حياة كريمة.. انتهاء تطوير 90% من قرى القنطرة شرق

الأحد، 03 أكتوبر 2021 01:11 م
حياة كريمة.. انتهاء تطوير 90% من قرى القنطرة شرق
حياه كريمه

وصل قطار المبادرة الرئاسية، «حياة كريمة»، إلى مدينة القنطرة شرق، بمحافظة الإسماعيلية، والمخطط تطويرها ضمن المرحلة الأولى من المبادرة، وإجراء أعمال توصيل شبكات الغاز ومياه الشرب والصرف الصحي، داخل القرى.

وصرح الدكتور محمد أنور ترك، عضو البرنامج الرئاسي، ومنسق مبادرة حياة كريمة بالإسماعيلية، إن نسبة إنجاز مشروعات حياة كريمة في قرى القنطرة شرق بالمحافظة، وصلت إلى 90% حتى الآن، في 37 تابعًا و12 قرية فرعية و4 قرى رئيسية، متوقعًا الانتهاء من كافة المشروعات بتلك القرى في نهاية العام الجارى، لتبدأ المرحلة الثانية لمبادرة الرئيس السيسى حياة كريمة في قرى القنطرة غرب.

تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق بالإسماعيلية (1)

وأضاف الدكتور محمد أنور ترك، أنه حتى الآن تم تنفيذ 4 مجمعات خدمية، لخدمة قرى القنطرة شرق، والتى تضم الأحوال المدنية والشهر العقارى والمجلس القروى، ويقدم 7 خدمات لكل قرية من 4 قرى الرئيسية، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من توصيل 90% المياه للمواطنين بالقرى، وكذلك انتهينا من توصيل صرف صحى إلى 70% من المواطنين، كما تم إنشاء نقاط إسعاف، وكذلك توصيل الغاز للمنازل، وأغلب الترع فى القنطرة شرق تم الانتهاء من تغطيتها بنسبة 90%، مشيرًا إلى أن المبادرة تحاول عمل تجمعات سكنية بحيث تكون الأسر والعائلات الكبيرة بجانب بعض، كما تم مرعاه الجانب الاجتماعى من خلال محور سكن كريم، كما يتم رفع كفاءة المنازل المقننة، مؤكدا أن بالنسبة لقرية الأبطال وصلت نسبة تنفيذ نقطة الإسعاف السريع الجديدة، التنفيذ فيها 50%، ومركز الخدمات الحكومية بالقرية وصلت نسبة التنفيذ فيه 90%، والمجمع الزراعى بنفس القرية، وصلت نسبة التنفيذ فيه 30%، ومركز الشباب والملاعب الملحقة، بقرية الأبطال وصلت نسبة التنفيذ 50%، و2 كوبرى بقرية الأبطال، وصلت نسبة التنفيذ 10 %.

وتابع "ترك"، بالنسبة لقرية السلام وتوابعها ضمن حياة كريمة بالقنطرة شرق، وصلت نسبة تنفيذ مجمع الخدمات الحكومية به إلى 90%، وخزان مياه الشرب بالقرية سعة 500 م3، 70%، ومدرسة خالد بن الوليد، توسعة 22 فصل، ونسبة التنفيذ بها 70 %، وفى قرية التقدم وصلت نسبة تنفيذ مجمع الخدمات الحكومية، وأعمال التشييد والبناء بمركز شباب القرية، والمجمع الزراعى ومركز طبى القرية إلى 90 %.

وأكد منسق مبادرة حياة كريمة فى الإسماعيلية، أن اللواء شريف فهمى، محافظ الإسماعيلية، أجرى جولة مؤخرًا برفقة المهندس أحمد عصام، نائب المحافظ، داخل قرى حياة كريمة بالقنطرة شرق، للوقوف على تقدم الأعمال ونسب التنفيذ والعمل على حل المعوقات التى تواجه تنفيذ المشاريع، واستمع المحافظ أثناء جولته بهذه القرى لآراء المواطنين فى مشاريع المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وكذا الاستماع لاحتياجاتهم الخاصة والتوجيه بحل جميع الاحتياجات، كما وجه قيادات وزارة الصحة بسرعة الانتهاء من تطعيم كافة المواطنين بقرى ومراكز المحافظة بلقاح فيروس كورونا.

وأشار "ترك"، إلى أن العمل فى مبادرة حياة كريمة بالإسماعيلية يتواصل لتطوير 16 قرية و37 تابع، فى مركز القنطرة شرق بالإسماعيلية، شرق قناة السويس، يتواصل على قدم وساق، وهم 4 قرى رئيسية وهم "السلام، والأبطال، والتقدم، وجلبانة"، و12 قرية تابعة لهم وهم "الأمل، السلام الجديدة، ميت أبو الكوم الجديدة، بوابة القنطرة، بئر أبو عروق، بير حبيطة، جبل أم خشيب، كتيب حبيشى، حض أبو سعادة، بير مدكور، والتل الأحمر، الإسماعيلية شرق"، بالإضافة إلى 37 تابع، مشيرًا إلى أن الجهات المشاركة فى تطوير القرى هى جهات الاختصاص بتوحيد جهود الدولة بمؤسساتها ومؤسسات العمل الأهلى والخيرى والأولوية فى التنفيذ من الشركات المحلية بالمحافظة فى ضوء توجيهات الرئيس السيسى.

وأكد الدكتور محمد أنور ترك، أن تكلفة مشروع حياة كريمة فى قرى القنطرة شرق بالإسماعيلية، تتخطى الـ 3 مليارات جنيه، ومن المتوقع الانتهاء من تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق، فى نهاية العام الحالى، وتنتهى معها المرحلة الأولى من مبادرة الرئيس السيسى حياة كريمة فى الإسماعيلية، لننتقل بعدها إلى المرحلة الثانية فى المبادرة فى قرى القنطرة غرب، مشيرًا إلى أن التوجه فقط كان نحو قرى القنطرة شرق فى المرحلة الأولى للمبادرة، وعدم اختيار قرى بغرب القناة، لأن قرى القنطرة شرق هى القرى الأكثر احتياجًا طبقًا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، على أن تأتى بقية القرى تباعًا طبقًا للمبادرة الرئاسية حياة كريمة 4500 قرية، ينما سوف يتم تطوير قرى مركز القنطرة غرب فى المرحلة الثانية للمبادرة فى الإسماعيلية وهو أكبر مركز تجارى للمحافظة.

 

تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق بالإسماعيلية (9)

 

وأكد "ترك"، أنه جاءت فكرة شباب البرنامج الرئاسى بإطلاق مبادرة هدفها تلبية نداء الأسر لأكثر احتياجًا بكافة أنحاء الجمهورية، فظهرت "حياة كريمة" كمبادرة مقترحة فى يناير 2019، واستطاع شباب البرنامج عرض رؤاهم وأفكارهم لتنفيذ المبادرة فى المؤتمر الوطنى السابع للشباب من شباب البرنامج الرئاسى، ذلك وفقًا لرؤية واستراتيجية مصر 2030، وبناء على الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة التى تسعى نحو القضاء على الفقر، وكذلك الهدف الثانى الخاص بتحسين ورفع كفاءة مستويات المعيشة لدى المواطن المصرى، وأصبح الحلم حقيقة بعد تبنى الرئيس السيسى، وأجهزة الدولة المعنية لهذه الفكرة وإعلان مجلس رئاسة الوزراء للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" كمشروع قومى فى يناير الجارى، وبذلك أصبح المشروع القومى "حياة كريمة" توجه دولة وهدف شعب يتحقق من خلال شركاء النجاح، بداية من دور المواطن المصرى على أرض الواقع، امتدادًا إلى دور المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص، وتحول من مقترح أثناء فعاليات المؤتمر الوطنى السابع للشباب إلى مشروع قومى له استراتيجية وطنية قائمة على مفهوم التضامن وتوحيد جهود المؤسسات والمواطنين لخدمة كل مواطن وضمان حياة كريمة لهم من أجل غد أفضل.

وتابع "منسق مبادرة حياة كريمة بالإسماعيلية"، استطاع شباب البرنامج الرئاسى من خلال مؤسسة "حياة كريمة" تقديم عدة مبادرات مؤخرًا لعل أبرزها مبادرة التصالح حياة، والتى كانت قد أطلقتها مؤسسة حياة كريمة، لتخفيف العبء عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا ومحدودى الدخل، وذلك من خلال المساهمة فى دفع قيمة التصالح الخاصة بمخالفات البناء للمواطنين الأولى بالرعاية فى التجمعات الريفية المستهدفة، حيث قامت مؤسسة حياة كريمة بتوفير 150 مليون جنيه لتحمل قيمة التصالح فى مخالفات البناء.

 

تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق بالإسماعيلية (4)

 

من جانيه قال اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، أنه يتابع عن قرب العمل بقرى حياة كريمة بالقنطرة شرق، خاصة خطة الإسكان والتضامن الاجتماعى لإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ورفع كفاءة المنازل الأخرى لتوفير سكن كريم وفقًا لرؤية مصر 2030، مؤكدًا أنه يجرى تنفيذ مبادرات متكاملة بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد للارتقاء بالمستوى الاجتماعى والاقتصادى للأسر المستهدفة وتوفير فرص عمل لدعم استقلالية المواطنين للنهوض بمستوى معيشتهم، حيث أن الدولة ملتزمة ومستمرة فى بذل أقصى الجهود لتحقيق أكبر قدر من الرفاهية للمواطن.

وقال المهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية، أن مبادرة حياة كريمة تعمل حاليًا فى 16 قرية و37 تابع بنطاق مركز ومدينة القنطرة شرق، وتشمل إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ورفع كفاءة المنازل الأخرى لتوفير سكن كريم، وإنشاء ورفع كفاءة شبكات الصرف الصحى ومياه الشرب، وإنشاء شبكات طرق حديثة وإعادة رصف الطرق المتهالكة، وكذلك الكهرباء والغاز الطبيعى، وتطوير 4 مراكز شباب بجانب إنشاء مركزين جدد لخدمة أهالى شرق القناة، بالإضافة إلى إنشاء 9 مدارس جديدة بمختلف المراحل الدراسية ورفع كفاءة 3 مدارس قائمة، وانشاء نقاط جديدة للإسعاف ومركز تدريب لخدمة أهالى المنطقة، بالإضافة إنشاء نقطتين للذبيح، كما تشمل المبادرة صيانة وتشطيب وتسقيف أو إعادة بناء المنازل كلا على حسب حاجته، وذلك وفقًا لخطة الإسكان والتضامن الاجتماعى لإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ورفع كفاءة المنازل الأخرى لتوفير سكن كريم وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة، والتنسيق بين كافة الجهات وتذليل العقبات للإسراع فى تنفيذ تلك المشروعات.

 

 

تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق بالإسماعيلية (2)

 

وأضاف، نائب محافظ الإسماعيلية، أن العمل فى تطوير القرى بدأ بعد أن أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسى توجيهاته بتطوير وتحسين 1500 قرية على مستوى الجمهورية، موزعة على 50 مركزًا إداريًا، كمرحلة أولى من مراحل المشروع الذى يستهدف 4500 قرية على مستوى 20 محافظة مقسمة على 3 مراحل بواقع 1500 قرية كل عام وتنفذ مراحل المشروع خلال 3 سنوات بتكلفة حوالى 515 مليار جنيه وذلك بمشاركة مواطنيها الفعلية فى التفكير وترتيب أولويات المشروعات والخدمات التى تحسن حياتهم وتجعلها أفضل ومنها رفع كفاءة الطرق والبنية التحتية من شبكات مياه الشرب والصرف الصحى والاتصالات ومراكز الشباب والوحدات الصحية عالية الكفاءة وسرعة إنجاز المشروع القومى لتبطين وتغطية الترع وتحسين جودة خدمات الكهرباء، والغاز والنقل والوحدات البيطرية.

وأشار "عصام"، إلى أن اختيار قرى وتوابع مركز القنطرة شرق ضمن مبادرة حياة كريمة، لأنها القرى الأكثر احتياجًا طبقًا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء على أن تاتى بقية القرى تباعًا طبقا للمبادرة الرئاسية حياة كريمة 4500 قرية، مشيرًا إلى أن اختيار قرى القنطرة شرق اختيار جيد للغاية على الصعيد المحلى والإقليمى لمدن القناة، وله عدة أسباب، وهى أنه هو المركز الوحيد فى الإسماعيلية الذى يقع فى شبه جزيرة سيناء، كما تعد مساحة مركز ومدينة القنطرة شرق 50% من مساحة محافظة الإسماعيلية، لذلك فهو جمع ما بين التنمية فى سيناء، وخدمة أهالى محافظة الإسماعيلية.

 

تطوير 16 قرية و37 تابع بالقنطرة شرق بالإسماعيلية (3)

 

وأوضح نائب محافظة الإسماعيلية، أنه جارى إنشاء 60 وحدة سكنيه بكل قرية، وإنشاء مركز تطوير وتدريب متطور لحالات الأمراض المزمنة القلبية والتنفسية وخلافه من الأمراض المزمنة التى تحتاج لإسعافات سريعة وإنشاء نقط إسعاف للوصول بأسرع وقت ممكن فى الحالات الطارئة لإسعاف المرضى، مشيرًا إلى أن الأعمال التى تتم فى قرى القنطرة شرق تنفذ من قبل شركات وعناصر جميعها من أبناء الإسماعيلية ومركز القنطرة شرق، ويتم الاستعانة ببعض الشركات المتخصصة فى مجالات الصرف الصحى والكهرباء، مؤكدًا أن المبادرة تستهدف تطوير شامل للقرى المستهدفة من خدمات ومرافق ومساكن ومراكز شباب ومدارس ويتم تنفيذها عن طريق الهيئة الهندسية والمحافظة.

من جانيه عقد المهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية، اجتماعًا تنسيقيًا بخصوص متابعة مشروعات حياة كريمة، بالقنطرة شرق والموقف الحالى لتنفيذ أعمال كافة المرافق بتلك المشروعات مع اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة، واللواء عمر إدريس، رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق وممثلى القطاعات والخدمات المختلفة ورؤساء القرى المدرجة بالمبادرة، وتم خلال الاجتماع استعراض من نسب تنفيذ بتلك المواقع والانتهاء منها طبقاً للمخططات الزمنية الموضوعة، حيث من المقرر الانتهاء من مشروعات المجمعات الحكومية بقرى "الأبطال، والتقدم، وجلبانة، والقنطرة شرق الجديدة" منتصف شهر أكتوبر الجارى، والانتهاء من إنشاء نقاط الإسعاف بقرى "الأمل، والأبطال|، و"وادى التكنولوجيا وكوبرى السلام والجديد" أول ديسمبر المقبل.

كما تم مناقشة الانتهاء من رفع كفاءة مركز شباب جلبانة والتقدم والأبطال منتصف أكتوبر الجارى، والمجمعات الزراعية بقرى "الأبطال، والتقدم، والسلام، وجلبانة" أول ديسمبر المقبل، مؤكدًا أن جميع المبانى الجديدة التى تم إنشاءها ضمن مبادرة حياه كريمة بقرى القنطرة شرق سوف تزود بوحدات الطاقة الشمسية فوق الأسطح لتوفير مصدر للطاقة كأحد الحلول المبتكرة لتوفير الطاقة فى حال انقطاع الكهرباء أو كمصدر دائم للتغذية بالكهرباء.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م