«حياة كريمة».. إنقاذ المصريين

الخميس، 19 أغسطس 2021 11:33 ص
«حياة كريمة».. إنقاذ المصريين
المبادرة الرئاسية حياة كريمة
إبراهيم الديب

لاتزال المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تمنح قبلة الحياة لكافة القطاعات التي تستهدف تطويرها وتنميتها بما يحقق آمال وأحلام المواطنين في مستوى حياة أفضل، وإرساء قواعد العيش الكريم اللائق بالإنسان المصري، وتنفيذ مخططات التنمية الرامية إلى النهوض بالمجتمع المصري بمختلف مناحي الحياة، وتحقيق إعادة مصر إلى مكانتها اللائقة.

«تطوير الريف المصري».. أحد أهم المشروعات المنبثقة من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتحسين جودة الحياة لأكثر من 58 مليون مواطن من أبناء الشعب المصري، وتشمل المرحلة الأولى منها القرى ذات نسب الفقر التي تصل إلى 70% فيما أكثر، ونفذت المرحلة مشروعاتها الأولى لـ 51 مركزا على مستوى 20 محافظة، وإجمالى المستفيدين بلغ 18,4 مليون مواطن فى 1376 قرية، كما استفاد من «حياة كريمة» أكثر من 9 آلاف عزبة وتابع للقرى، وتستهدف المرحلة الثانية من المبادرة القرى ذات نسب فقر من 50 % إلى 70 %، والمرحلة الثالثة للقرى ذات نسب الفقر أقل من 50%.

وتواصل مبادرة حياة كريمة العمل ضمن «البرنامج القومي لتطوير قرى الريف المصري»، لتطوير كافة القرى المصرية لحوالي 4600 قرية على مستوى الجمهورية، وذلك من خلال رفع مستوى الخدمات والبنية الأساسية والتحتية، ضمن خطة تطوير القرى.

«صكوك الأضاحي».. مشروع آخر منبثق تحت عباءة المبادرة الرئاسية، ويستهدف نحو مليون و453 ألف أسرة، حسبما أكد الدكتور عبد الله حسن، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الأوقاف، موضحا أن إجمالي ماتم تحصيله من مشروع صكوك الأضاحي هذا العام بلغ 142 مليون و500 ألف جنيه، استفادت منها تلك الأسر، مشيرا إلى أن المشروع وفر ألفًا وأربعمائة وثلاثة وخمسين طنا من اللحوم المشفاة ، ووفر العديد من فرص العمل ، إضافة إلى ما يحققه من حفاظ على البيئة ، والوصول إلى المستحقين أينما كانوا بعزة وكرامة، وإعطاء نموذج شديد التميز للانضباط والشفافية في العمل الخيري.

من جانبها وجهت وزارة التنمية المحلية، الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بالمتابعة الدورية للمشروعات الجاري تنفيذها بمراكز وقرى ونجوع المحافظات  فى اطار المشروع القومى لتطور قرى الريف المصرى ومبادرة «حياة كريمة» والتي تشرف وزارة التنمية المحلية على المشروعات المنفذة من خلالها وتهدف إلى الارتقاء بمستوى التنمية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في القطاعات الخدمية المختلفة وتحقيق التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030 وتقديم كافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات لتنفيذ خطط التنمية الموضوعة ورفع قدرات البنية الأساسية وتحسين المستوى المعيشي على أرض الواقع.

وتكشف ملامح الخطة الاستثمارية المُوجّهة لتنمية الريف المصري في إطار مُبادرة «حياة كريمة»، عن الأهداف الاستراتيجية للمُبادرة والمتمثلة في الآتي:

- تحسين المعيشة والاستثمار في البشر من خلال الحماية والرعاية الاجتماعية، سكن كريم، ووعي مجتمعيز

- تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والعمرانية (صرف صحي، مياه شرب، رصف طرق).

- تحسين جودة خدمات التنمية البشرية (التعليم، الصحة، الخدمات الرياضية والثقافية).

- تحقيق التنمية الاقتصادية والتشغيل (قروض للمشروعات الصغيرة، تدريب مهني).

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م