زيادة 3.2% لمياه الري المستخدمة في الزراعة خلال 2019.. رئيس الوزراء ووزير الري يستعرضان تبطين الترع

الأحد، 17 أكتوبر 2021 10:30 م
زيادة 3.2% لمياه الري المستخدمة في الزراعة خلال 2019.. رئيس الوزراء ووزير الري يستعرضان تبطين الترع
سامي بلتاجي

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أهمية المشروعات التي تقوم الدولة بتنفيذها، خلال الفترة الحالية، من أجل تعظيم موارد مصر من المياه، وهي مشروعات عديدة في مجالات متنوعة، أبرزها: تبطين وتأهيل الترع والمساقي، التحول من الري التقليدي بالغمر إلى منظومة الري الحديثة، مشروعات تحلية مياه البحر، إلى جانب مشروعات استغلال مياه الصرف الزراعي بعد معالجتها.
جاء ذلك، خلال اجتماع عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء السبت، 16 أكتوبر 2021، لاستعراض آليات الاستغلال الأمثل لمياه الصرف الزراعي بعد معالجتها، بحضور الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور رجب عبد العظيم، وكيل أول الوزارة.
وتجدر الإشارة إلى أن كميات المياه المستخدمة للري، بلغت عند خزان أسوان 45.6 مليار م³، عام 2019، مقابل 44.6 مليار م³، في العام السابق عليه، بزيادة قدرها 2.1%؛ وكانت عام 2017، قد بلغت 50 مليار م³؛ وذلك بحسب ما ورد في بيانين للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في 2 يناير 2020 و4 يناير يناير 2021.
 
وبلغ إجمالي كميات المستخدمة للري عند أفمام الترع، 42.6 مليار م³، عام 2019، مقابل 41.2 مليار م³، عام 2018، بنسبة زيادة 3.2%، وفق تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء؛ وكانت الكميات عند أفمام الترع، في عام 2017، إجمالي 46.1 مليار م³؛ كما بلغ إجمالي كميات مياه الري عند الحقل، 40.2 مليار م³، عام 2019، مقابل 36.5 مليار م³، عام 2018، بنسبة زيادة 10.2%، بسبب زيادة المساحات المنزرعة، في العروتين الشتوية والصيفية، وكانت الكميات في عام 2017 عند 41.9 مليار م³، في العام السابق عليه.
 
ونوه الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري،خلال الاجتماع آنف الذكر، مع رئيس الوزراء، إلى أهمية مشروعات تأهيل الترع والمساقي، وتطبيق منظومة الري الحديث، إلى جانب مشروعات إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي الجاري تنفيذها؛ مشيراً إلى الانتهاء من تنفيذ مشروع الاستفادة من مياه مصرف المحسمة بعد معالجتها، إضافة إلى ما تم من تنفيذ مشروع كبير للاستفادة من مياه مصرف بحر البقر بعد معالجتها، وكذا مشروع كبير آخر في غرب الدلتا، من خلال الاستفادة من مياه المصارف الواقعة بغرب الدلتا.
 
وذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في بيانيه سالفي الذكر، أن العروة الشتوية، تستخدم 12.5 مليار م³، بنسبة 31% من المياه؛ وكانت 11.1 مليار م³، في العام السابق عليه، بنسبة 30.3%؛ بينما العروة الصيفية 23.5 مليار م³، بنسبة 58.6%، عام 2019، مقابل 20.9 مليار م³، بما يعادل 57.2%؛ في حين تستحوذ الفاكهة على كميات مياه ري 3.6 مليار م³، بما يعادل 8.9% من المياه المستخدمة للري، في 2019، مقابل 3.9 مليار م³، بما يعادل 10.7% من المياه المستخدمة للري، في عام 2018.
 
هذا، وبلغ إجمالي كميات مياه الآبار، المستخدمة لري محاصيل العروات الثلاث والفاكهة، 19.7 ألف م³ في اليوم، عام 2019، مقابل 17.3 ألف م³ في اليوم، عام 2018، بنسبة زيادة قدرها 13.6%، و18.3 ألف م³ في اليوم، عام 2017.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا