في ذكرى وفاة عماد حمدي.. حكاية "فتى الشاشة" الذي صفع شادية وعبدالحليم وانتهى مشواره بفقدان البصر

الخميس، 28 يناير 2021 11:05 ص
في ذكرى وفاة عماد حمدي..  حكاية "فتى الشاشة" الذي صفع شادية وعبدالحليم وانتهى مشواره بفقدان البصر
الفنان الراحل عماد حمدى
محمد ممدوح

وجد نفسه فى نهايته الفنية عكس بدايتها تماما، فبعد نجوميته وشهرته التى اكتسحت عالم الفن فى نهاية الأربيعينيات وحتى منتصف الستينيات، ولقبه بفتي الشاشة الأول، تاركا رصيدا هائلا من الأعمال الفنية، وانتهى المشوار بالإفلاس وفقدان البصر.
 
تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير عماد حمدى الذى رحل عن دُنيانا فى مثل هذا اليوم 28 يناير، عام 1984عن عمر يناهز الـ74 عاما إثر أزمة قلبية حادة بعد رحلة طويلة من المرض الشديد. 
 
اسمه الحقيقى محمد عماد الدين عبد الحميد حمدى من مواليد محافظة سوهاج ولد عام 1909، وحصل على دبلوم تجارة، وبدأ حياته موظفا فى استديو مصر، وحصل على عدد من الترقيات حتى رئيس حسابات إلى مدير للانتاج، ثم تولى مديرا للتوزيع، وكان يهوى العمل فى مجال التمثيل فشارك فى بعض الافلام الدعائية التابعة لوزارة الصحة فى بداية مشواره الفنى وكانت من انتاج استديو مصر، وكانت بدايته السينمائية  فى فيلم " السوق السوداء " ثم قام ببطولة العديد من الأفلام التى لا ينساها عالم السينما منها ( ثرثرة فوق النيل ، خان الخليلى ، وأم العروسة ، بين الاطلال ، يوم الحساب ، شاطى الذكريات ). 
 
النجم عماد حمدى الذى لقب بفتى الشاشة الأول استطاع ترك بصمته فى الذاكرة الفنية، بتقديمه العديد من الشخصيات وتم تطويرادائه مع مراحله العمرية، فقد قدم العديد من الادوارمنها الشاب الملتزم الخلوق، ودور الحبيب، ثم الرجل الشهم المتدين صاحب الضمير اليقظ وصاحب المبادئ والشرف الذى لايتخلى عنها بأي مقابل. 
 
ومن المشاهد الصعبة التى أثرت فى حياة الفنان القدير عماد حمدى فى مشواره الفنى، وظل يطارده فى كل مكان حتى اخر ايام حياته، عندما صفع عبد الحليم  حافظ بعنف وقسوة، عندما طلب منه المخرج حسن الإمام بصفع الفنان عبد الحليم حافظ فى فيلم (الخطايا)، وهو المشهد الذي تردد في تصويره خوفا على صحة العندليب بسبب مرضه فى هذه الفترة، ومع إصرار المخرج على المشهد دون الاستعانة بدوبلير وافق عبد الحليم.
 
99
صفعه على وجه عبد الحليم من فيلم الخطايا 
 

زيجات عماد حمدى
 
وو
عماد حمدى والفنانة فتحية شريف
 
تزوج الفنان القدير عماد حمدى 3 مرات ، كان اولها من الفنانة فتحية شريف عام 1945 ، التى إعتزلت الفن من اجله ، وانجبت إبنهما نادر ، ثم انفصلا عام 1953، بعد زواج استمر 8 سنوات. 
 
ةة
 
واثناء تصوير مشهد من فيلم " اقوى من الحب " عام 1953" للفنانة شادية التقت بالراحل عماد حمدى، فسلك الحب طريقهم وتسلسل الى قلوبهم ، فتقدم الى خطبتها من عائلتها ، وكان الرد بالرفض لانه يكبرها اكثر من 20 عاما ، لكنها اصرت على إتمام الزواج منه وبالفعل تم الزواج ، لكن سرعان انتهى  بالانفصال ، حيث لم يدوم طويلا بسبب الغيرة الشديدة ، لدرجة وصل به الامر الى صفعها على وجهها أمام اصدقائها فى احدى الحفلات فقررت شادية الانفصال عنه عام 1956 ، بعد زواج استمر لمدة 3 سنوات 
 
 
أما زواجه الأخير كان من الفنانة نادية الجندى ،اثناء مشاركته فى فيلم ( زوجة فى الشارع ) فوقع فى حبها ، وتزوجا وانجب منها هشام ، ويذكر فى مذكرات الراحل عماد حمدى ، إنها عاملته معامله سيئة ونهبت امواله وممتلكاته واهملته واهانته وتركته رغم مساعدته لها فنيا ، بعد إنتاج فيلم ( بمبة كشر ) الذى صرف عليه كل مايملك خاصة ان الفيلم كان ذو تكلفة عالية بما بما يحتويه من ديكورات وملابس واكسسوارات وبعد نجاح الفيلم الذى كتبه عماد حمدى باسم زوجته نادية الجندى للتهرب من الضرائب على ان يكون له نصيب من ارباح وايرادات الفيلم فيما بعد كما اتفق معها ، لكنها سرعان ما اخلت بالاتفاق وطلبت الطلاق ، فانفصل عنها وترك لها الشقة الذى كان يقطن بها فى حى الزمالك 
 
ووو
 
وبعد ارتكاب نادية الجندى  فى حق الراحل عماد حمدى الكثيرمن الامور التى اصابته بالحزن والاكتئاب المزمن، وكذلك وفاة شقيقه التوأم أصيب بفقدان البصر تماما، وظل لمدة 3 سنوت لايخرج من منزله، إلى أن جاء القدر بوفاة والدته التى كانت تؤنس وحدته، وتقوم بخدمته، وتوفى بعد رحيلها بـ9 اشهر فقط ، يوم السبت 28 يناير عام 1984، عن عمر يناهز 74 عام ، إثر ازمة قلبية حادة حسب وصف الاطباء بعد رحله طويلة من المرض والحزن. 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا