مصر لا تنسى أبناءها

السبت، 14 أغسطس 2021 09:00 م
مصر لا تنسى أبناءها
دينا الحسينى

الرئيس السيسى يخلد ذكرى أبطال مصر في السياسة والاقتصاد والعسكرية والرياضة بإطلاق أسمائهم على المشروعات القومية

إطلاق أسماء عمر سليمان وفريال عبد العزيز والكفراى وسمير غانم والعصار وجيهان السادات على محاور مرورية حيوية

مصر لا تنسى أبناءها المخلصين.. أصبحت هذه الجملة عقيدة مترسخة في وجدان الدولة المصرية الجديدة التي وضع ركائزها الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى يحرص دوماً على تذكيرنا ببطولات رموز مصر في كافة المجالات، السياسية والعسكرية والاقتصادية والإجتماعية والرياضية أيضاً.

الأربعاء الماضى وجه الرئيس السيسى بإطلاق اسم البطلة الأولمبية المصرية فريال عبد العزيز علي الكوبري الجديد الذي يتقاطع أعلي الطريق الدائري علي محور طه حسين بالتجمع الخامس بمدينة القاهرة الجديدة، واسم اللواء عمر سليمان علي الكوبري الجديد بمحور جمال عبد الناصر المؤدي إلى التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة اعلي الطريق الدائري، والمهندس حسب الله الكفراوي الذي يربط الطريق الدائري جنوب محور المشير طنطاوي بمنطقة المعادى، واطلاق اسم الفنان سمير غانم علي الكوبري الجديد علي محور محمد نجيب بمنطقة شرق القاهرة والمتقاطع اعلي الطريق الدائري.

القرارات الأربعة التي أصدرها الرئيس مساء الأربعاء جاءت لتسكمل مسيرة تكريم الدولة لرموز وطنية، من خلال إطلاق أسماءهم على المشروعات القومية، ليكون مثالا يحتذى به، وتنوعت الأسماء في الحقول المختلفة على المستوى السياسي، والرياضي، والثقافي، والفني، وتخليد بطولات شهداء الجيش والشرطة بإطلاق أسمائهم على أهم المشروعات القومية الكبرى والإنجازات التي حققتها الدولة في عهد السيسي.

العرفان بالجميل لأبناء مصر وإعلاء القيمة الوطنية لشخصيات أثروا وطنهم وقدموا الكثير لبلدهم على مدارعقود، ضمت قائمة طويلة من بينهم جيهان السادات التي قدمت تضحيات لا ينكرها أحد في تاريخ الوطن بمواقف ثابتة في أحلك الظروف التي مرت على مصر وضربت أروع الأمثلة للزوجة والأم وسيدة الدولة التي تحمل الوطن، بالطبع كانت حاضرة ضمن الشخصيات المختارة لتخليد أسمائها حيث تم إطلاق أسم السيدة الراحلة "جيهان السادات" على محور "الفردوس" سابقا، كما تم إطلاق اسم المرحوم اللواء باقي زكى يوسف، مبتكر فكرة إزالة الساتر الترابي لخط بارليف خلال حرب أكتوبر 1973، على نفق شارع التسعين بمدينة القاهرة الجديدة، وإطلاق اسم الفريق محمد العصار، على أحد المحاور المرورية بشرق القاهرة والذي يمتد من منطقة "أبو بكر الصديق- تحيا مصر" بطريق شبرا بنها الحر بطول 18 كيلومترًا.

وضمت قائمة الشرف من أبناء الوطن الذين لم تنساهم مصر العديد والعديد من الوجة الوطنية الخالصة ، فكان بينهم المشير محمد حسين طنطاوي الذي تم  إطلاق اسمة على أكبر كراكة في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة على المحور الرئيسى الذى يصل من مدينة نصر إلى التجمع الخامس، وكذلك إطلاق أسم المستشار عدلي منصور على محطة "مترو السلام" بالخط الثالث "، واللواء صلاح الشاذلي الذي تم إطلاق إسمة على الكوبري الرابط بين متحف الحضارة والأوتوستراد نظراً لمجهوداته طوال السنوات الماضية لإقامة مدينة الأدوية بالخانكة، وإطلاق اسم الإعلامية صفاء حجازي رئيسة التلفزيون المصري السابقة على محطة مترو الزمالك لتصبح أول مصرية يطلق اسمها على محطة مترو.

وتصدر شهداء الوطن قائمة الأسماء التي تم إطلاقها علي المشروعات والمحاور الهامة فزين ميدان رابعة العدوية سابقاً وكوبري مدينة نصر باسم الشهيد البطل المستشار هشام بركات النائب العام الذي إغتالتة يد الخسة والإرهاب إبان ثورة 30 يونية الشعبية والإطاحة بحكم جماعة الإخوان الأإرهابية بعد إنتفاضة شعبية بالشوارع والميادين أعقبها فصض الإعتصاميين المسلحين برابعة والنهضة، واطلاق اسم الشهيد الرائد باسم فكرى أحمد طه على محور قوص – نقاده،  رئيس مباحث قوص،والذي استشهد نوفمبر 2019 أثناء مشاركته في حملة أمنية لضبط الخارجين عن القانون في مركز قفط جنوبي قنا، وذلك تخليدا لذكرى الشهيد والدور البطولى الذى قام به لضبط الخارجين على القانون، تلبية لمطالب أسر الشهداء تقديراً لما قدمه أبناؤهم من دماء ذكية وطاهرة للدفاع عن أمن واستقرار وطننا الغالي.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا