الكنيسة في أسبوع.. "دروس الحكمة" بـ"عظة البابا"

الخميس، 28 أكتوبر 2021 02:00 م
الكنيسة في أسبوع.. "دروس الحكمة" بـ"عظة البابا"
عنتر عبداللطيف

نشاط كبير حفلت به الكنيسة الأرثوذكسية هذا الأسبوع والذى اختتمه البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أمس الأربعاء بعظة تحت عنوان "دروس في الحكمة" بعنوان"ثق أن عقاب الشر حاضر".
 
وألقى قداسة البابا تواضروس الثاني عظته الأسبوعية في اجتماع الأربعاء مساء أمس من المقر البابوي بالقاهرة، وبُثَّت العظة مباشرةً عبر القنوات الفضائية المسيحية وقناة C.O.C التابعة للمركز الإعلامي للكنيسة على شبكة الإنترنت، دون حضور شعبي.
 
وجاءت العظة تحت عنوان "الشِّرِّيرُ يَتَفَكَّرُ ضِدَّ الصِّدِّيقِ وَيُحَرِّقُ عَلَيْهِ أَسْنَانَهُ.الرَّبُّ يَضْحَكُ بِهِ لأَنَّهُ رَأَى أَنَّ يَوْمَهُ آتٍ!" في إطار سلسلة التأملات التي يقدمها قداسته من خلال مزمور ٣٧، حيث تناول قداسة البابا تعامل الله العادل مع الأشرار في النهاية وأن ظلمهم للأبرار لا يدوم إلى الأبد.
 
وبدأ البابا منذ الأول من شهر سبتمبر الماضي سلسلة جديدة من العظات في اجتماع الأربعاء الأسبوعي، من خلال مزمور ٣٧ تحت عنوان "دروس في الحكمة"، ويعد موضوع اليوم هو الدرس التاسع من دروس هذه السلسلة.
 
 

كما استقبل في المقر البابوي "Marimuththu Karu Pathmanaathan" سفير دولة سريلانكا، الذي حضر للتعارف مع قداسته.

 
 
واستقبل البابا تواضروس  في المقر البابوي بالقاهرة جاريث كريستوفر بايلي سفير المملكة المتحدة في مصر، والذي جاءت زيارته لقداسة البابا بغية التعارف
 
 
 
واجتمعت لجنة التاريخ القبطي مساء الثلاثاء برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني وذلك في المقر البابوي بمشاركة أعضاء اللجنة المقيمين في الخارج، وذلك عبر الإنترنت من خلال تطبيق Zoom.
 
 
تضمن الاجتماع عدة كلمات من الآباء المطارنة والأساقفة و أعضاء اللجنة كما دارت عدة مناقشات حول العديد من الاقتراحات، وأسفرت عن تشكيل أربع لجان فرعية لأعمال اللجنة وهي: ـ
 
١- لجنة إعداد معجم للشخصيات البارزة في التاريخ الكنيسة خلال المئتي سنة الماضية.
 
٢- لجنة وثق تاريخ كنيستك المحلية.
 
٣- لجنة التاريخ الاجتماعي للأقباط.
 
٤- لجنة إعداد الأفلام الوثائقية التاريخية.
 
وأثنى قداسة البابا على المشاركة الفعالة للأعضاء في أعمال اللجنة. وتم الاتفاق على أن يكون الاجتماع التالي بعد شهرين.
 
كما جرى تكريم اسم المتنيح الأستاذ أمير نصر أستاذ التاريخ الكنسي بالكليات الإكليريكية، وعضو اللجنة وكذلك اسم المتنيح الدكتور فوزي إسطفانوس مؤسس مؤسسة سان مارك للتراث القبطي اللذين رقدا في الرب خلال العام الجاري.
 
يذكر أن لجنة التاريخ القبطي تم تشكيلها في أبريل الماضي، بالقرار البابوي رقم ٧ لسنة ٢٠٢١ ، امتدادًا لأول لجنة للتاريخ القبطي التي تأسست عام ١٩١٧.
 
 
عقد البابا تواضروس الثاني اجتماعًا في المقر البابوي بالقاهرة مساء أمس الثلاثاء مع مجلس معهد الدراسات القبطية.
 
حضر الاجتماع الدكتور إسحق عجبان عميد المعهد ورؤساء الأقسام ونوابهم، ومن أحبار الكنيسة حضر أصحاب النيافة الأنبا أبرآم مطران الفيوم والأنبا ديمتريوس أسقف ملوي، ورئيس قسم اللغة القبطية بالمعهد والأنبا مكاري الأسقف العام لقطاع كنائس شبرا الجنوبية ورئيس قسم الألحان والموسيقى القبطية، والأنبا مارتيروس الأسقف العام لقطاع كنائس شرق السكة الحديد والأنبا إرميا الأسقف العام.
 
شهد الاجتماع عرض الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد، ومناقشة التقارير المقدمة من اقسام المعهد.
 
كما التقى البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة اليوم الثلاثاء خالد أنيس سفير مصر الجديد في مالطا.
 
أكد السفير خلال اللقاء على اهتمامه بشؤون الكنيسة القبطية في مالطا.
 
 
واستقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي إدوين ريفيرو كيسبرت سفير دولة بوليفيا في مصر حيث زار السفير المقر البابوي للتعرف قداسة البابا ودعاه خلال اللقاء لزيارة بوليفيا.
 
 
واستقبل البابا تواضروس في المقر البابوي المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر إلينا بانوفا التي حضرت للتعارف على قداسة البابا.
 
كما استقبل البابا الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة والنائب البابوي لإيبارشية شبين القناطر.
 
وقدم الانبا مرقس تقريرًا مفصلًا لقداسة البابا، مدعومًا بالخرائط لكنائس إيبارشية شبين القناطر، والوضع الرعوي بها.
 
أعقب اللقاء، اجتماعًا عقده البابا مع مجمع كهنة شبين القناطر بحضور النائب البابوي، وألقى قداسته عليهم كلمة روحية، ثم استمع إلى مقترحاتهم واستفساراتهم وناقش معهم، موضوع اختيار أسقف جديد للإيبارشية، واستقر مجمع الآباء الكهنة على تفويض قداسة البابا في اختيار الشخص المناسب ليكون أسقفًا لهم، واضعين كامل ثقتهم في رؤية وحكمة قداسته.
 
وفي ختام اللقاء وزع عليهم بعض الهدايا التذكارية والتقطوا صورة تذكارية مع قداسته.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا