أبرزها ارتفاع الدولار.. تعرف على أسباب أنخفاض الذهب خلال عيد الأضحى في مصر

الأحد، 18 يوليه 2021 09:00 م
أبرزها ارتفاع الدولار.. تعرف على أسباب أنخفاض الذهب خلال عيد الأضحى في مصر

 
تطورات كبيرة شهدها سوق الذهب هذا الأسبوع، كنت السبب الرئيسي خسر المعدن النفيس قمة صعوده في شهر تقريبا، وذلك بعد أن شهد الدولار تغيرات عديدة ليهبط بالمعدن النفيس عالمياً لمستويات قاربت1810 دولار للأونصة، وفي سياق التقرير التالي نحاول فهم تغيرات الذهب ومستقبل حركة الأسعار، بعد أن شاهدنا هذا الأسبوع حوالي 22 حدثا وتقرير اقتصادي أثرت على اتجاهات الذهب.
 
وشهد يوم الإثنين 12 يوليو مزاد السندات الأمريكية استحقاق 10 سنوات، والثلاثاء 13 يوليو إعلان مؤشر أسعار المستهلكين الألماني (شهري) (يونيو) وتقرير الاستقرار المالي للبنك انجلترا ومؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي، ومزاد السندات الأمريكية استحقاق 30 سنة.
 
الأربعاء 14 يوليو كنا على موعد مع قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي النيوزيلندي، ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي السنوي البريطاني، ومؤشر أسعار المنتجين الأمريكي ومحضر اجتماع لجنة السياسة النقدية لبنك كندا المركزي، وبيان قرار سعر الفائدة لبنك كندا ومخزون النفط الأمريكي الخام
 
كما شهد السوق يوم الخميس 15 يوليو إعلان معدّل البطالة الأسترالي والتغيّر في التوظيف وإجمالي الناتج المحلي الصيني (سنوي) (الربع 2) ومعدّل البطالة والتغيّر في التوظيف البريطاني ومؤشر فيلادلفيا للصناعات التحويلية (يوليو) وطلبات إعانات البطالة الأمريكية
الإنتاج الصناعي الأمريكي،  وشهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي "باول" ومؤشر أسعار المستهلكين النيوزيلندي
 
واختتم السوق يوم الجمعة 16 يوليو علي هبوط ملحوظ لينزل الذهب من قمة صعوده في شهر تقريبا مع ارتفاع الدولار وإعلان تقرير السياسة النقدية الصادر عن بنك اليابان ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لمنطقة اليورو
 
 
وبشأن توجهات السوق ، يقول محمد نور عضو شعبة المعادن الثمينة، التوقعات تشير لتقلبات عديدة الايام المقبلة في البورصة العالمية ومن ثم عدة تغيرات في مصر ونتوقع أن يكون في مستوي 790 إلي 800 جنيها للجرام، وهذه التوقعات قابلة للتغير بصورة ملحوظة.
 
وأضاف عضو شعبة المعادن الثمينة، "المقبلون على شراء الذهب بغرض الاستثمار، يمكن أن يؤجل قرار الشراء حاليا فى انتظار ما ستسفر عنه الأحداث خلال الفترة القادمة خاصة ما يتعلق بتداعيات السلالة الجديدة لفيروس كورونا ووقتها يمكن قراءة حركة السوق واتخاذ القرار الصحيح، مضيفا" المقبل على شراء الشبكة فهذا الوقت جيد نظراً لاحتمالية ارتفاع الأسعار مجدداً".
 
أما حائزى المعدن الثمين "الذهب" هل الوقت مناسب للبيع تجنبا لاستمرار الهبوط فى الذهب، أم الانتظار لارتفاع الأسعار مرة أخرى، وهنا الإجابة يقول محمد نور " أن القرار هنا مرتبطة بحركة السوق الفترة القادمة لأن الأسعار فى طريقها للهبوط ورغم ذلك قد يعاود الذهب للارتفاع مجددا، وهنا حالة التذبذب الواضح تضع حائزى الذهب فى مأزق، لكن من اشترى الذهب مطلع هذا العام يمكن له أن يبيعه الآن وسيحقق مكاسب مالية.
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا