ليست كل الشركات «الحديد والصلب».. الدولة أنقذت «الغزل والنسيج» بالمحلة من نزيف الخسائر

الأربعاء، 27 يناير 2021 11:00 ص
ليست كل الشركات «الحديد والصلب».. الدولة أنقذت «الغزل والنسيج» بالمحلة من نزيف الخسائر
الغزل والنسيج

منذ الخطوة الأولى للدولة في قرارات إغلاق مصانع بالقطاع العام أعلنت السبب بشكل واضح، بشأن تعلق الأمر بمليارات الخسائر وتكهن الماكينات والأدوات الأمر الذي يتعذر إعادة تطويرها من جديد لمواكبة السوق.
 
ما يؤكد مساعي الدولة هي تدخلها لإنقاذ شركات أخرى، ويمكن إنقاذها بأي حال وتطويرها، والقرارات لم تكن من قبيل «الإغلاق لمجرد الإغلاق»، وهذا ما حدث مع شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى إحدى قلاع الصناعة المصرية المهمة، لذلك كان تطويرها من أولويات الدولة.
 
وأكد الدكتور أحمد عمرو رئيس مجلس إدارة شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري أن هناك أعمال تطوير لمصنع غزل 6  ضمن خطة تطوير شركة مصر للغزل والنسيج بالكامل، حيث سيتم رفع كفاءة عنبر الإنتاج الحالي والذي أصبح قديما وإحلاله وتجديده ورفع كفاءته، وحفر انفاق جديدة للتهوية، وتركيب شبكات تبريد وتكييف جديدة، بالإضافة لرفع كفاءة المبني بالكامل بكافة التجهيزات، وتكهين الماكينات القديمة بالكامل، وإضافة ماكينات جديدة على أحدث النظم.
 
وأضاف الدكتور أحمد عمرو أن الماكينات القديمة سيتم تكهينها بالكامل، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء متحف للشركة يضم أقدم ماكينات الغزل والنسيج بالشركة والتي تم إضافتها للشركة منذ إنشاءها، ومن المحتمل أن يتم الإستعانة بالماكينات التي سيتم تكهينها من مصنع غزل 6 لعرضها أيضا بالمتحف.
 
وأشار إلى أنه جاري إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج على مستوى العالم على أرض شركة غزل المحلة على مساحة 68 ألف متر مربع، وسيكون أول مصنع لإنتاج الغزل الرفيع، وتم البدء فى الأعمال على أرض الواقع والمقرر الانتهاء منه خلال 14شهرا، واستقبل مركز التدريب الخاص بالشركة الماكينات التي سيتم تدريب العمال عليها، وسيتم البدء فى التدريب ابتداءا من الـ3 شهور القادمة.
 
وأكد أن الشركة تشهد طفرة رفع كفاءة مصنع غزل 4 ومصنع غزل 6، ورفع كفاءة باقي المصانع ودعمها منها مصنع 2،3،5 ودعمها بماكينات من شركات شقيقة لرفع كفاءة الانتاج بهذه المصانع.
 
وأضاف أنه بعد الانتهاء من أكبر مصنع للغزل والنسيج فى العالم على أرض الشركة ستعود الشركة إلى سابق عهدها كما كانت عليه فى السابق، وهناك خطة لمدة 3سنوات ستعود بها شركة غزل المحلة للقمة مرة أخرى.
 
وأوضح الدكتور أحمد عمرو رئيس مجلس إدارة الشركة أن التكلفة الإنشائية لأكبر مصنع غزل ونسيج بالعالم، 900 مليون جنيه، كما أن نصيب شركة غزل المحلة من أعمال تطوير قطاع الغزل والنسيج 8 مليار جنيه، مضيفا أن هذه الخطة ستشمل تطوير جميع قطاعات شركة مصر للغزل والنسيج وليس فى الغزل فقط ولكن فى النسيج أيضا والصباغة والتجهيز وكافة قطاعات الشركة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا