كيف نجحت الدولة فى القضاء على فيروس C بـ"100 مليون صحة"؟

السبت، 19 يونيو 2021 02:00 م
كيف نجحت الدولة فى القضاء على فيروس C بـ"100 مليون صحة"؟

7 سنوات من العمل المتواصل للرئيس عبد الفتاح السيسى، لتوفير خدمة صحية عالية الجودة تتفق مع المقاييس العالمية دون تمييز بين المواطنين، فكانت حزمة المبادرات الصحية التى أطلقاها الرئيس بمثابة طوق النجاه للمرضى.
 
ومن أبرز المبادرات التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى كانت مبادرة القضاء على فيرس سى، حيث قامت مبادرة 100 مليون صحة بتوفير العلاج لما يقرب من 4.5 مليون مواطن وفحص أكثر من 100 مليون مواطن فى ظل حصولهم على العلاج بالمجان.
 
وتنوعت المبادرات الرئاسية ما بين مبادرة دعم صحة المرأة، واكتشاف ضعف السمع للأطفال وحديثى الولادة، وفحص الأمراض المزمنة، والكشف المبكر للاعتلال الكلوى، ومبادرة دعم الحياة الصحية، وتطوير مستشفيات الصدر والحميات وغيرها من المبادرات.
 
وساهمت المبادرات الرئاسية في مجال الصحة في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، حيث أصبحت مصر تمتلك نظاما صحيا قويا يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذى تشهده مصر حاليًا في جميع المجالات، وأن هذه المبادرات كانت ذات أثر فى تجنب وفيات كثيرة جراء الإصابة بفيروس كورونا.
 
فمبادرة القضاء على "فيروس سي" نجحت في الكشف على 100 مليون مواطن، مما جنبنا المزيد من الوفيات في جائحة كورونا، وأن مصر نجحت فى الوصول إلى صفر إصابات جراء فيروس "سى"، وأن مبادرة القضاء على فيروس سى وفرت على البلاد نحو 64 مليار جنيه، كان يتم إنفاقها سنويا على علاج المرضى، وتبعات المرض، فضلا عن النجاح فى حماية 150 ألف مواطن من الإصابة بفيروس سى سنويا، كما أن حملة القضاء على فيروس سى تكلفت نحو 4 مليارات جنيه، مؤكدة أن المسح فى 7 أشهر، بواقع 2.5 مليار جنيه للعلاج، و1.5 مليار للمسح، استفاد منها 100 مليون مواطن.
 
وتم مسح 50 مليون مواطن للكشف عن الأمراض المزمنة كالضغط والسكر، كما أن مصر لديها قاعدة بيانات من خلال الرقم القومي بأعداد المصابين بالأمراض المزمنة، وأن الحملة نجحت في حماية 150 ألف مواطن من الإصابة بفيروس سي سنويا.
 
وتم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 100 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية، حيث وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلى 102 مليون زيارة، حيث تم القضاء على فيروس سى خلال 7 أشهر، وفحص 100 مليون مواطن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس "سى" وتقديم العلاج للمرضى بالمجان.
 
فالمبادرات التي تم عملها في قطاع الصحة تعد نقلة تاريخية لم تحدث على مدى 20 أو 30 عاما، وفي مقدمتها الكشف عن التقزم والسمنة، ودعم صحة المرأة المصرية، وضعف السمع، ودعم صحة الجنين، والكشف المبكر عن الإعتلال الكلوي، ودعم الحياة الصحية وتطوير منظومة الإسعاف، أن مصر كانت تعتبر في المركز الأول في معدل إصابات فيروس سي، واليوم تعد مصر من أقل الدول وتقديم العلاج لأكثر من 2 مليون مواطن.
 
الرئيس السيسي أطلق عدة مبادرات واستمر تدفقها حتى في عام 2020 مثل "100 مليون صحة" و"دعم صحة المرأة" ما كان له أكبر الأثر في نجاح مصر في تحقيق عدة إنجازات في المؤشرات المعنية بالصحة، وخاصة فيما يتعلق بتحسين مؤشر متوسط العمر، وهو ما يشير إلى تحسن الرعاية الصحية المقدمة لكبار السن، إلى جانب تحسين معدل الهزال، الأمر الذى يعنى تحسن الرعاية الصحية المدرسية، وكذلك تحقيق مستهدفات 2020 فيما يخص مؤشر وفيات الأطفال تحت 5 سنوات ومعدل الإصابات بأمراض الكبد الوبائى.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

COP 27

COP 27

الأحد، 20 نوفمبر 2022 08:41 م