مصادر العربية: الخلافات الداخلية الإيرانية وراء تأخر استئناف المحادثات النووية ..واحتمالية إعادتها بعد 3 أسابيع

الأربعاء، 15 سبتمبر 2021 07:12 م
مصادر العربية: الخلافات الداخلية الإيرانية وراء تأخر استئناف المحادثات النووية ..واحتمالية إعادتها بعد 3 أسابيع

يبدو أن الخلافات الداخلية الإيرانية هي السبب وراء تاخر الفريق المفاوض استئناف المحادثات النووية والتي من المتوقع أن تبدأ بعد 3 أسابيع، بحسب مصادر "العربية" و"الحدث، حيث تم استبدال عباس عراقجي بمسؤول آخر قد يؤخر العودة للمفاوضات أكثر. وستُستكمل المفاوضات من حيث توقفت، ولن يكون هناك تفاوض على ما تم تدوينه.
 
أما بالنسبة للدور الروسي، فإن موسكو تلعب دوراً فعالا جداً وإيجابيا في إقناع إيران بالعودة للتفاوض، بعد أن توقفت في الـ20 من يونيو الماضي عند الجولة السادسة بسبب انتهاء ولاية حكومة حسن روحاني.
 
وتزامنا، نقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، اليوم الأربعاء، عن مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، قوله في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية ألا يتوقعوا من بلاده "ضبط النفس" مع استمرار الحظر.
 
وأضاف المندوب الإيراني في كلمة أمام اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية "لا تتوقعوا أن تمارس إيران ضبط النفس وتتخذ إجراءات بناءة ما دام الحظر مستمرا".
 
 
وكشف خبراء يدرسون البيانات الجديدة الواردة في تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة، أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.
 
 
أفادت مصادر "العربية" و"الحدث" أن

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م