الأردن.. مأساة الإهمال الطبي تخطف طفلة جديدة

الأربعاء، 15 سبتمبر 2021 10:01 ص
الأردن.. مأساة الإهمال الطبي تخطف طفلة جديدة

لم يمر سوى أيام على مأساة وفاة الطفلة الأردنية لين أبو حطب، إثر خطأ طبي في إحدى المستشفيات الأردنية، حتى خطفت مأساة الأخطاء الطبية طفلة أخرى في العمر ذاته توفيت قبل أيام وبالطريقة نفسها.
 
وفقا لوسائل الإعلام الأردنية، فإن قصة الطفلتين تتشابهان، ففي كلا الحالتين تم تشخيص الحالة بشكل خاطئ، أدى إلى وفاتهما، كما يقول ذووهما.
 
وتوفيت الطفلة لين أبو حطب في مستشفى البشير بالعاصمة عمّان، بينما توفيت الطفلة غنى بمستشفى الأميرة رحمة بمحافظة إربد شمالي الأردن.
 
وقال والد الطفلة غنى لموقع "سكاي نيوز عربية" إنه فقد طفلته إثر خطأ الأطباء في تشخيص حالتها.
 
وأضاف أن  غنى شكت من وجع كبير في بطنها، وصاحب ذلك استفراغ، مما اضطره إلى نقلها إلى مستشفى رحمة، حيث قام طبيب في قسم الطوارىء بفحصها سريريا، كما أجرى عددا من تحاليل للدم، وغفل عن أخذ صورة عادية أو طبقية للطفلة.
 
وبعد ظهور نتائج التحاليل، قال الطبيب إنها تعاني من إلتهاب بالمسالك البولية وقصور بوظائف الكلى، وفق رواية الأب.
 
وبناء على الشخيص السابق، منح الطبيب الطفلة جنى مغذيا بالوريد، وطلب من العائلة الانتظار لمدة ساعة مع إعطائها كوبها من اللبن، لكونها كانت تعاني من استفراغ.
 
وقبل أن تمضي ساعة على هذا العلاج، استفرغت الطفلة مجددا، فأعطاها الطبيب مرة أخرى مغذيا ثانيا، وتكرر الأمر فأعطاها الطبيب مغذيا مرة أخرى مع إبرة من نوع "دكسا"، وهذا جعل الطفلة في حالة من السكون، وبعدها طلب الطبيب العائلة بأن تغادر الطفلة المستشفى.
 
لكن حالة الطفلة الأردنية ساءت مجددا، وتحديدا فجر الجمعة الماضية، ما اضطر العائلة إلى نقلها إلى المستشفى ذاته، حيث أجريت لها عدة فحوص وتحاليل، تبين منها وجود جفاف وارتفاع بوظائف الكلى، حيث أوضح الطبيب أنها بحاجة إلى مضادات حيوية بالوريد.
 
وفي صباح اليوم التالي، كانت الطفلة لا تزال تعاني من الألم وتدهور صحتها، فذهب الأب إلى مكتب الأطباء، طالبا النجدة في الأمر، وبعدما تجاوب أحد الأطباء، طلب صورة "التراساوند" ثم صورة طبقية ليجدوا الزائدة منفجره في بطن الطفلة.
 
وتطلب الأمر تدخلا جراحيا على الفور، لكن للأسف لم يكن الطبيب الأخصائي موجو في المستشفى، فتقرر تأخير العملية لصباح الأحد لحين حظور طبيب أخصائي، لكن حالة الطفة جنى تدهورت، فتم تقديم العملية لأكثر من مرة، وعلى ضوء وضعها الطبي تم استدعاء طبيب آخر من مستشفى الأميرة بسمة التعليمي، وأثناء الجراحة توفيت الطفلة.
 
وتحت الصدمة لم يقدم الاب أي شكوى واكتفى بالقول إنها قضاء وقدر، ولم يبادر بتسجيل شكوى، إلا أن حادثة الطفلة لين التي فارقت الحياة على إثر خطأ طبي، دفعت والده جنة إلى التوجه للقضاء ورفع دعوى على المستشفى والأطباء، وفق ما يقول.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م