من «الحاجة صيصة» إلى «الست بوسي».. الرئيس السيسي «ضهر وسند»

الخميس، 16 سبتمبر 2021 07:27 م
من «الحاجة صيصة» إلى «الست بوسي».. الرئيس السيسي «ضهر وسند»
بوسى سعد
أمل غريب

أبهرت الشعب المصري، قصة كفاح بوسي سعد، أو «الست بوسي» كما أطلق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسلطت الضوء على اهتمام القيادة السياسية بالدور الهام الذي تلعبه المرأة المصرية في تاريخ الوطن، وتقدير الرئيس لكل سيدة بسيطة كانت أو مرموقة، وما يقدمونه من قصص ملهمة من أرض الواقع، صنعوها بكل جد وجهد وتعب شاق.

 

وبوسي سعد، هي سيدة مصرية، من محافظة الدقهلية، تعمل في مهنة «الحدادة» التي قد لا يقوى عليها الرجال شخصيا، وتتحمل مسؤولية تربية أسرتها المكونة من 4 أبناء، و10 أشقاء، أغلبهن بنات صغيرات في السن، وتنفق عليهم جميعا، وتفخر بأنها «ست بـ 100 راجل».

الست بوسى
الست بوسى

 

وعرض برنامج التاسعة، المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصري، ويقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، تقريرا مصورا، عن قصة بوسي سعد، السيدة المصرية التي تعمل في مهنة الرجال، وتنافسهم في مجال «الحدادة»، وكيف تكافح هذه المرأة لتربية أسرتها المكونة من 14 فرد، تتحمل مسؤوليتهم الإنفاق عليهم جميعا، إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كعادته فاجأ المصريين والقائمين على البرنامج بمداخلة هاتفية مع مقدم البرنامج، مدح فيها «الست بوسي»، وقدم لها الشكر على جديتها، ووصفها بأنها ست بنت بلد، لم تتخل عن أهلها وتكافح بالعمل في مهنة قاسية.

 

الست نحمده سيده الميكروباص
الست نحمده سيده الميكروباص

 

ميكروباص «الست نحمده»

ولم تكن بوسي سعد، هي السيدة الأولى، التي يقدم لها الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر، ويثمن مجهودها، ولن تكون الأخيرة، فقد سبقتها عدة سيدات من أصحاب المهن البسيطة، أثناء زيارته للعاصمة الإدارية الجديدة، وحرص على مصافحة سيدة كانت تقود سيارة ميكروباص، على الطريق المار بجوار العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأشاد الرئيس السيسي، بكفاح الست نحمده، واستمع لها، ولطلبها بتوسطه لدى أي جهة حتى تتمكن من شراء ميكروباص، لها، بدلًا من السيارة التي تعمل عليها بالأجر اليومي، فوعدها الرئيس بتنفيذ ما طلبت، وعلى الفور وجه صندوق تحيا مصر، بشراء ميكروباص وإهدائه إليها تقديرا لكفاحها.


مروه العبد فتاه التروسيكل
مروه العبد فتاه التروسيكل

 

«الست مروة».. سائقة التروسيكل

كانت «مروة العبد»، أو «سائقة التروسيكل»، أبنة قرية البعيرات، بمحافظة الأقصر، على موعد مع القدر، إذ كان التقرير الذي نشرته إحدى المواقع الصحفية، عن عملها على «تروسيكل»، من أجل توفير متطلبات أسرتها ومساعدة والدها في تربية أخواته، سببا في أن تحظى بمقابلة الرئيس السيسي.

 

واستمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى قصة كفاح «مروة العبد»، وأشاد بها، وبجميع نماذج المرأة المصرية التي تكافح من أجل نجاح واستقرار الوطن، كما كرمها بدعوتها إلى حضور فعاليات المؤتمر الوطني للشباب.

منى السيد فتاه لعربه
منى السيد فتاه لعربه

 

«الست منى».. فتاة العربة

كانت منى السيد، أو «فتاة العربة»، ابنة الأسكندرية، هي الأخرى على موعد للقاء الرئيس، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لمقطع فيديو مصور لها، أثناء «جرها» لعربة «ترولي» تحمل عليها بضائع ونقلها بين المحلات التجارية.

 

وشاهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيديو منى السيد، وأشاد بكفاحها وعملها الشاق، واستقبلها في قصر الاتحادية، ووجه وزارة الإسكان، بتوفير شقة مُجهزة لها، بجميع الأثاث والأجهزة الكهربائية، وكذلك إهدائها سيارة نقل بضائع، لمساعدتها على العمل بشكل أدمي ومريح.

الحاجه صيصه
الحاجه صيصه

 

«شرفتي كل رجال وسيدات مصر».. الحاجة صيصة

 

تخفت الحاجة صيحة، ابنة الصعيد، في «زي الرجال»، لأكثر من 40 عاما، من أجل أن تعمل في الشارع على «صندوق ورنيش»، حتى تستطيع تربية أولادها وتوفير متطلباتهم، بعد وفاة زوجها الذي لم يترك لهم معاش أو أي دخل.

 

ولإيمان الرئيس السيسي، بالمجهود العظيم الذي تبذله المرأة المصرية، وما لمسه من قوة وصلابة في قصة كفاح الحاجة صيصة، فقد كرمها كأم مثالية، خلال احتفالية عيد الأم، مشيداغ بها، وقال لها: «أنت شرفتي كل الرجال والسيدات».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م