائد الإسماعيلي، برفقة زميله مدحت فقوسة، المصاب هو الآخر بكورونا، من المشاركة في مواجهة الرجاء المغربي، المقرر لها الإثنين المقبل في إياب الدور قبل النهائي للبطولة العربية.
 
ويصعب خروج الفريق المغربي، من دوري أبطال أفريقيا من الأدوار التمهيدية، من مهمة الدراويش، الذي يعاني هو الآخر، ويطمح إلى مصالحة جماهيره والتأهل إلى الدور النهائي للبطولة.

 المقاولون العرب
 
بنتيجة 1/2 ودع فريق المقاولون مبكرا بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، على يد فريق النجم الساحلي التونسي، الذي نجح في التعادل في لقاء الذهاب بالقاهرة سلبيا، قبل أن يفوز في لقاء العودة بتونس بهدفين مقابل هدف.
 
المقاولون كان قد واجه ظروفا صعبة خلال شوطي المواجهة، إذ عانى في مباراة الذهاب من غيابات مؤثرة بين اللاعبين بلغت 9 أساسيين بسبب فيروس كورونا، بينما في لقاء العودة ضرب كورونا 5 لاعبين مؤثرين، بالإضافة إلى إصابة عماد النحاس مدرب الفريق وعلاء عبد الغنى المدرب العام، حتى أن الفريق سافر دون وجود مدربه ليخوض مباراة العودة.

سموحة
 
في فريق سموحة السكندري، كانت الإصابات أوسع انتشارا وتأثيرا، إذ كشف فرج عامر رئيس النادي، إصابة 11 لاعبا من الفريق بفيروس كورونا. وكتب «عامر» يقول عبر حسابه فيسبوك: «كورونا ضربت فريق سموحة للأسف، قائمة الفريق الأول 22 لاعبا المصابين 11، والناشئين لم يتم عمل مسحات لأي منهم».
 
ودفعت الإصابات لجنة المسابقات باتحاد الكرة إلى تأجيل مباراة سموحة والإنتاج الحربي إلى يوم 17 يناير الحالي بشكل رسمي، لتقام على استاد السلام بالقاهرة، بينما وقع أحمد سامي، مدرب الفريق، غرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه على أي لاعب يتواجد في المطاعم أو الكافيهات دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

الاتحاد السكندري
 
لم يكتف فيروس كورونا بمهاجمة فريق سموحة السكندري وحده، إذ هاجم شقيقه الأكبر فريق الاتحاد السكندري، ليفقد الأخير 4 لاعبين أمام النادي المصري بسبب الإصابة بفيروس كورونا، بينما أفقد فيروس كورونا، فريق المصري، خدمات الثلاثي أحمد رفعت، وأحمد جمعة.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا