انهيار الجماعة.. تقرير يكشف الاضطرابات الداخلية في الإخوان الإرهابية منذ نشأتها

الجمعة، 14 مايو 2021 05:59 م
انهيار الجماعة.. تقرير يكشف الاضطرابات الداخلية في الإخوان الإرهابية منذ نشأتها

لطالما سعت جماعة الإخوان الإرهابية منذ نشأتها إلى تحقيق هدفها وما أسمته بأستاذية العالم، بما يعني سيطرة الجماعة على العالم بشكل تدريجي يبدأ بتشكيل شخصية الفرد الإخواني ثم الأسرة الإخوانية ثم الجماعة الإخوانية.
 
في ذلك الإطار، كشف تقريرلمؤسسة "ماعت" أن فكرة سيطرت الجماعة على العالم ولدت شعورًا زائفًا عند اتباعها وقادتها، بالاستحقاق لدرجة وصلت لتفكير في حكم العالم بأسرة، ولكن هذه المساعي ظل وهماً كبيراً بالنسبة لهم، وكان النموذج الأوضح بعد وصولهم للسلطة في مصر، وفشلهم الذريع في إدارة البلاد على المستوى الداخلي والخارجي، فلم يستطيعوا حتى إدارة شؤون البلد التي نشأت فيه، ما جعل فكرة "أستاذية العالم" محل سخرية.

وتابع التقرير أنه أظهرت تجربة الإخوان في مصر الوجه العنيف والإقصائي لديهم، ففي السابق كانوا يدعون أن تيارهم يستطيع استيعاب الجميع وانهم يؤمنون بدولة المواطنة، لكن حين لفظهم الشعب، أطلقوا التهديدات علانية ضد الأقباط علاوة على مهاجمة الكنائس.

وأوضح التقرير أنه بعد سقوط جماعة الإخوان الإرهابية انهارت وتشتت، وهرب بعضهم للخارج، وهؤلاء الذين فروا اندلعت بينهم صراعات على الأموال والمناصب، ما تسبب في انشقاقات عميقة في صفوف ما تبقى منهم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا